مصير مدعى النبوة الكاذب

المدعى  الكاذب   ما  مصيرة

وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأَقَاوِيلِ لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِين- الحاقة 44-46

هل يستطيع مدعى الرسالة الألهية ان يُكَون امة تتبعة ويؤسس شريعة ويجعل لة اتباع يؤمنوا برسالتة ويكون لديهم الأستعداد لتقديم اى تضحيات من أجل رفعة هذة الرسالة ؟؟

هل سيتركة اللة يفعل فى الناس كما يشاء او  سيتم القضاء علية بطريقة اللة وتموت دعوتة ولا يستمر تأثيرها بين الناس ارجع  لكل الذين  ادعوا انهم رسل من عند اللة وادرس مصيرهم ومصير دعوتهم ثم ارجع لرسل اللة الحقيقين ماذا  كان  مصيرهم  ومصير دعوتهم ونفوذ تأثيرها على الأنسانية ونجاح دعوتهم فى تغيير سلوكيات الأنسانية وتأثر الأنسان بدعوة رسل اللة  المتعددين  و المتعاقبين على مر الأزمنة

ومن أظلم ممن افترى على اللة كذبا او قال أوحى الى ولم يوح الية شىء ومن قال سأنزل مثل ما أنزل اللة-الأنعام93

التأييد الالهى  للرسل ونفوذ الكلمة الألهية

َلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءكُمْ رَسُولٌ بِمَا لاَ تَهْوَى أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقاً تَقْتُلُونَ- البقرة 87

انزل من السماء ماء فسالت اودية بقدرها فاحتمل السيل زبدا رابيا ومما يوقدون عليه في النار ابتغاء حلية او متاع زبد مثله كذلك يضرب الله الحق والباطل فاما الزبد فيذهب جفاء واما ما ينفع الناس فيمكث في الارض كذلك يضرب الله الامثال-الرعد17

لا يمكن ان يأتى اى انسان بكلام الهى  و تطيعة الناس الا  بأذن  من اللة   وتأييد  منة

اى لا يمكن التبديل والتغيير لكلمات اللة  لا مبدل لكلمات اللة

وما ارسلنا من رسول الا ليطاع باذن الله ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما-النساء 64

ولقد ارسلنا رسلا من قبلك وجعلنا لهم ازواجا وذرية وما كان لرسول

ان يأتى بآية الا بأذن اللة لكل أجل كتاب – الرعد38

الأصطفاء من اللة  اولا  ثم  التصديق على الكلام حيث ان لكل مدة ولها  كتابها الخاص بذلك الزمن

سيدنا محمد لم يستجيب لطلبات الناس عندا طلبوا منة ان يبدل القرآن

واذا تتلى عليهم اياتنا بينات قال الذين لا يرجون لقاءنا ائت بقرآن غير   هذا او بدله قل ما يكون لي ان ابدله من تلقاء نفسي ان اتبع الا ما يوحى الي اني اخاف ان عصيت ربي عذاب يوم عظيم-يونس15

هل المفترى على اللة كذب سيلقى عقابة

ومن أظلم ممن افترى على اللة كذبا او قال أوحى الى ولم يوح الية شىء ومن قال سأنزل مثل ما أنزل اللة-الأنعام93

لا يمكن للناس ان تؤمن بمدعى كاذب

لة دعوة الحق والذين يدعون من دون اللة لا يستجيبون لهم بشىء الا كباسط كفية الى الماء ليبلغ فاة وما هو ببالغة-الرعد14

ان مطالع الأمر الألهى محرومون من الوسائط المادية فى انجاح دعوتهم سواء اكانت ثروة او حكومة او علوما دنيوية واذا كان نجاح دعوة الأنبياء و المرسلين مرهونا بتملكهم لهذة السباب فان اى شخص لدية هذة الأمكانيات يمكن لة ان يدعى النبوة او الرسالة

كيف ستميز بين مدعى الرسالة الكاذب  وبين صاحب رسالة الهية حقيقية

متى 16:7

مِنْ ثِمَارِهِمْ تَعْرِفُونَهُمْ. هَلْ يَجْتَنُونَ مِنَ الشَّوْكِ عِنَبًا، أَوْ مِنَ الْحَسَكِ تِينًا؟

هل كل من يدعي الرسالة يكون رسول

  لقد تعرضت كثيرا الى السؤال عن (هل كل من يدعي الرسالة يكون رسول؟ )  خاصة ان جميع الكتب المقدسة حذرت من الرسل والانبياء الكذبة

وهناك بعض الدلائل على احقية الرسالة الالهية التي نزلت من سماء القدرة والاقتدار:

الدليل الاول: الكتاب والآيات المنزلة من الخالق عز وجل والتي لها اعظم التأثير في ايقاظ النفوس الميتة من قبور الغفلة والهوى وهدايتهم ليصبحوا اكرم الناس ويفدوا بأرواحهم في سبيل ربهم بكل قوة وايمان.

“قل ان دليله نفسه ثم ظهوره, ومن يعجز عن عرفانهما جعل الدليل له آياته” الاثار البهائية

 ”أو لم يكفهم إنا أنزلنا عليك الكتاب” العنكبوت 51

“كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء “ابراهيم 24

احترزوا من الانبياء الكذبة الذين يأتونكم بثياب الحملان ولكنهم من داخل ذئاب خاطفة من ثمارهم تعرفونهم …… هكذا كل شجرة جيدة تصنع أثمارا جيدة, واما الشجرة الردية فتصنع أثمارا ردية”انجيل متى 7-16,17

الدليل الثاني: القوة الالهية الجارفة التي تمهد الطريق لهذا الدين وتحفظه على مر العصور فيستجيب له الناس وتتكون امة يهتدى بها العالم

” اننا ننصرك بك وبقلمك….. سوف يبعث الله كنوز الارض وهم رجال ينصرونك بك وباسمك الذي به أحيا الله افئدة العارفين” الاثار البهائية

” وإنا جندنا لهم الغالبون” الصافات 171

“فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض”الرعد 17

وكذلك وعد الله بالقصاص ممن يتقول عليه

“قل ياقوم ان تكفروا بهذه الآيات فبأي حجة امنتم بالله من قبل هاتوا بها يا ملأ الكاذبين” الآثار البهائية

“ولو تقول علينا بعض الاقاويل لاخذنا منه باليمين ثم لقطعنا منه الوتين وما من منكم احد عنه حاجزين” الحاقة 44-48

“له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء الا كباسط كفيه الى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه” الرعد 14

الدليل الثالث: ان الله سبحانه وتعالى اودع في كل نفس مايميز به الحق عن الباطل

  ”واودع في كل نفس ما يعرف به آثار الله ومن دون ذلك لن يتم حجته على عباده ان انتم في امره من المتفكرين” الاثار البهائية

“وان قلت في قلبك كيف نعرف الكلام الذي لم يتكلم به الرب. فما تكلم به النبي باسم الرب ولم يحدث … فهو الكلام الذي لم يتكلم به الرب بل بطغيان تكلم به النبي” تثنية 21-22

والسؤال الذي يطرح نفسه هو لماذا لا تصل الناس الى شاطئ بحر العرفان؟

  1-لانهم لا يقرأون كتاب صاحب الرسالة الجديدة ببصر من حديد بل يقرأون للاسف ما كتبه الناس عن الرسالة وعن حاملها بكل افك وافتراء

   2 -لانهم لم يتعمقوا في بحور معاني الرسالة التي يؤمنون بها ولا يعرفونها حق المعرفة

   3 -لانهم اتبعوا كبارهم ولغوا عقلهم وتفكيرهم رغم التكرار شديد اللهجة الذي يوصي به الله سبحانه وتعالى الجميع من استخدام العقل والتروي في كل الامور والبحث عن الحقيقة

    4-تمسكهم بالعلامات التي بين يديهم والتي تدل على صاحب الظهور الجديد ومنها:

       –الرجعة والتمسك برجوع شخص معين

       –العلامات والأشراط المصاحبة للرجعة والتمسك بالمعاني الظاهرية

       –ابدية الشريعة فجميع الناس تؤمن بان من سينزل في المستقبل سيطبق احكام   الشريعة التي بين يديهم

الدليل الرابع: البشارات التي جاءت بها الكتب السماوية, فدائما تتنبأ الرسالات الالهية بالعلامات التي ستصاحب نزول الرسول التالي

ولكن عند ظهور الرسول الجديد لا تظهر هذه العلامات بحسب الظاهر ويكون معظمها لها معاني باطنية وليست ظاهرية كما يحسب القوم فيحدث الاعراض والاعتراض

الدليل الخامس: تحمل الشدائد, فبرغم ان اكثر الناس قوة وبأسا يتحملون عذاب غليظ ولكن ما يتحمله الرسل دائما فوق الطاقات البشرية ويستحيل ان يتحمله انسان وقد تركوا جميعا الراحة والرخاء وهاموا في البلدان وظلموا باقسى انواع العذاب وتحملوا الشدائد في سبيل رفع المعاناة عن البشر وهدايتهم الى طريق الحق والرشاد فمنهم من تعذب من اقرب المقربين ومنهم من صلب ومنهم من استشهد برصاص الغل والبغضاء ومنهم من تحمل السجن والنفي قرابة الاربعين عاما

وبهذا الصدد كتبت عن معاناة الرسل تحت عنوان “جميع الرسل تعذبوا في سبيل الله”

الدليل السادس: المعجزات وهذه اضعف الطرق وصولا الى الحقيقة لانها حقيقة لمن رآها ولكنها  ليست دليل دامغ على احقية الرسل ومانراه اليوم من اعظم السحرة وما يصنعون يدرك مغزى ما اود قوله وتحت هذا الموضوع كتبت ايضا تحقيقا شاملا عن المعجزات التي يطلبها الافراد تحت عنوان “معجزات الرسل” في نفس المدونة


اولا: يتميز الدين الالهى بعقيدة الالوهية وهى الايمان بان للوجود خالق مدبر هو الله الذى لا اله الا هـــــــــــو يتفضل حضرةب بهء الله ميناً هذه الحقيقة بنصٍ جلى واضح فى لوح السلطان ناصر الدين شــــــــاه(— نَشهَدُ ان لا اِلهَ إلا هُوَ لم يزل كان ولم ياكُن مَعَهُ من شَىءٍ ولا يَزالُ يكون بِمِثلِ ما قد كانَ، تعالى الرحمن من ان يرتقى إلى اِدراكِ كُنهِه اَفئِدَةُ اهلِ العِرفانِ او يَصعدَ الــــــى معرفةِ ذاتهِ من فى الاكوانِ ، هُوَ المُقدسُ عن عرفانِ دونه وَالمُنَزهُ عن ادراكِ ما سِـــواه انهُ كانَ فى ازلِ الازالِ عن العالمينَ غَنيا —– ).

ثانياً : ان يكون علم وعرفان الداعى ا
السبحان وعلّمنى علمَ ما كَانَ ليسَ هذا من عِنْدى بل من لَدُنْ عزيز عليم، وامرنى بالنداء بين الارض والسماء —– ما قرأتُ ما عند الناسِ من العلومِ وما دخلتُ المدارس فاسئل المدينةالتى كنتُ فيها لِتُوقِنَ بأنى لَستث من الكاذبينَ —- ).

ثالثاً: ان يوجد فى كتابات وادبيات الدين الالهى نصولى الدين الالهى ( المظهر الالهى ) علم لدنى اى الهامات الهية وتجليات واشراقات ربانية وليست علوم كسبية ، يتفضل حضرة بهاء الله فى لوح السلطان (— يا سُلطانُ إنى كُنتُ كَاَحدٍ من العبادِ وراقداًعلى المِهادِ مرت عَلَىَ نســــــائمص مقدسة تبين وتفسر القضايا التى اسىء فهمها فى الاديان السابقة له ، بين حضرة بهاء الله وفسر الكثير من هذه القضايا على سبيل المثال لا الحصر ، معانى القيامة والحشر والجنة والنار فى اثره المبارك ( كتاب الايقان ) وايضـــاً القضايا المتعلقة باللاهوت المسيحى وذلك فى اثره المقدس ( جواهر الاسرار فى معــــارج الاسفار).

رابعاً: ان يكون لهذا الدين الالهى شريعة ومنهاج جزء من هذه الشريعة قوانين واحكام تنظم العلاقة بين الانسان وخالقه ( الله ) تسمى العبادات كالصوم والصلاة والمناجاة والحج وجزء اخر خاص بالمعاملات كالزواج والطلاق والمواريث والنواهى والمحرمــــات
وجزء القيم والاخلاقيات التى امرنا الله بها فى الواح وصايا النبى موسى عليه السلام والتى لا تتبدل ولا تُمحى ولا تُنسخ وتصف البهائية هذه بـــ الشريعــة الاخلاقــــــية وفى الكتاب الاقدس كتاب الشريعة والاحكام للدين البهائى يوجد به كل هذه الاحكام والاوامر والمحرمات وكل مايتعلق بالشريعة سواء ان كانت عبادات او معاملات او الاحوال الشخصية

خامساً: ان يكون لدى هذا الدين الالهى رؤية مستقبلية لمسار الاحداث وبعض النبوءات التى ستحدث مستقبلاً فى كتاب الاقدس يخبرنا حضرة بهاء الله بما سيحدث فى اوربا وخاصة المانيا فى الحرب العالمية الاولى والثانية وينطق لسان العظمة (– يا شواطىء نهر الرين قد رأيناك مغطــــاة بالدماء بماسل عليك سيوف الجزاء ولك مرة اخرى ونسمع حنين البرلين ولو انها اليـــوم على عز مبين )

وتنبأ حضرته بنهايةالامبراطورية الايرانية (سوف تنقلب فيك الامور ويحكم عليك جمهور الناس ان ربك لهو العليم المحيط ) وتنبأ بهاء الله بنهاية الخلافة العثمانية( اغرتك زينتك الظاهرة سوفى تفنى ورب البريةوتنوح البنات والارامل وما فيك من القبائل كذلك ينبئك العليم الخبير )

سادساً: ان يكون للدين الالهى مؤسسات لتنظيم حياة المؤمنين به وحل مشاكلهم والرد على استفسارات الاخرين والتعريف بهذا الدين وحمايته من التحريـــــــــــــــف وغيـــــــــره. لدى البهائية النظم الادارى ويوصف بالنظم البديع لانه غير مسبوق وليس له امـــــــثال
يتكون من المحافل الروحانية المحلية والمحافل الروحانية المركزية وبيت العدل الاعظم وهيئة المشاورين وكلها هيئات تطوعية لا تؤجر على اعمالهـــــــــــــــــــا وخدماتـــها
سابعاً: للدين الالهى قوة الغلبة والانتصار على كل قوى الاعتراض والانكار التى تسعى لوأده والقضاء عليه ولكن الله غالب على امره، تعرضت البهائية الى استشهاد المبشر بها ( حضرة الاعلى ) ونفى حضرة بهاء الله من طهران الى بغداد الى اسطنبول وادرنة فى تركيا ثم الى عكا بفلسطين من سنة1853 الى سنة1892 حيث صعدت روحه الى الملكوت الالهى ، رغم كل المحن والالام والنفى والسجن لحضرة بهاء الله واتباعه انتشر الدين الالهى فى كل ربوع الارض الان حولى 10 مليون نفس تمجد الله وتسبحه باسم بهاء الله

ثامناً:ابدع المؤمنون بالاديان الالهية بأبنية ذات طُرز معمارية للتعبد وذكر الله فيها المسجد فى الاسلام ، الكنيسة فى المسيحية، الكنيس فى اليهودية، والمعبد فى الديانات الاخرى، فللبهائية ايضاً ابنية خاصة وذات طراز معمارى خاص تسمى مشارق الاذكار
موجودة الان فى كل قارات العالم . هذه هى الخصائص و السمات التى تميز الدين الالهى عن اى فلسفة او فكر اجتماعى او سياسى اذاً البهائية دين الهى مكتمل الاركان ولديه كل القواسم المشتركة بين الاديان جميعها.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: