يبتغى سبيلا الى الحق

يبتغى سبيلا الى الحق – يبتغى منهاجا و طريقا ومسلكا للوصول الى الحق اى الأمتثال و التسليم لمنهج اللة

يبتغى سبيلا – يبحث عن الطريق المؤدى الى الحق

بماذا  تسمى  من  يشعر  بالعطش  انة   عطشان  او ظمآن

كيف يكون  احتياج  الجائع  او  العطشان  –  يكون  احتياجة  للطعام  او  الشراب  ولا  سبيل  لة  غير  ان  يأكل  او  يشرب

كذلك  من  يشعر  بالبرودة  كيف  يتصرف  انة يزيد  من  ملابسة  لتحقيق  الدفء   او  التخفيف  من  ملابسة  اذا  شعر  بالحرارة

كذلك  كيف  تكون  العلاقة  بين  الخالق  و  المخلوق  غير السعى  الى  اللة اى  التسليم  الى  اللة

اى  هناك  مسلكين اما   الشىء  و  نقيضة   ولا  ثالث  لهما

اى  ان  علاقة  الخالق  و  المخلوق  اما  التسليم للة   او  الرفض  ولا  ثالث  لهما

اى  من  يسعى  للوصول  الى  اللة  ليس  امامة  غير  التسليم للة  ولا  خيار  لة  غير  التسليم اى  الأسلام  للة  وحدة

اى  من  يرغب  فى  الوصول  الى  اللة  لا يجد  مسلكا  آخرا  غير  الأسلام  للة وحدة

اى  من  يبتغى  مسلكا  غير  مسلك  التسليم  للة  لا  يجد  مسلكا  آخرا  يحمل  نفس  هذة  الصفة  وهى  الأنسان  المسلم  للة – هذا المسلك او الأسلوب اللة اعطاة  صفة الأسلام وغير هذا  المسلك  غير  مقبول عند اللة –  اى  لا  حيلة  للأنسان ان يختار أحد النجدين اما  التسليم   او  الأعراض

بغض  النظر  عن  التشريع  الذى  يقيمة او  الذى  يقوم  بتطبيقة على  نفسة

انها  حالة  اسمها  الأمتثال  للة اى  الأسلام  للة

الأسلام  هنا  حالة  او  صفة المسلك  الذى  يسلكة  الأنسان  نحو  ربة

لذلك  قال  اللة

من  يرى  طريقا  او  مسلكا  غير  طريق  الأسلام  اى  الأمتثال  للة   فهو  غير  مقبول  منة

لأنة  لا  يجد  طريقا  آخرا  او  مسلكا  آخرا   غير  التسليم  او  الرفض  ولا  ثالث  لهما

اذا  كنت  محتاجا  لشىء  ما  فأننى  اسعى  للوصول  الية  ولا  اعطى  ظهرى  لة بل  ابحث  عن  الوسيلة  و  السبيل  للوصول  الى  ما

احتاج  الية اى  استسلم  للمنهاج الذى  رسمة  اللة  للبشرية وهو  منهاج  التسليم والأسلام  حتى  اكون  مسلما  للة  وحدة   وليس  معارضا  للة –  اى  ان  اللة  اخبرنا  على  كل  من  برغب  ويبتغى  الوصول  الى اللة  ان  يسلك  مسلك  التسليم  واذا  رأى  الناس

ان  هناك  طريقا  آخرا او  منهاجا  اخرا  فأنة  غير  مقبول  من  الناس غير  طريق  التسليم للة  والا  فان  الطريق  الآخر  سيكون الأعراض و الأستكبار

والأنكار  و  الرفض وما  هو  مصير  الرافض  المصير  هو  الخسران  الواضح

اى  الشىء   و  نقيضة  اما  أن اقبل  طريقة  اللة   او  اتوجة  للنقيض  وهو  عدم  الأقرار  وعدم  الأعتراف وعدم  التسليم اى  الكفر اى  الرفض  لما  يجىء  للبشرية  من  تعاليم تهدف  الى  رفعة  هذة  البشرية

هذا  ما  خطر  على  فكرى  وعليك  ان  تستكمل  معى  باقى  الأقكار  اى  باقى  التفاعلات  الذهنية

– يبتغى  مسارا – يبتغى  سياسة – ينهج  مسلكا  –  ينهج  طريقا –  يمشى  ف

يمشى  فى ى   الدخول   فى  طريق   مقبول مسار  مقبول – ى

يسلك  مسلكا  مقبولا –  يرغب  ف

يهدف  الى   هدف  مقبول   وبوسيلة   مقبولة

طريقا

ومن  يسلك  غير  الطريق  الذى  رسمة  اللة   ل  فهو  غير  مقبول

من يمشى  فى  طريق  غير طريق التسليم   فهو  غير   مقبول

ومن  ينهج  مسلكا  غير  المسلك  المقبول  من  اللة  فهو  مسلك   مرفوض

ومن  يبتغى  غير  الأقرار   كوسيلة  للوصول

الى  اللة  فهو   غير   مقبول من الأنسان

ومن يمشى  فى  طريق  غير  الطريق الذى  رسمة  اللة   لك  فهو  غير

مقبول

اذن  الدين  هو  المسلك  المقبول و  الأعتراف كمنهج  للوصول

اى  التسليم   الى   الحقيقة

و  الأذعان   و  الأقرار   ا

افكار   تحتاج  الى  ترتيب

 وعملية   ربط   و  مقارنة

انة   منهاج  للحياة على  الأرض  للوصول  الى   الحق –  الحق  امرنا   بهذا   المسلك   اذا   كنت   ترغب   فى  الوصول الية

ومن   يرغب   فى او   يبتغى   غير  المسلك  المقبول   فلن   يقبل  منة  اى   مسلكا  آخرا

لأنة   مسلك  واحد   وليس   غيرة-  مسلك   الأقرار   والقبول

 و  الأذعان

ومن  يبتغى  غير التسليم والأذعان   دينا ومنهجا  وسلوكا فلن  يقبل  من وسيكون  من  الخاسرين هذة  هى  سنة  اللة   مع   عبادة  وهذا  هو   عهدة  وميثاقة   مع  البشر

كيف  تكون   علاقة   الخالق  بالمخلوق  من  يستسلم   لمن ؟؟   من   يذعن   لمن؟؟ من  يعترف  بمن؟؟ هل   استجيب  لرغباتى  انا   او  استجيب لأوامر   الخالق – من   يدين  لمن؟؟؟ من  هو   الديان –   من   هو  المدين –   من  هو  الدائن ؟؟ من  يأخذ   ومن  يعطى ؟؟ وما  معنة  كلمة  الاسلام  –  اسلام   لمن؟؟  واسلام   بماذا ؟؟ومن   هم   المسلم   بة  ؟  ومن   هو  المسلم   لة ؟؟ انها  علاقة   بث تعاليم –  واستقبال   تعاليم –   مطلوب  اعمال  فى  العقول –  وحث   العقول  على  التفكير

فكر   معى   كيف  تكون  العلاقة  ومن   يفرض   فكر   من  على  من ؟؟

ُسبل

*اتباع الناس لسبل اللة – لمنهج اللة – للطريق للوصول الى معرفة اللة و الى الصراط المستقيم – المائدة – 16

·         يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ{16}

* اللة يطلب منا ان نتبع سبيلة هو – طريقتة هو  لا السبل الأخرى و لا الطرق الأخرى التى لا توصل الية بل تنتهى الى نزاعات – السبيل الوحيد الى الوصول للة و تعاليمة هى التسليم للة و اظهار الاعتراف و الاقبال و الخضوع و الاذعان و الانقياد للة هذة هى وصية اللة لنا وهى ان نتمسك بسبيلة ولا ننحرف عن الطريق الذى رسمة لنا حتى نصل الية واللة يرى ان اى منهج آخر او مسلك آخر غير مقبول عند اللة غير التسليم لة – الأنعام – 153

·         َأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ{153} }

*سبل اللة =  دين اللة بالمعنى العام  اى دين كل الرسل هو طريق واحد وهو الانقياد و الاذعان للة و عكس الاذعان للة هو الرفض و الإعراض عن الطريق الذى رسمة اللة لنا- ابراهيم – 12

·         وَمَا لَنَا أَلاَّ نَتَوَكَّلَ عَلَى اللّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَى مَا آذَيْتُمُونَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ{12}

السبل هى وسيلة للهداية – هى مسللك معين يقبلة اللة للوصول الية و لا غير ذلك اى غير مقبول عند اللة مسلك ووسيلة للوصول الية الا  سبيل معين لتصل للمعرفة الالهية – النحل – 15

·         وَأَلْقَى فِي الأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَأَنْهَاراً وَسُبُلاً لَّعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ{15}

* سبيل الرب = المسلك المطلوب ان تسلكة الأنسانية نحو ربها – النحل – 69

·         ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ{69}

*من يجتهد لمعرفة اللة فان اللة سينير بصيرتة للتعرف على السبيل و الطريق الذى سيصل بالانسان حتى يدرك الكلمات الالهية – العنكبوت – 69

·         وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ{69}

*البعد عن سبيل اللة اى البعد عن طريق معين للوصول للة اى الكفر و الصد عن سبيل اللة البقرة – 108

·         أَمْ تُرِيدُونَ أَن تَسْأَلُواْ رَسُولَكُمْ كَمَا سُئِلَ مُوسَى مِن قَبْلُ وَمَن يَتَبَدَّلِ الْكُفْرَ بِالإِيمَانِ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ{108}

*ما معنى سبيل  هنا ؟؟ –  آل عمران – 75

·         مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِن تَأْمَنْهُ بِقِنطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُم مَّنْ إِن تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لاَّ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلاَّ مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَآئِماً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ{75}

* الصد عن سبيل اللة اى اغلاق  باب الوصول للة فى  وجوة رغبت ان تسلك  سبيل الاذعان و التسليم للة – آل عمران – 99

·         قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ مَنْ آمَنَ تَبْغُونَهَا عِوَجاً وَأَنتُمْ شُهَدَاء وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ{99}

*ما معنى  سبيلا  هنا ؟؟ – النساء – 15

·         وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَآئِكُمْ فَاسْتَشْهِدُواْ عَلَيْهِنَّ أَرْبَعةً مِّنكُمْ فَإِن شَهِدُواْ فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىَ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللّهُ لَهُنَّ سَبِيلاً{15}

* هل سبيلا  =   طريقا –  منهاجا  =  سلوكا    النساء – 22

·         وَلاَ تَنكِحُواْ مَا نَكَحَ آبَاؤُكُم مِّنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتاً وَسَاء سَبِيلاً{22}

*تضل السبيل  =  تنحرف عن الطريق المطلوب منك ان تسير فية لكن هناك  من يرغب فى تغيير منهجك و سلوكك نحو اللة – النساء – 44

·         أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُواْ نَصِيباً مِّنَ الْكِتَابِ يَشْتَرُونَ الضَّلاَلَةَ وَيُرِيدُونَ أَن تَضِلُّواْ السَّبِيلَ{44}

*ما معنى سبيلا  هنا ؟ هل السبيل هو وسيلة او طريقة او قانون  او علاقة بين اللة و الناس اى علاقة بين الفعل(التعاليم الالهية) و  رد  الفعل (مسلك الانسان نحو اوامر اللة) – النساء – 90

·         إِلاَّ الَّذِينَ يَصِلُونَ إِلَىَ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ أَوْ جَآؤُوكُمْ حَصِرَتْ صُدُورُهُمْ أَن يُقَاتِلُوكُمْ أَوْ يُقَاتِلُواْ قَوْمَهُمْ وَلَوْ شَاء اللّهُ لَسَلَّطَهُمْ عَلَيْكُمْ فَلَقَاتَلُوكُمْ فَإِنِ اعْتَزَلُوكُمْ فَلَمْ يُقَاتِلُوكُمْ وَأَلْقَوْاْ إِلَيْكُمُ السَّلَمَ فَمَا جَعَلَ اللّهُ لَكُمْ عَلَيْهِمْ سَبِيلاً{90}

*ما هو القانون الذى يجب  ان تتبعة اذا جاءتك رسالة الهية ؟؟  هل هو قانون و سبيل الرفض و الإنكار او قانون و سبيل الطاعة و التسليم للة- النساء – 115

·         وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً{115}

الإنسان الحيران لن يجد لنفسة سبيلا اي لن يجد لنفسة منهجا او سلوكا نحو اللة وليس لة عهدا مع اللة او ميثاق شرف مع اللة  و سيؤدى ذلك الى التخبط و الحيرة فى الدنيا ويكون مهزوزا و مذبذبا اى لا يموت فيها ولا يحيا – غير مستقر و ليس لة مبدأ يرضى عنة اللة  لان اللة يرضى فقط عن سلوك التسليم لة  و الطاعة  لة – النساء – 143

·         مُّذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لاَ إِلَى هَـؤُلاء وَلاَ إِلَى هَـؤُلاء وَمَن يُضْلِلِ اللّهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ سَبِيلاً{143}

*الإنسان المهزوز لا يملك اى مسلك او منهج يقبلة اللة منة هو غير مستسلم للة غير مذعن للة غير مطيع للة وان ظن ذلك فذلك ظنة هو – النساء 150

·         َّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَن يُفَرِّقُواْ بَيْنَ اللّهِ وَرُسُلِهِ وَيقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَن يَتَّخِذُواْ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً{150}

* الصد عن سبيل اللة و الصد عن طريق التسليم للة وهو الطريق الوحيد – هل هناك طريق ثالث فى سلوكنا تجاة اللة لا يوجد غير التسليم او الاعراض لا ثالث لهما – النساء 167

·         إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَصَدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ قَدْ ضَلُّواْ ضَلاَلاً بَعِيداً{167}

* ميثاق اللة و علاقتة بالسبيل  الى اللة و علاقتة بالجنة و مسألة القرب من اللة او البعد عن اللة(القرب من سبيل اللة – و البعد و التباعد عن سبيل اللة)-المائدة- 12

·         وَلَقَدْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَبَعَثْنَا مِنهُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيباً وَقَالَ اللّهُ إِنِّي مَعَكُمْ لَئِنْ أَقَمْتُمُ الصَّلاَةَ وَآتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَآمَنتُم بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ اللّهَ قَرْضاً حَسَناً لَّأُكَفِّرَنَّ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَلأُدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ فَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ{12}

*كلام من اللة و موجة الى المؤمنين ويطلب منهم المزيد اى التقوى بان يبحثوا عن الوسيلة للوصول و التقرب للة وان يجتهدوا على طريقة اللة اى يتعمقوا فى التسليم و الخضوع اى يزدادوا خضوعا و اذعانا للة – المائدة – 35

·         يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُواْ فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ{35}

* الضلال = الإبتعاد عن سبيل اللة  و الابتعاد عن مسلك التسليم للة – المائدة- 77

·         قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعُواْ أَهْوَاء قَوْمٍ قَدْ ضَلُّواْ مِن قَبْلُ وَأَضَلُّواْ كَثِيراً وَضَلُّواْ عَن سَوَاء السَّبِيلِ{77}

* اكثر الناس لا يفضلون السبيل القويم وهو التسليم للة – هل لديك وسيلة افضل من التسليم للة حيث انة منهج كل الأديان منهج جميع الرسل ؟؟ – الأنعام – 116

·         َإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ{116}

* الصد عن سبيل اللة و اختيار طريقا آخر غير الطريق الذى طلبة اللة من الناس وهو التسليم دائما نحو تعاليمة – الأعراف – 45

·         الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً وَهُم بِالآخِرَةِ كَافِرُونَ{45}

* الصد عن سبيل اللة  – الأعراف – 86

·         وَلاَ تَقْعُدُواْ بِكُلِّ صِرَاطٍ تُوعِدُونَ وَتَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِهِ وَتَبْغُونَهَا عِوَجاً وَاذْكُرُواْ إِذْ كُنتُمْ قَلِيلاً فَكَثَّرَكُمْ وَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ{86}

*سبيل  المفسدين – الأعراف 142

·         وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقَالَ مُوسَى لأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلاَ تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ{142}

* سبيل الرشد و سبيل الغى و الضلال وهو التكذيب و الاعراض اى عكس الاقبال الى اللة – الأعراف – 146

·         سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ{146}

* الصد عن سبيل اللة و علاقتة  بالنفاق – الأنفال – 47

·         وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِم بَطَراً وَرِئَاء النَّاسِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَاللّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ{47}

·         الصد عن سبيل اللة  اى اغلاق باب الوصول الى اللة و الميل للماديات – التوبة – 34

·         َا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّ كَثِيراً مِّنَ الأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ{34}

* البعد عن سبيل اللة هو البعد عن التسليم للة و اختيار  طريقا لا يقبلة اللة- يونس88

·         –وَقَالَ مُوسَى رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلأهُ زِينَةً وَأَمْوَالاً فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُواْ حَتَّى يَرَوُاْ الْعَذَابَ الأَلِيمَ {88}

* ما هو سبيل اللة هل هو الايمان بكلمات اللة و التسليم بها – يوسف – 108

·         قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{108}

* ابتكار طريقة غير طريقة اللة بهدف الابتعاد عن الطريق الحق الذى يرتضية اللة للناس – ابراهيم – 30

·         وَجَعَلُواْ لِلّهِ أَندَاداً لِّيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعُواْ فَإِنَّ مَصِيرَكُمْ إِلَى النَّارِ{30}

* الدعوة الى سبيل اللة بالكلمة – النحل – 125

·         ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ{125}

* مثال للسبيل المرفوض اى المنهج و المسلك المرفوض من اللة  – الاسراء – 32

·         وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً{32}

* السبيل و الطريق الذى يجب ان يسلكة الانسان تجاة ربة و المنهج و المسلك المقبول عند اللة هو التسليم و الاعتراف و الاقرار وليس الاعراض و الانكار- الفرقان – 27

ما هو المسلك المطلوب من الأنسان نحو رب العباد

مسلك  التسليم للة

كلمات

الدين – السبيل –  المنهاج – المنهج – الطريق – المسلك – السلوك – يدين ب – دائن   بشىء  –  مدين  لشىء –  يبتغى  سبلا – يبتغى  طريقا –  يبتغى  منهجا – يبتغى  منهاجا  –  يبتغى مسلكا – يبتغى  مسارا – يبتغى  سياسة – ينهج  مسلكا  –  ينهج  طريقا –  يمشى  ف

يمشى  فى  – الدخول   فى  طريق   مقبول- مسار  مقبول – ى

يسلك  مسلكا  مقبولا –  يرغب  ف

يهدف  الى   هدف  مقبول   وبوسيلة   مقبولة

طريقا

ومن  يسلك  غير  الطريق  الذى  رسمة  اللة   لة  فهو  غير  مقبول

من يمشى  فى  طريق  غير طريق التسليم   فهو  غير   مقبول

ومن  ينهج  مسلكا  غير  المسلك  المقبول  من  اللة  فهو  مسلك   مرفوض

ومن  يبتغى  غير  الأقرار   كوسيلة  للوصول

الى  اللة  فهو   غير   مقبول من الأنسان

ومن يمشى  فى  طريق  غير  الطريق الذى  رسمة  اللة   لك  فهو  غير

مقبول

اذن  الدين  هو  المسلك  المقبول و  الأعتراف كمنهج  للوصول

اى  التسليم   الى   الحقيقة

و  الأذعان   و  الأقرار   ا

افكار   تحتاج  الى  ترتيب

 وعملية   ربط   و  مقارنة

انة   منهاج  للحياة على  الأرض  للوصول  الى   الحق –  الحق  امرنا   بهذا   المسلك   اذا   كنت   ترغب   فى  الوصول الية

ومن   يرغب   فى او   يبتغى   غير  المسلك  المقبول   فلن   يقبل  منة  اى   مسلكا  آخرا

لأنة   مسلك  واحد   وليس   غيرة-  مسلك   الأقرار   والقبول

 و  الأذعان

ومن  يبتغى  غير التسليم والأذعان   دينا ومنهجا  وسلوكا فلن  يقبل  من وسيكون  من  الخاسرين هذة  هى  سنة  اللة   مع   عبادة  وهذا  هو   عهدة  وميثاقة   مع  البشر

كيف  تكون   علاقة   الخالق  بالمخلوق  من  يستسلم   لمن ؟؟   من   يذعن   لمن؟؟ من  يعترف  بمن؟؟ هل   استجيب  لرغباتى  انا   او  استجيب لأوامر   الخالق – من   يدين  لمن؟؟؟ من  هو   الديان –   من   هو  المدين –   من  هو  الدائن ؟؟ من  يأخذ   ومن  يعطى ؟؟ وما  معنة  كلمة  السلام  –  اسلام   لمن؟؟  واسلام   بماذا ؟؟ومن   هم   المسلم   بة  ؟  ومن   هو  المسلم   لة ؟؟ انها  علاقة   بث تعاليم –  واستقبال   تعاليم –   مطلوب  نكش  فى  العقول –  وحث   العقول  على  التفكير

فكر   معى   كيف  تكون  العلاقة ومن   يفرض   فكر   من  على  من ؟؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: