اسئلة و أجوبة عن الدين البهائى

اسئلة وأجوبة

١) أين ظهر الدّين البهائي ومتى؟
٢) بماذا يؤمن البهائيّون؟
٣) هل لدى البهائيّين كتاب مقدّس؟
٤) هل يؤمن البهائيّون بالله سبحانه وتعالى؟
٥) ما بعض التعاليم الأساسيّة للدّين البهائي؟
٦) ما علاقة الدّين البهائي بالإسلام؟
٧) كم عدد البهائيّين في العالم وأين يقيمون؟
٨) كيف ينظر الدّين البهائي لسائر الأديان الأخرى؟
٩) من يتولّى رئاسة البهائيّين؟
١٠) ما هي المناسبات والأعياد التي يحتفل بها البهائيّون؟
١١) ما هو العمل الذي تحاول الجامعة البهائية العالمية القيام به؟
١٢) كيف يمكن الانضمام إلى الدين البهائي؟
١٣) ما هي نظرة الديانة البهائية للحياة بعد الموت؟
١٤) ما هي علاقة الدين البهائي بالديانات السماوية الأخرى؟


١) أين ظهر الدّين البهائي ومتى؟


ظهر الدّين البهائي عام ١٨٦٣ عندما أعلن حضرة بهاءالله دعوته في بغداد أوائل مدّة نفيه من إيران.

٢) بماذا يؤمن البهائيّون؟


يؤمن البهائيّون بوحدانيّة الله، وبأنّ جميع النّاس جنسٌ واحد وأسرة واحدة، وبأن دين الله واحد، وبأنّ الأنبياء والمرسلين جاءوا من جانب إله واحد. وهم يؤمنون بأن مجيء حضرة بهاءالله قد افتتح عصر تأسيس السّلام على الأرض الّذي تنبّأ به رسل الله على مدى العصور، عصر ستبلغ الإنسانيّة فيه سنّ الرّشد الجماعي على المستوى الاجتماعي والروحي، وتعيش كعائلة متّحدة في مجتمع عالمي تسوده العدالة.

نعني بالمبادئ تلك الأصول المستخلصة من الآيات والألواح المنزّلة في هذا الدّور الجديد، والّتي يعتبرها البهائيّون هاديًا لهم وتوجيهًا إلهيًّا يحدّد معالم الشّوط الحاليّ من المسيرة الإنسانيّة، ويجدون فيها الأساس الّذي ستشاد عليه الحضارة العالميّة المقبلة. فالمبادئ بهذا التّصوّر هي بمثابة أهداف تدور حولها وتسدّد إليها جهود وموارد وإمكانات كلّ من الأفراد والجماعات على السّواء. ويضع البهائيّون مبادئ وأحكام دينهم موضع التّنفيذ، ويركّزون جهدهم لتحقيق مضمونها في حياتهم اليوميّة، وهذا ما يميّز هذه المبادئ عن الشّعارات الجذّابة التي تزخر بها أقوال فلاسفة ومفكّري هذا العصر، دون أن نلمس لها أثرًا يذكر في الحياة العمليّة.

من المبادئ الّتي جاء بها الدّين البهائيّ مبدأ وحدة الأديان ودوام تعاقبها. وينطلق هذا المبدأ من حقيقة ما فتئت تزداد وضوحًا، وهي أن الأديان واحدة في أصلها وجوهرها وغايتها، ولكن تختلف أحكامها من رسالة إلى أخرى تبعًا لما تقتضية الحاجة في كل زمان، وفقًا لمشكلات العصر الّذي تُبعث فيه هذه الرّسالات. للبشريّة في كل طور من أطوار تقدّمها، مطالب وحاجات تتناسب مع ما بلغته من رقّي ماديّ وروحانيّ، ولا بدّ من ارتباط أوامر الدّين ونواهيه بهذه الحاجات والمطالب. فالمبادئ والتّعاليم والأحكام الّتي جاء بها الأنبياء والرّسل، كانت بالضّرورة على قدر طاقة النّاس في زمانهم وفي حدود قدرتهم على استيعابها، وإلاّ لما صلحت كأداة لتنظيم معيشتهم والنّهوض بمداركهم في مواصلة التّقدم نحو الغاية الّتي توخّاها خالقهم.

يؤمن البهائيّون إذًا بأن الحقائق الدّينيّة نسبيّة وليست مطلقة، جاءت على قدر طاقة الإنسان وإدراكه المتغيّر من عصر إلى عصر، لا على مقدار علم أو مكانة الأنبياء والمرسلين. ويؤمن البهائيّون أيضًا باتّحاد الأديان في هدفها ورسالتها، وفي طبيعتها وقداستها، وفي لزومها وضرورتها، ولا ينال من هذه الوحدة، كما رأينا، تباين أحكامها أو اختلاف مناهجها. لهذا لا يزعم البهائيّون أن دينهم أفضل الأديان أو أنّه آخرها، وإنّما يؤمنون أنّه الدّين لهذا العصر، الدّين الّذي يناسب مدارك ووجدان الإنسان في وقتنا وزماننا، والدّين الّذي يعدّ إنسان اليوم لإرساء قواعد الحضارة القادمة، وفي هذا وحده تتلخّص علّة وجوده وسبب اختلاف أحكامه عن أحكام الأديان السّابقة.

ومن مبادئ الدّين البهائي السّعي إلى الكمال الخلقي، فالغاية من ظهور الأديان هي تعليم الإنسان وتهذيبه. ما من دين حاد عن هذا الهدف الجليل الّذي ينشد تطوير الإنسان من كائن يحيا لمجرّد الحياة ذاتها، إلى مخلوق يريد الحياة لما هو أسمى منها، ويسعى فيها لما هو أعزّ من متاعها وأبقى، ألا وهو اكتساب الفضائل الإنسانيّة والتّخلّق بالصّفات الإلهيّة تقرّبًا إلى الله. والقرب إليه ليس قربًا مكانيًّا أو زمانيًّا، ولكن قرب مشابهة والتّحلّي بصفاته وأسمائه. ويفرض هذا المبدأ على البهائيّ واجبين: واجبه الأوّل السّعي الدائب للتّعرّف على ما أظهر الله من مشرق وحيه ومطلع إلهامه. وواجبه الثّاني أن يتّبع في حركته وسكونه، وفي ظاهره وباطنه ما حكم به مشرق الوحي. فالعمل بما أنزل الله هو فرع من عرفانه، ولا يتمّ العرفان إلاّ به. وليس المقصود بعرفان الإنسان لصفات الله التّصوّر الذهنيّ لمعانيها، وإنّما الاقتداء بها في قوله وعمله وفي ذلك تتمثّل العبوديّة الحقّة لله تنزّه تعالى عن كلّ وصف وشبه ومثال.

ومن مبادئ الدّين البهائيّ ضرورة توافق العلم والدّين. بالعلم والدّين تميّز الإنسان على سائر المخلوقات، وفيهما يكمن سرّ سلطانه، ومنهما انبثق النّور الّذي هداه إلى حيث هو اليوم، وما زالا يمدّانه بالرّؤية نحو المستقبل. العلم والدّين سبيلان للمعرفة. فالعلم يمثل ما اكتشفه عقل الإنسان من القوانين الّتي سنّها الخالق لتسيير هذا الكون، وأداته في ذلك الاستقراء: فيبدأ بالجزئيّات ليصل إلى حكم الكلّيّات. والدّين هو ما أبلغنا الخالق من شئون هذا الكون، ونهجه في تفصيل ذلك هو الاستنتاج: استنباط حكم الجزئيّات من الكلّيّات. فكلاهما طريق صحيح إلى المعرفة، ويكمّل أحدهما الآخر، ولعلّ اختلاف الدّين عن العلم ناتج عن فساد أسلوب مِراسنا، لأنّهما وجهان لحقيقة واحدة.

طالما تعاون العلم والدّين في خلق الحضارات وحلّ ما أشكل من معضلات الحياة. فالدّين هو المصدر الأساسيّ للأخلاق والفضائل وكلّ ما يعين الإنسان في سعيه إلى الكمال الرّوحانيّ، بينما يسمح العلم للإنسان أن يلج أسرار الطّبيعة ويهديه إلى كيفيّة الاستفادة من قوانينها في النّهوض بمقوّمات حياته وتحسين ظروفها. فبهما معًا تجتمع للإنسان وسائل الرّاحة والرّخاء والرّقي مادّيًّا وروحانيًّا. هما للإنسان بمثابة جناحي الطّير، على تعادلهما يتوقّف عروجه إلى العُلى، وعلى توازنهما يقوم اطّراد فلاحه. إن مال الإنسان إلى الدّين دون العلم، سيطرت على فكره الشّعوذة والخرافات، وإن نحا إلى العلم دون الدّين، سيطرت على عقله المادّيّة، وضعف منه الضّمير. واختلافهما في الوقت الحاضر هو أحد الأسباب الرّئيسيّة للاضطراب في المجتمع الإنسانيّ، وهو اختلاف مرجعه انطلاق التّفكير العلميّ حرًّا، مع بقاء التّفكير الدّينيّ في أغلال الجمود والتّقليد.

ومن مبادئ الدّين البهائيّ نبذ جميع التّعصّبات. فالتّعصّبات أفكار ومعتقدات نسلّم بصحتها ونتّخذها أساسًا لأحكامنا، مع رفض أي دليل يثبت خطأها أو غلوّها، وعلى هذا تكون التّعصّبات جهالة من مخلّفات العصبيّة القبليّة. وأكثر ما يعتمد عليه التّعصب هو التّمسك بالمألوف وخشية الجديد، لمجرد أن قبوله يتطلّب تعديلاً في القيم والمعايير الّتي نبني عليها أحكامنا. فالتّعصّب نوع من الهروب، ورفض لمواجهة الواقع.

بهذا المعنى، التّعصب أيّا كان جنسيًّا أو عنصريًّا أو سياسيًّا أو عرقيًّا أو مذهبيًّا، هو شرّ يقوّض أركان الحقّ ويفسد المعرفة، بقدر ما يدعّم قوى الظّلم ويزيد سيطرة حريّته قوى الجهل. وبقدر ما للمرء من تعصّب يضيق نطاق تفكيره وتنعدم حرّيّته في الحكم الصّحيح. ولولا هذه التعصّبات لما عرف الناس كثيرًا من الحروب والاضطهادات والانقسامات. ولا زال هذا الدّاء ينخر في هيكل المجتمع الإنسانيّ، ويسبّب الحزازات والأحقاد الّتي تفصم عرى المحبّة والوداد. إنّ البهائية بإصرارها على ضرورة القضاء على التّعصّب، إنّما تحرِّر الإنسان من نقيصة مستحكمة، وتبرز دوره في إحقاق الحقّ وأهمّية تحلّيه بخصال العدل والنّزاهة والإنصاف.

ومن مبادئ الدّين البهائيّ وحدة الجنس البشريّ. الاتّحاد هدف بعيد المدى أنهجتنا سبيله الأديان منذ القدم، فوطّدت أركان الأسرة، فالقبيلة، فدولة المدينة، فالأمّة، وعملت على تطوير الإنسان من البداوة إلى الحضارة، وتوسيع نطاق مجتمعه بالتئام شعوب متنابذة في أمّة متماسكة، إعدادًا ليوم فيه يلتقي البشر جميعًا تحت لواء العدل والسّلام في ظلّ وهدي الحقّ جلّ جلاله.

حقيقةً، لم ينفرد الدّين وحده كقوّة جامعة للبشر، فقد اتّحدت أقوام كثيرة استجابة لدوافع قوميّة أو اقتصاديّة أو دفاعيّة، ولكن امتاز الاتّحاد القائم على الانتماء الدّينيّ عن غيره بطول أمده ورسوخ دعائمه في وجدان أبناء العقيدة الواحدة. وإن لم يخل، مع الأسف، تاريخ الأديان أيضًا من الانقسامات والانشقاقات الّتي استنزفت كثيرًا من الموارد البشريّة والاقتصاديّة.

الاتّحاد هدف نبيل في حدّ ذاته، ولكنّه أضحى اليوم ضرورة تستلزمها المصالح الحيويّة للإنسان. فالمشاكل الكأداء الّتي تهدّد مستقبل البشريّة مثل حماية البيئة من التّلوث المتزايد، واستغلال الموارد الطبيعيّة في العالم على نحو عادل، وإلحاح الحاجة إلى الإسراع بمشروعات التّنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة في الدّول المتخلّفة، وإبعاد شبح الحرب النّوويّة عن الأجيال القادمة، ومواجهة العنف والتّطرف اللّذين يهددان بالقضاء على الحريّات الفرديّة، كلّ هذه، وعديد من المشاكل الأخرى، يتعذر معالجتها على نحو فعّال إلاّ من خلال تعاون وثيق مخلص على الصّعيد العالميّ.

علّمنا التّاريخ، كما تعلّمنا أحداث الحاضر المريرة، أنّه لا سبيل لنزع زؤام الخصومة والضّغينة والبغضاء وبذر بذور الوئام بين الأنام، ولا سبيل لمنع القتال ونزع السّلاح ونشر لواء الصّلح والصّلاح، ولا سبيل للحدّ من الأطماع والسّيطرة والاستغلال، إلاّ بالاعتصام بتعاليم دين جديد وتشريع سماويّ تتناول أحكامه تحقيق هذه الغايات. من خلال نظام بديع يقوم على إرساء قواعد الوحدة الشّاملة لبني الإنسان.

ومن مبادئ الدّين البهائيّ تحقيق التّضامن الاجتماعيّ. لقد كان وما زال العوز داء يهدّد السّعادة البشريّة والاستقرار الاجتماعيّ، ومن ثمّ توالت المحاولات للسّيطرة عليه. وإن صادف بعضها نجاحًا محدودًا، إلاّ أنّ الفقر قد طال أمده واستشرى خطره في وقتنا الحاضر، وهو أقوى عامل يعوّق جهود الإصلاح والتّنمية في أكثر المجتمعات. وقد امتدّت شروره الآن إلى العلاقات بين الدّول لتجعل منه وممّا ينجم عنه من تخلّف، أزمة حادّة عظيمة التّعقيد.

إن كانت المساواة المطلقة مستحيلة وعديمة الجدوى، فإنّ من المؤكّد أنّ لتكديس الثّروات في أيدي الأغنياء مخاطر ونكسات لا يستهان بهما. ففي تفشّي الفقر المدقع إلى جوار الغنى الفاحش مضار محقّقة تهدّد السّكينة الّتى ينشدها الجميع، وإجحاف يدعو إلى إعادة التّنظيم والتّنسيق حتّى يحصل كلّ على نصيب من ضرورات الحياة الكريمة. وإن كان تفاوت الثّروات أمرًا لا مفرّ منه، فإنّ في الاعتدال والتّوازن ما يحقّق كثيرًا من القيم والمنافع، ويتيح لكلّ فرد حظًّا من نعم الحياة. لقد أرسى حضرة بهاءالله، جلّ ذكره، هذا المبدأ على أساس دينيّ ووجدانيّ، كما أوصى بوضع تشريع يكفل المواساة والمؤازرة بين بني الإنسان، كحقّ للفقراء، بقدر ما هما واجب على الأغنياء.

ومن مبادئ الدّين البهائيّ المساواة في الحقوق والواجبات بين الرّجال والنّساء. لا تفترق ملكات المرأة الرّوحانيّة وقدراتها الفكريّة والعقليّة، وهما جوهر الإنسان، عمّا أوتي الرّجل منهما. فالمرأة والرّجل سواء في كثير من الصّفات الإنسانيّة، وقد كان خَلْقُ البشر على صورة ومثال الخالق، لا فرق في ذلك بين امرأة ورجل. وليس التّماثل الكامل بين الجنسين في وظائفهما العضويّة شرطًا لتكافئهما، طالما أنّ علّة المساواة هي اشتراكهما في الخصائص الجوهريّة، لا الصّفات العرضيّة. إنّ تقديم الرّجل على المرأة في السّابق كان لأسباب اجتماعيّة وظروق بيئيّة لم يعد لهما وجود في الحياة الحاضرة. ولا دليل على أنّ الله يفرّق بين الرّجل والمرأة من حيث الإخلاص في عبوديّته والامتثال لأوامره؛ فإذا كانا متساويين في ثواب وعقاب الآخرة، فَلِمَ لا يتساويان في الحقوق والواجبات إزاء أمور الدّنيا؟

المساواة بين الجنسين هي قانون عام من قوانين الوجود، حيث لا يوجد امتياز جوهريّ لجنس على آخر، لا على مستوى الحيوان، ولا على مستوى النّبات. والظّنّ قديمًا بعدم كفاءة المرأة ليس إلاّ شبهة مرجعها الجهل وتفوّق الرّجل في قواه العضليّة.

عدم اشتراك المرأة في الماضي اشتراكًا متكافئًا مع الرّجل في شئون الحياة، لم يكن أمرًا أملته طبيعتها بقدر ما برّره نقص تعليمها وقلّة مرانها، وأعباء عائلتها، وعزوفها عن النّزال والقتال. أمّا وقد فُتحت اليوم أبواب التّعليم أمام المرأة، وأتيح لها مجال الخبرة بمساواة مع الرّجل، وتهيّأت الوسائل لإعانتها في رعاية أسرتها، وأضحى السّلام بين الدّول والشّعوب ضرورة تقتضيها المحافظة على المصالح الحيويّة للجنس البشريّ، لم يعد هناك لزوم لإبقاء امتياز الرّجل بعد زوال علّته وانقضاء دواعيه. إنّ تحقيق المساواة بين عضوي المجتمع البشريّ يتيح الاستفادة التّامة من خصائصهما المتكاملة، ويسرع بالتّقدم الاجتماعيّ والسّياسيّ، ويضاعف فرص الجنس البشريّ لبلوغ السّعادة والرّفاهيّة.

ومن مبادئ الدّين البهائيّ إيجاد نظام يحقق الشّروط الضّروريّة لاتّحاد البشر. وبناء هذا الاتّحاد يقتضي دعامة سندها العدل لا القوّة، وتقوم على التّعاون لا التّنافس، وغايتها تحقيق المصالح الجوهريّة لعموم البشر، ويكون نتاجها عصرًا يجمع بين الرّخاء والنّبوغ على نحو لم تعرفه البشريّة إلى يومنا هذا. وقد فصّل حضرة بهاءالله أُسس هذا النّظم البديع في رسائله إلى ملوك ورؤساء دول العالم في عصره، أمثال ناپليون الثّالث، والملكة ڤكتوريا، وناصر الدّين شاه، ونيقولا الأوّل، وبسمارك، وقداسة البابا بيوس التّاسع، والسّلطان عبد الحميد، فدعاهم للعمل متعاضدين على تخليص البشريّة من لعنة الحروب وتجنيبها نكبات المنافسات العقيمة. قوبل هذا النّظم العالمي آنذاك بالاستنكار لمخالفته لكلّ ما كان متعارفًا عليه في العلاقات بين الدّول. لكن أصبحت المبادئ الّتي أعلنها مألوفة، يراها الخبراء والمفكّرون اليوم من مسلّمات أيّ نظام عالميّ جاد في إعادة تنظيم العلاقات بين المجموعات البشريّة على نمط يحقّق ما أسلفنا ذكره من الغايات. ومن أركان هذا النّظم:

– نبذ الحروب كوسيلة لحلّ المشاكل والمنازعات بين الأمم، بما يستلزمه ذلك من تكوين محكمة دوليّة للنّظر فيما يطرأ من منازعات، وإعانة أطرافها للتّوصّل إلى حلول سلميّة عادلة.

– تأسيس مجلس تشريعيّ لحماية المصالح الحيويّة للبشر وسنّ قوانين لصون السّلام في العالم.

– تنظيم إشراف يمنع تكديس السّلاح بما يزيد عن حاجة الدّول لحفظ النّظام داخل حدودها.

– إنشاء قوّة دوليّة دائمة لفرض احترام القانون وردع أي أمّة عن استعمال القوّة لتنفيذ مآربها.

– إيجاد أو اختيار لغة عالميّة ثانويّة تأخذ مكانها إلى جانب اللّغات القوميّة تسهيلاً لتبادل الآراء، ونشرًا للثّقافة والمعرفة، وزيادة للتّفاهم والتّقارب بين الشّعوب.

 

٣) هل لدى البهائيّين كتاب مقدّس؟


الكتاب الأقدس هو أمّ الكتاب في الظّهور البهائيّ، نزّل باللّغة العربية من قلم حضرة بهاءالله وهو جوهر ولبّ الآثار البهائيّة، ويشتمل على الحدود والأحكام والنّصائح الأخلاقيّة، وأسس تشييد مؤسّسات ستعمل على إيجاد نظام عالميّ مبنيّ على مبادئ روحانيّة وأخلاقيّة. إنّه أحد آثار حضرة بهاءالله الغزيرة التي تؤلّف ما لا يقل عن مائة مجلد لو جمعت، وتمسّ مواضيع شتّى كالأحكام والمبادئ المتعلّقة بسلوك الفرد والحُكم والمجتمع، والكتابات العرفانيّة في رقيّ الأرواح ورحلتها الأبديّة نحو الله بارئها. وتُعتبر الآثار الكتابيّة المتعدّدة لحضرة الباب، وألواح حضرة عبدالبهاء وتفاسيره ورسائل حضرة شوقي أفندي وتفسيراته مصادر مقدّسة بالنّسبة للبهائيّين. وعلاوة على ذلك فإنّ البهائيّين يعترفون بالكتاب المقدّس والقرآن الكريم والكتب المقدّسة لسائر الأديان السّماويّة الأخرى على أنّها آثار مقدّسة.

٤) هل يؤمن البهائيّون بالله سبحانه وتعالى؟


الله سبحانه وتعالى هو الحقيقة المطلقة، واحد لا شريك له، خالق هذا الكون، وهو أجلّ وأعظم من أن يدركه أحد أو يتصوّره العقل البشريّ أو يحدّد بأيّ شكل من الأشكال. إنّ الأسماء المتنوّعة مثل الله، ويهوه، والرّبّ أو براهما كلّها تعود إلى نفس الوجود المقدّس المنيع. نحن نعرف الله عن طريق أنبيائه ورسله الّذين هم واسطة الفيض الكلّيّ الإلهيّ ويوفّرون التّربية والهداية الكاملة للبشرية جمعاء.

الإيمان بالله الواحد الأحد الذي لا شريك له ركن أساسي من أركان الدين البهائي، ويشمل في جمل أنشأ هذه الكائنات وفطَر الأرض والسماوات فأتقن تكوينها وأبدع في صنعها. فالله ملك السماوات والأرض وهو القادر القدير يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد، وهو الباسط لسلطانه المطلق على كل ما خلق

 وله العلم التّام بكل شيء فهو العليم الخبير. ومهما اختلفت مفاهيم البشر عن هذا الذي يسبّح بحمده كلّ مَن في الأرض والسماء، ومهما اختلفت سبل التعبّد لدى باب قدسه، وتباينت اللغات للتعبير عن عظمته وجلاله فإنّه الخالق المتفرّد لا تدركه الأبصار ولا البصائر ولا تحيط به الأفهام والعقول.ته بأن الكون بأسره بما فيه من مخلوقات وظواهر وقوى إنما هو من صنع خالق واحد

أكد حضرة بهاء الله بأن الله عزّ وجلّ منزّه عن إدراك كل مدرك، يعجز العقل البشري كل العجز عن أي تصوّر واضح لذاته أو وصف تلك الذات أو معرفة حقيقتها، إذ لا يعرف ذاته وكنه حقيقته إلا هو، فإجمالاً لا يعرف الله إلا الله:

“فسبحانك سبحانك من أن تذكر بذكر وتوصف بوصف أو تثنى بثناء، وكل ما أمرت به عبادك من بدايع ذكرك وجواهر ثنائك هذا من فضلك عليهم ليصعدنّ بذلك إلى مقر الذي خُلِقَ في كينونتهم من عرفان أنفسهم، وأنك لم تزل كنت مقدساً عن وصف ما دونك وذكر ما سواك، وتكون بمثل ما كنت في أزل الآزال، لا إله إلا أنت المتعالي المقتدر المقدس العليم…

فالمشار إليه بالأسماء الحسنى ليس ذات الحقّ، فمهما أطلقنا على الله من أسماء وصفات وقلنا إنه القوي القدير أو الودود الرحيم أو العادل الكريم، فإن هذه الألفاظ ما هي إلا مشتقات أملتها علينا التجربة الإنسانية المحدودة لمعاني القوة والرحمة والعدالة والمحبة. والحقيقة إن معرفتنا لأي أمر من الأمور إنما هي معرفة محدودة وتقتصر فقط على مفهومنا الشخصي لصفات ومزايا تصوّرها لنا خبرتنا الضيقة وعقلنا المحدود.

 

٥) ما بعض التعاليم الأساسيّة للدّين البهائي؟


يؤمن الدّين البهائي بوحدة الألوهية ووحدة الأنبياء والمرسلين ويدعو إلى البحث عن الحقيقة ونبذ جميع أنواع التعصب والخرافات وينبّهنا إلى أنَّ الهدف الرئيسي للدّين هو ترويج الوئام والتآلف ويجب أن يكون الدين مطابقًا للعلم ويكون أساسًا لمجتمع سلميّ ومتطوّر ومنظّم. إنَّه يدعو إلى تكافؤ الفرص والحقوق والمزايا لكلا الجنسين ويؤيّد التعليم الإلزامي ويدعو لإزالة الفوارق الشّاسعة بين الفقر المدقع والغنى الفاحش ويعتبر العمل المنجز بروح الخدمة نوعًا من أنواع العبادة ويقترح تبنّي لغة عالمية إضافيّة وإيجاد المنظّمات الضّرورية لتأسيس وحماية سلام عالمي دائم.

٦) ما علاقة الدّين البهائي بالإسلام؟


ولد حضرة بهاءالله في أسرة مسلمة ومجتمع إسلاميّ، لذا فيمكن القول بإنّ الدّين البهائي قد نشأ من الإسلام مثلما نشأت المسيحيّة من اليهوديّة، أو البوذيّة من الهندوسيّة. وعلى هذا السّياق فإنّ الدّين البهائي دين مستقل مثل هذه الأديان، وله حدوده وأحكامه وتعاليمه ومؤسّساته.

ان اعتقاد البهائين بوحدانية الله عز وجل يستوجب بالطبع أن يؤمنوا بوحدة جميع الاديان السماوية حيث إن مصدرها كلها واحد‚ وأهدافها واحدة. إلا أن للبهائيةعلاقة خاصة بالدين الإسلامي لكونه أقرب الأديان اليها عهدا واصولها وجذورها نبعت من تربته. وتعاليم ومبادئ الدين البهائي تؤكد وبصورة مطلقة وبدون أي تردد بأن دين الإسلام هو دين إلهي منزًل وكتابه القران الكريم هو كتاب إلهي منزًل ومحفوظ ومنزه عن التحريف. ويشهد البهائيون أن محمد(ص) هو عبد الله ورسوله. وكل من يؤمن بالبهائية لابد أن يعتنق هذا الإعتقاد ويؤمن برسالة الإسلام ويعظم ويكرم الرسول(ص) ويقدس القرآن.


وهنا ندرج مقتطفات قليلة من بعض الكتب البهائية يقتبس منها القارئ تعزيز البهائيين للإسلام وحبهم واحترامهم له. ونبدأ ببعض كتابات شوقي أفندي الموجهة للبهائيين (وكان قد تولى ولاية الأمر البهائي في 1921 الى وفاته في 1957 ), وهي مترجمة هنا ترجمة غير رسمية, والنص الأصلي باللغة الإنجليزية في نهاية هذه الصفحة :

كم هناك الكثير من الفهم الخاطئ عن الإسلام في الغرب والذي يجب عليكم تصحيحه. ان مهمتكم صعبة وتتطلب الدراسة وتعميق المعرفة. وأهم ما ينبغي لكم هوأن تعينوا الأحباء على الإطلاع على التعاليم الإسلامية النقية كما نجدها في القرآن وتبينوا لهم كيف ان هذه التعاليم قد أثرت على – بل قادت وهَدَت – عبر العصور, تقدم وتطور المجتمع الإنساني. أي إن عليكم أن توضحوا لهم مقام وأهمية الإسلام في التاريخ الحضاري. (1)


إن مهمة البهائيين الأمريكيين هي وبدون شك توطيد وإثبات حقيقة وصحة الإسلام في الغرب.(2)


وعن أهمية دراسة الدين الإسلامي للأفراد البهائيين, كتب شوقي أفندي:
لكي يفهم البهائيون دينهم بصورة جيدة, لا يمكنهم الإستغناء عن دراسة وفهم الإسلام. (3)


وكذلك نقتبس بعض المقتطفات من كتب الأدعية اليومية البهائية:

… أسألك يافالق الاصباح ومسخر الارياح, بانبيائك ورسلك واصفيائك واوليائك, الذين جعلتهم أعلام هدايتك بين خلقك ورايات نصرتك في بلادك, وبالنور الذي أشرق من أفق الحجاز وتنورت به يثرب والبطحاء وما في ناسوت الانشاء, بأن تؤيد عبادك على ذكرك وثنائك والعمل بما انزلته في كتابك. ….

قل الهي الهي اسألك بالذي به سالت البطحاء وبه أشرق النور من افق الحجاز, أن تنزل لعبدك هذا من سماء فضلك أمطار عنايتك. …

بسم الله الأقدس. سبحانك اللهم ياإلهي, أسألك بأصفيائك وأمنائك وبالذي جعلته خاتم أنبيائك وسفرائك أن تجعل ذكرك مؤنسي وحبك مقصدي ووجهك مطلبي واسمك سراجي وما أردته مرادي وما أحببته محبوبي. …

أي رب صَل على سيّد يثرب والبطحاء وعلى آله واصحابه الذين ما منعهم شيء من الأشياء عن نصرة أمرك يا من في قبضتك زمام الإنشاء لا إله إلا أنت العليم الحكيم.

 

٧) كم عدد البهائيّين في العالم وأين يقيمون؟


يزيد عدد البهائيّين في العالم عن خمسة ملايين، وينتشرون في شتّى بقاع العالم وينتمون إلى أجناس وأعراق وشعوب وقبائل وجنسيات متعدّدة. يعتبر الدين البهائي من أكثر الأديان انتشارًا بعد المسيحيّة، ويقطن البهائيّون في أكثر من ١٠٠,٠٠٠ قرية ومدينة حول العالم.

٨) كيف ينظر الدّين البهائي لسائر الأديان الأخرى؟


يؤمن البهائيّون بأنّ جوهر الأديان واحد، وبأنّ سيدنا إبراهيم وموسى وزرادشت وبوذا وكرشنا والمسيح ومحمدًا عليهم السلام هم جميعًا رسل مبعوثون من جانب إله واحد. ومن أجل ترويج الوحدة الدّينية يوصي حضرة بهاءالله أتباعه بالأخذ بالتّسامح وترك التّعصّبات والمعاشرة مع الأديان كلّها بالرّوح والرّيحان.

٩) من يتولّى رئاسة البهائيّين؟


دعا حضرة بهاءالله إلى تأسيس نظام يتكوّن من مؤسّسات منتخبة تعمل على المستويات المحلّيّة والمركزيّة والعالميّة. إنّ المرجع الأعلى للبهائيّين هو بيت العدل الأعظم، وهو هيئة عالمية تتكوّن من ٩ أعضاء يُنتخبون بالاقتراع السّرّي من قبل جميع أعضاء المؤسّسات المركزيّة.

١٠) ما هي المناسبات والأعياد التي يحتفل بها البهائيّون؟


يحتفل البهائيّون سنويًّا بإحياء ١١ عيدًا ومناسبة ذكرى، ويمتنعون عن العمل في ٩ أيّام منها. تتضمّن الأعياد ومناسبات الذّكرى البهائيّة تلك الأيّام المرتبطة بحياة حضرة بهاءالله وحضرة الباب، وعيد النوروز وهو رأس السّنة البهائيّة، في ٢١ آذار/مارس. وأعظم هذه الأعياد هو عيد الرّضوان الّذي يحتفل به على مدى ١٢ يومًا من شهري نيسان/أبريل وأيار/مايو تمجيدًا لذكرى إعلان حضرةبهاءالله دعوته في حديقة الرّضوان ببغداد. يتمّ الاحتفال بإحياء هذه الأعياد والمناسبات في اجتماعات عامّة تُتلى فيها الأدعية والمناجاةوتتّسم بالتّأمّل والمعاشرة بكلّ روح وريحان. يتألّف التّقويم البهائي من ١٩ شهرًا وكل شهر من ١٩ يومًا.

١١) ما هو العمل الذي تحاول الجامعة البهائية العالمية القيام به؟


الدين البهائي دين عالمي يؤمن به اليوم ملايين من الناس يمثلون مختلف الأجناس والأعراق والثقافات والطبقات والخلفيّات الدّينيّة، يقطنون في أكثر من ١٠٠,٠٠٠ قرية ومدينة حول العالم مما يجعله على المستوى الجغرافي ثاني أكثر الأديان انتشارًا في العالم. ومن هؤلاء تتألّف الجامعة البهائية العالمية التي تسعى جاهدة لتحقيق رؤيا حضرة بهاءالله، مؤسس الدين البهائي، باتحاد الجنس البشري.
إنَّ مبدأ وحدة الجنس البشري هو المحور الذي تدور حوله جميع تعاليم حضرة بهاءالله. إن هذه الوحدة ليست مجرد أمل زائف من آمال الجامعة البهائية العالمية. فالبهائيون يعملون على تحقيق هذا المبدأ من خلال مساهمتهم الفاعلة في إصلاح العالم وتقدّم المدنيّة. إن الجامعة البهائية تجسد نموذجًا حيًّا لوحدة الجنس البشري، فبالرغم من أنها تضم أناسًا ينتمون إلى العديد من الأصول والثقافات والطبقات، إلا أنها تمثل قدرة البشر على الاتحاد والاتفاق رغم تنوعهم وتعددهم. إن الإيمان بوحدة الجنس البشري يقي البهائيين من الانجراف في تيار الصراعات السياسية التي تؤدي إلى التفرقة، ويوجه جهودهم نحو عمليّة بناء هذه الوحدة.
ومن أبرز مبادئ الدين البهائي الوحدة الكامنة وراء جميع الأديان، والتحري عن الحقيقة تحريًا مستقلا دون تقيد بالخرافات ولا بالتقاليد، والتبرّؤ من كل ألوان التعصب الجنسي والديني والطبقي والقومي، والوئام الذي يجب أن يسود بين الدين والعلم، والمساواة بين الرجل والمرأة فهما الجناحان اللذان يعلو بهما طائر الجنس البشري، ووجوب التعليم الإجباري، والاتفاق على لغة عالمية إضافية، والقضاء على الغنى الفاحش والفقر المدقع، وتأسيس محكمة عالمية لفضّ النزاع بين الأمم، والسمو بالعمل الذي يقوم به صاحبه بروح الخدمة إلى منزلة العبادة، وتمجيد العدل على أنه المبدأ المسيطر على المجتمع الإنساني، والثناء على الدين كحصن لحماية كل الشعوب والأمم، وإقرار السلام الدائم العام كأسمى هدف للبشرية.
والبهائيون يسعون لتطبيق هذه المبادئ على مستوى القاعدة فقاموا بإعداد برامج للتقوية الروحانية والأخلاقية موجّهة نحو فئات عمريّة مختلفة، فيقدّمون للأطفال دروسًا تنمّي مواهبهم وقدراتهم الروحانية وتغرس في نفوسهم الأخلاق الحميدة النبيلة التي سيشبّون عليها، ويوفرون برامج لصغار الشباب لمساعدتهم على تشكيل هوية خلقية قوية في بواكير سنوات المراهقة وتعزيز قدراتهم للمساهمة في خير مجتمعاتهم وصلاحها. ويسعى البهائيون جاهدين لتأسيس روابط صداقة لا تقيم وزنًا للحواجز الاجتماعية السائدة، ويجمعون القلوب في محبة الله.
وفي مساعيهم لخدمة المجتمع الإنساني تطبيقا لبيان حضرة بهاءالله الذي يأمرهم بأن “لا تحصروا أفكاركم في أموركم الخاصة بل فكروا في إصلاح العالم وتهذيب الأمم”، تنهمك الجامعات البهائيّة في سائر أرجاء العالم في نشاطات تساعد في تحقيق الأهداف الإنسانيّة والاجتماعية والاقتصادية وتتضمن على سبيل المثال لا الحصر: تعزيز المشاركة في مبادرات التنمية المستدامة على مستوى القاعدة الشعبية، وتقدم المرأة، وتعليم الأطفال، والقضاء على المخدرات، ونبذ التمييز العرقي، وترويج تعليم حقوق الإنسان، وترويج الوسائل العادلة لإيجاد الرخاء العالمي. هنالك أكثر من ١٦٠٠ مشروع يُدار من قبل الجامعات البهائيّة في شتى أرجاء العالم، من بينها حوالي ٣٠٠ مدرسة يملكها أو يديرها بهائيون، بالإضافة إلى٤٠٠ مدرسة قروية تقريبًا.
تحظى الجامعة البهائية العالمية باحترام وافر في المجالس الدّوليّة، وتضمّ في عضويتها البهائيّين في جميع أنحاء العالم وتمثلهم في آن معًا، ولها تاريخ حافل بالعمل مع منظمة الأمم المتحدة يتجاوز الستين عاما، وهي مسجلة مع الأمم المتحدة كمنظمة عالمية غير حكوميّة ولها فروع في أكثر من ٢٠٠ دولة، وتتمتع بمركز استشاري خاص مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي، ومع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف)، ومع صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (اليونيفيم). كما تعمل عن قرب مع منظمة الصحة العالمية، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، ومفوضية حقوق الإنسان، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
إن البهائيين في شتى بقاع الأرض يستمدون إلهامهم من رسالة إلهية، عاكفون على خدمة البشرية، توحِّدهم نظرة مشتركة تسمو بهم إلى معايير أخلاقية عالية، ونظرة عالمية عصرية، وملتزمون ومنخرطون بخدمة مجتمعهم المحلي ويسهمون في بناء الحضارة العالمية وتقدّمها بعيدًا عن الصراعات السياسية أو الحزبية.

١٢) كيف يمكن الانضمام إلى الدين البهائي؟


لا يوجد أي طقوس أو مراسم خاصة للدخول في الدين البهائي. إن الإيمان محلّه القلب وكل من يشارك البهائيين إيمانهم بأن هداية الله للبشر مستمرة وأن تتابع الرسل هو أمر لا بد منه لاستمرار تدفق الهداية الإلهية؛ كل من يؤمن بأن دين الله واحد وهو ينمو ويتطور ويتكامل مع تطور البشرية ونموها وأنه بتغير مقتضيات الزمان والمكان، لا بد للتعاليم الإلهية أن تتغير لتناسب مستوى التقدم الفكري والحضاري للبشرية؛ كل من يؤمن بأن الرسل جميعًا هم كالمرايا الكاملة الصفاء التي تعكس لنا النور الإلهي نفسه وأنهم حلقات في سلسلة متصلة لا نهاية لها من الهداية الإلهية، وأن حضرة بهاءالله هو أحدث رسل الله في هذه السلسلة وأن الدين البهائي هو المرحلة المعاصرة من تكشف الوحي الإلهي وتعاقب الأديان، فهو يعد بهائيًا.
والإيمان هو أمر حيوي، وينمو مع نموّ الإنسان، يتفضل حضرة بهاءالله: “الكلمة الإلهية بمثابة غرسة، مقرها ومستقرها أفئدة العباد، ويجب تعهدها بكوثر الحكمة والبيان، حتى تثبت جذورها وتمتد فروعها إلى الأفلاك”.
وعن طريق الصلاة والدعاء وقراءة الكلمات الإلهية والعمل بما جاء بها في حياتنا اليومية، ينمو إيماننا، فهو تماماً كالبذرة تنمو تدريجيّاً، ففي صلاتنا ودعائنا نتوسل إلى الله تعالى أن يؤيدنا على السلوك على طريق الهداية.
والإيمان بحاجة إلى أن يُعبّر عنه بالأعمال، وهنا يأتي أهمية عمل كل بهائي على تأسيس وحدة العالم الإنساني، الهدف الرئيسي من الدين البهائي، وعدم اليأس من الحالة السلبية التي وصلت لها البشرية اليوم. فوحدة العالم الإنساني مع أنه كلام جميل إلاّ أن تحقيقه ليست مهمة سهلة، لذا يرحب البهائيون بكل من يريد أن ينضم إليهم في مساعيهم لبناء الوحدة والحفاظ عليها.
ففي حياتنا كأفراد بهائيين يجب أن نجهد لتكون حياتنا مطابقة لتعاليم حضرة بهاءالله وأن تتماشى أفكارنا وأعمالنا مع إيماننا بوحدة الجنس البشري. فإذا وردت فكرة من الحرب في أذهاننا نستبدلها فوراً بفكرة من السِّلم. وعندما يبدأ شعورٌ من الكراهية بالتشكل في قلوبنا نستبدله فوراً بإحساس من المحبة. علينا أن نفعل كل ما في وسعنا للتغلب على تعصباتنا. التعصبات المتعلقة بالعِرق، واللون، والمواطنة، والثقافة، والدين، والجنس هي كلها من أكبر العوائق التي تقف في سبيل بناء عالم أفضل.
وفي مجتمعاتنا المحلية نسعى لكي نطبّق ما نؤمن به فعليّاً على أرض الواقع لنشر بذور المحبة والسلام لجميع من حولنا. فالبهائيون في كل بلد يعيشون فيه منهمكون في خدمة مجتمعاتهم المحلية لبناء عالم أفضل بدءًا من مستوى القاعدة، فتلبية للتوق الدفين في أعماق كل قلب للوصال مع خالقه يفتحون أبواب بيوتهم لكلّ من حولهم، ومن مختلف الديانات السماوية والمعتقدات، لكي يأتوا في مكان واحد ويقوموا بالدّعاء لربّ واحد؛ وفي وعيهم لتطلّعات أطفال العالم ومطامحهم واحتياجاتهم للتربية الروحانيّة يقدّمون للأطفال دروسًا تنمّي مواهبهم وقدراتهم الروحانية وتغرس في نفوسهم الأخلاق الحميدة النبيلة التي سيشبّون عليها؛ ولصغار الشباب يوفرون برامج تساعدتهم على تشكيل هوية خلقية قوية في بواكير سنوات المراهقة وتعزيز قدراتهم للمساهمة في خير مجتمعاتهم وصلاحها؛ ولكسب البصيرة الروحانية والمهارات اللازمة للقيام على خدمة الآخرين يشاركون في دراسة منهجية ومنظمة للآيات الإلهية؛ وأخيرًا يسعون جاهدين لتأسيس روابط صداقة لا تقيم وزنًا للحواجز الاجتماعية السائدة، ويجمعون القلوب في محبة الله.

١٣) ما هي نظرة الديانة البهائية للحياة بعد الموت؟


يعلّمنا حضرة بهاءالله أنّ الحياة ليست عبارة عن مجموعة من الأحداث والفرص التي تقع في هذا العالم، وبأن مغزاها الحقيقي يكمن في حياة الرّوح، والتي تبدأ في هذا العالم لفترة قصيرة، وتستمر إلى الأبد في العوالم الإلهية بعد الممات.
الدين البهائي يعلّمنا أن الإنسان كائن مخلوق من جسد وروح. الروح مصدرها من العوالم الإلهيّة الروحانية، وبداية حياة المرء هي عندما يرتبط الروح القادم من هذه العوالم الإلهية مع الجنين لحظة تكوينه. هذه الرابطة بين الجسد والروح تزول بنهاية حياتنا الأرضية، وعندها يعود الجسد إلى مصدره، وهو عالم التراب، وتعود الروح إلى مصدرها ومنشأها وهو العالم الروحاني الإلهي. وحيث أن الروح قد انبعث من العوالم الروحانية وخلق على صورة الله ومثاله ولديه استعداد وقابلية لاكتساب الفضائل الملكوتية والصفات الربانية، فبعد مفارقته الجسد يتقدم ويترقى إلى الأبد.
يرى البهائيون أن السبب من وجودنا هو عرفان الله وعبادته. والمقصود بعرفان الله هنا هو عرفان تعاليم الله وأحكامه، ومن ثم عبادته باتباع هذه التعاليم والأحكام. وبذلك تكون الغاية من حياتنا على هذه الأرض هي بناء قدراتنا الروحية، والعمل على ترقية الروح بعبادة الله وإطاعة أحكامه وخدمة الإنسانية جمعاء.
نقرأ في الكتابات البهائية “الإنسان في بدء حياته كان في عالم الرحم، وفي عالم الرحم حصل على الاستعداد والقابلية للارتقاء في هذا العالم. أي أنه حصل في عالم الرحم على القوى التي يحتاج إليها في هذا العالم. ففي عالم الرحم حصل على العين التي يحتاجها في هذا العالم، وفي عالم الرحم حصل على الأذن التي يحتاج إليها في هذا العالم…إذاً فكذلك يجب عليه أن يهيئ لنفسه في هذا العالم ما يحتاج إليه في العالم الآخر. وكل ما يحتاج إليه في عالم الملكوت يجب أن يهيّئه في هذا العالم. فكما حصل في عالم الرحم على جميع القوى التي يحتاج إليها في هذا العالم، فكذلك يجب عليه أن يحصل في هذا العالم على كل ما يحتاج إليه في عالم الملكوت، أي جميع القوى الملكوتية.”
وبعد صعود الروح إلى بارئها وخالقها فإنها تحاسب بما عملت، فالروح التي انشغلت في عبادة الله وإطاعة أحكامه، فهي بلا شك تتمتّع بالقوى الملكوتية التي تحتاجها في العالم الإلهي، والتي تساعد الروح على الحضور في حرم قدس السبحان، والبقاء بالقرب من الله تعالى، رب العزة. وهذا الموضع، وهو القرب من الله تعالى، وهو خالق الروح، والذي فطرت الروح على محبته سبحانه، هو بمثابة الجنة لهذه الروح. فأي نعيم أفضل للحبيب من أن يكون بالقرب من محبوبه، وفي محضره.
والروح التي لم يقم صاحبها بالعمل على تقوية ملكاتها الروحانية في حياته، وانشغل صاحبها بإشباع غزائزه وشهواته، تكون فاقدة للقوى التي تحتاجها في العالم الملكوتي، وتصبح عاجزة عن الصعود للبقاء بقرب الله تعالى. وأي عذاب وضيق أشد من أن يكون الحبيب بعيد عن محبوبه، ومحروم من الاستئناس مع أحباء الله.
وهنا تأتي أهمية الإيمان برسل الله الذين ينقلون لنا إرداته وتعاليمه وأحكامه في كل زمان حسب مقتضيات العصر، والتي بطاعتها نتمكن من بناء القوى الملكوتية التي يحتاجها الإنسان في العالم الملكوتي.
يؤمن البهائيون أن حضرة بهاءالله، رسول الله لهذا العصر، أنزل أحكامًا وتعاليم وهي في توافق تام مع أحكام وتعاليم الله التي أنزلت على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام والتي بنورها، ترقّت الإنسانية جمعاء ونشأت حضارة إنسانية روحانية لم يعرفها التاريخ من قبل، ولكنها تتناسب وظروف الإنسانية لهذا اليوم. ويحاول البهائيون باتباع هذه التعاليم بناء القوى الملكوتية التي تحتاجها الروح في العالم الآخر.
ويتفضل حضرة بها ءالله عن حياة الروح: “طوبى لروح خرج عن البدن، مقدساً عن شبهات الأمم، إنه يتحرك في هواء ربه، ويدخل في الجنة العليا، وتطوفه طلعات الفردوس الأعلى، ويعاشر أنبياء الله وأوليائه، ويتكلم معهم ويقص عليهم ما ورد عليه في سبيل الله رب العالمين.”

يعلّمنا حضرة بهاءالله أنّ الحياة ليست عبارة عن مجموعة من الأحداث والفرص التي تقع في هذا العالم، وبأن مغزاها الحقيقي يكمن في حياة الرّوح، والتي تبدأ في هذا العالم لفترة قصيرة، وتستمر إلى الأبد في العوالم الإلهية بعد الممات.
الدين البهائي يعلّمنا أن الإنسان كائن مخلوق من جسد وروح. الروح مصدرها من العوالم الإلهيّة الروحانية، وبداية حياة المرء هي عندما يرتبط الروح القادم من هذه العوالم الإلهية مع الجنين لحظة تكوينه. هذه الرابطة بين الجسد والروح تزول بنهاية حياتنا الأرضية، وعندها يعود الجسد إلى مصدره، وهو عالم التراب، وتعود الروح إلى مصدرها ومنشأها وهو العالم الروحاني الإلهي. وحيث أن الروح قد انبعث من العوالم الروحانية وخلق على صورة الله ومثاله ولديه استعداد وقابلية لاكتساب الفضائل الملكوتية والصفات الربانية، فبعد مفارقته الجسد يتقدم ويترقى إلى الأبد.
يرى البهائيون أن السبب من وجودنا هو عرفان الله وعبادته. والمقصود بعرفان الله هنا هو عرفان تعاليم الله وأحكامه، ومن ثم عبادته باتباع هذه التعاليم والأحكام. وبذلك تكون الغاية من حياتنا على هذه الأرض هي بناء قدراتنا الروحية، والعمل على ترقية الروح بعبادة الله وإطاعة أحكامه وخدمة الإنسانية جمعاء.
نقرأ في الكتابات البهائية “الإنسان في بدء حياته كان في عالم الرحم، وفي عالم الرحم حصل على الاستعداد والقابلية للارتقاء في هذا العالم. أي أنه حصل في عالم الرحم على القوى التي يحتاج إليها في هذا العالم. ففي عالم الرحم حصل على العين التي يحتاجها في هذا العالم، وفي عالم الرحم حصل على الأذن التي يحتاج إليها في هذا العالم…إذاً فكذلك يجب عليه أن يهيئ لنفسه في هذا العالم ما يحتاج إليه في العالم الآخر. وكل ما يحتاج إليه في عالم الملكوت يجب أن يهيّئه في هذا العالم. فكما حصل في عالم الرحم على جميع القوى التي يحتاج إليها في هذا العالم، فكذلك يجب عليه أن يحصل في هذا العالم على كل ما يحتاج إليه في عالم الملكوت، أي جميع القوى الملكوتية.”
وبعد صعود الروح إلى بارئها وخالقها فإنها تحاسب بما عملت، فالروح التي انشغلت في عبادة الله وإطاعة أحكامه، فهي بلا شك تتمتّع بالقوى الملكوتية التي تحتاجها في العالم الإلهي، والتي تساعد الروح على الحضور في حرم قدس السبحان، والبقاء بالقرب من الله تعالى، رب العزة. وهذا الموضع، وهو القرب من الله تعالى، وهو خالق الروح، والذي فطرت الروح على محبته سبحانه، هو بمثابة الجنة لهذه الروح. فأي نعيم أفضل للحبيب من أن يكون بالقرب من محبوبه، وفي محضره.
والروح التي لم يقم صاحبها بالعمل على تقوية ملكاتها الروحانية في حياته، وانشغل صاحبها بإشباع غزائزه وشهواته، تكون فاقدة للقوى التي تحتاجها في العالم الملكوتي، وتصبح عاجزة عن الصعود للبقاء بقرب الله تعالى. وأي عذاب وضيق أشد من أن يكون الحبيب بعيد عن محبوبه، ومحروم من الاستئناس مع أحباء الله.
وهنا تأتي أهمية الإيمان برسل الله الذين ينقلون لنا إرداته وتعاليمه وأحكامه في كل زمان حسب مقتضيات العصر، والتي بطاعتها نتمكن من بناء القوى الملكوتية التي يحتاجها الإنسان في العالم الملكوتي.
يؤمن البهائيون أن حضرة بهاءالله، رسول الله لهذا العصر، أنزل أحكامًا وتعاليم وهي في توافق تام مع أحكام وتعاليم الله التي أنزلت على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام والتي بنورها، ترقّت الإنسانية جمعاء ونشأت حضارة إنسانية روحانية لم يعرفها التاريخ من قبل، ولكنها تتناسب وظروف الإنسانية لهذا اليوم. ويحاول البهائيون باتباع هذه التعاليم بناء القوى الملكوتية التي تحتاجها الروح في العالم الآخر.
ويتفضل حضرة بها ءالله عن حياة الروح: “طوبى لروح خرج عن البدن، مقدساً عن شبهات الأمم، إنه يتحرك في هواء ربه، ويدخل في الجنة العليا، وتطوفه طلعات الفردوس الأعلى، ويعاشر أنبياء الله وأوليائه، ويتكلم معهم ويقص عليهم ما ورد عليه في سبيل الله رب العالمين.”

إن الموت بابٌ من أبواب رحمة ربك به يظهر ما هو المستور عن الابصار، وما الموت الا صعود الروح من مقامه الادنى إلى المقام الاعلى، وبه يبسط بساط النشاط ويظهر حكم الانبساط لعمري ان المؤمن بعد صعوده يرى نفسه في راحة أبدية وفراغة سرمدية، ان الله هو التواب الكريم وأما ما سألت عن الروح وبقائه بعد صعوده، فاعلم انه يصعد حين ارتقائه إلى ان يحضر بين يدي الله في هيكل لا تغيّره القرون والاعصار ولا حوادث العالم وما يظهر فيه، ويكون باقيا بدوام ملكوت الله وسلطانه وجبروته واقتداره، ومنه تظهر آثار الله وصفاته وعناية الله والطافه. ان القلم لا يقدر ان يتحرك على ذكر هذا المقام وعلوّه وسموّه على ما هو عليه وتدخله يد الفضل إلى المقام لا يعرف بالبيان ولا يذكر بما في الامكان. طوبى لروح خرج من البدن مقدسا عن شبهات الامم انه يتحرك في هواء ارادة ربه ويدخل في الجنة العلياء وتطوفه طلعات الفردوس الاعلى ويعاشر انبياء الله واوليائه ويتكلم معهم ويقصّ عليهم ما ورد عليه في سبيل الله رب العالمين. لو يطّلع أحدٌ على ما قدّر له في عوالم الله رب العرش والثرى ليشتعل في الحين شوقا لذاك المقام الامنع الارفع الاقدس الابهىوهو الغفور الرحيم

الحمد لله الذي جعل الموت بابًا للقائه وسببًا لوصاله وعلّة لحياة عباده، وبه أظهر أسرار كتابهِ وما كان مخزونا في علمه

إن الموت بابٌ من أبواب رحمة ربك به يظهر ما هو المستور عن الابصار، وما الموت الا صعود الروح من مقامه الادنى إلى المقام الاعلى، وبه يبسط بساط النشاط ويظهر حكم الانبساط لعمري ان المؤمن بعد صعوده يرى نفسه في راحة أبدية وفراغة سرمدية، ان الله هو التواب الكريم وهو الغفور الرحيم

١٤) ما هي علاقة الدين البهائي بالديانات السماوية الأخرى؟


يؤمن البهائيون أن الله عز وجل قد أخذ عهدًا مع الإنسانيّة بأن لا يتركها أبدًا دون هداية. بل من حين لآخر يرسل لها رسولاً يهديها إلى الصراط المستقيم عن طريق أحكام وتعاليم إلهية، إذا اتبعتها البشرية كان لها فيها الخلاص، وحصل التّقدّم والتّرقّي المادّي والرّوحاني. وواجب الإنسانية في هذا العهد، هو أن تتعرّف على الرّسل والأنبياء وتدرك حقيقة دعوتهم، وتتّبع أحكام الله وتعاليمه.
ويشير البهائيون إلى جميع الأنبياء والرسل الذين ظهروا للبشرية باسم المظاهر الإلهية. وكلمة مظهر تأتي من إظهار شيء لم يكن ظاهرًا من قبل. والأنبياء والرسل هم الّذين يظهرون لنا إرادة الله وتعاليمه التي تكون مخفية عنا. ولقد أعطانا حضرة بهاءالله مثالاً بسيطاً يوضح لنا مفهوم المظاهر الإلهية وهو مثال الشمس والمرآة.
فالشمس هي مصدر النور والدفء لهذه الأرض، وبدونها الحياة مستحيلة. ولكن لو نزلت هذه الشمس من علوّها إلى الأرض لكان مصيرنا الحرق والهلاك. وهنا إذا أخذنا مرآة صافية مصقولة ووجّهناها إلى الشمس، لوجدنا صورة الشمس مطبوعة واضحة في المرآة. نحن هنا لا ندّعي أن الشّمس قد نزلت من علوّها وحلّت في المرآة، ولكن صورتها انطبعت في المرآة، وأصبحت المرآة تعكس نفس نور الشمس.
والمظاهر الإلهية، أو الرسل والأنبياء، هم بمثابة المرايا الّتي تعكس تعاليم الله وأحكامه إلى البشرية. نحن بالتّأكيد لا ندّعي بأن الله تعالى قد حلّ في جسد أيّ من الأنبياء والرسل، ولكن نقول أنّهم كانوا قادرين على عكس تعاليم الله وأحكامه، تماماً كما عكست المرآة نور الشمس من دون أن تحلّ الشمس في المرآة.
وبالتّالي إذا نظرنا إلى أنبياء الله ورسله المختلفين، كموسى عليه السلام، وعيسى عليه السلام، وسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، وحضرة بهاءالله، فإنّنا نقول أنّهم جميعاً بمثابة مرايا قد عكست النور الإلهي نفسه. ولكن باختلاف مقتضيات الزمان والمكان جاؤوا بتعاليم اجتماعية تتوافق مع الزمان الذي أرسلوا فيه، ولكن أساس الأديان جيمعها واحد.
إذا نحن كبهائيّون نؤمن بأن سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وسيدنا عيسى عليه السلام، وسيدنا موسى عليه السلام، وما سبقهم من رسل، هم مرسلين من عند الله، وأتوا بتعاليم وأحكام إلهية كانت بمثابة نور هداية للإنسانية، وسببًا لحصول تقدّم روحي ومادي للبشرية جمعاء.
ولكن بتقدّم الزمن، ابتعدت الناس عن تعاليم الله وأحكامه، ونسيت روح وأصل الدين، ونسيت البشرية الغاية من خلقها، وأصبح الجميع تائه في ظلام الأوهام. هنا لا بد من هداية إلهية للبشرية، ووحدها القدرة الإلهية باستطاعتها أن تخرجنا من هذا المأزق، وهنا تأتي الحاجة إلى مظهر إلهي جديد في هذا العصر.

كما يؤمن البهائيون بعدم ابدية الشرائع السماوية اى ان الشرائع السماوية ليست ابدية لكنها ابدية نسبية ولبست مطلقة كم يعتقد اتباع الأديان مثل مفاهيم اليهود و المسيحيين و المسلمين بأن شرائعهم ابدية على الدوام

 

 

واقيم عهدي بيني وبينك وبين نسلك من بعدك في اجيالهم عهدا ابديا ولنسلك من بعدك لأاكون الها لك و لنسلك- سفر التكوين 17 – 7

 

يسوع المسيح هو هو امسا واليوم والى الابد –عبرانيين 13-8

واما كلمة الرب فتثبت الى الابد . وهذه هي الكلمة التي بشرتم به-بطرس1-25

انا الالف والياء . البداية والنهاية . الاول والآخر- رؤيا22-13

 

 

 

الرب يملك الى الدهر والابد- خروج 18-15

ختم النبوة

مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا

الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلاَّ اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا

مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا

ما  هى  مناسبة  ذكر  خاتم  النبيين

الآية  نزلت  فى  حق  زيد  بن  حارثة  ابن  النبى  محمد(ص) بالتبنى  والذى  تزوج من زينب بنت جحش ،

 كان  زيد عبدا  لكن  رسول اللة  اعتقة و تبناة قبل الوحى اى قبل التشريع الأسلامى الذى يحرم التبنى

 

 واعتقد اليهود  ان  النبى  سيورث النبوة  لأبنة  بالتبنى كما  كانت  النبوة تورث  ايام الأنبياء   داوود   و  سليمان كما حدث فى عهد انبياء بنى اسرائيل                                                                     ثم  انفصل زيد بن  حارثة  عن  زينب بنت جحش  وتزوجت من  النبى  محمد                  وقال اليهود و المنافقون ان  النبى محمد تزوج  من  أمرأة ابنة وهو الذى  ينهى الناس عن التزوج  بأمرأة الأبن

  روي أن أباه وعمه جاءا إلى النبي قبل أن تبناه، وطالبوا به، فقال له النبي : اخترني أو اخترهما. فقال زيد: ما أنا بالذي أختار عليك أحداً، أنت مني مكان الأب والعم. فقالا له: ويحك !! أتختار العبودية على الحرية، وعلى أبيك وعمك وأهل بيتك؟ فقال لهما: ما أنا بالذي أختار عليه أحداً. وإني يا ابي رأيت من ذلك الرجل الشيء الحسن فما انا بمفارقه فحينها فرح الرسول ووقف على صخره امام الكعبه وقال يا اهل قريش اشهدوا هذا زيد ابني يرثني وارثه فلما رأى ذلك أبوه وعمه طابت نفوسهما وانصرفا. ومنذ ذلك الحين دعي بـ (زيد بن محمد)، حتى جاء الإسلام فنزلت الآية الكريمة: (أدْعُوْهُمْ لآبَائِهِمْ) [الأحزاب: 5]. فدعي يومئذ (زيد بن حارثة)، ونُسب بعد ذلك كل من تبناه رجل من قريش إلى أبيه.

 

زواج زيد من زينب بن جحش

قال الله سبحانه وتعالى: (فَلَمَّا قَضَى زَيدٌ مِنهَا وَطَراً زَوَّجنَاكَهَا لِكَي لا يَكُونَ عَلَى المُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزوَاجِ أَدعِيَائِهِم إِذَا قَضَوا مِنهُنَّ وَطَراً وَكَانَ أَمرَ اللهِ مَفعُولاً) [الأحزاب: 37].

زوَّج النبي زيد من زينب بنت جحش، فطلقها زيد، وخلف عليها النبي. كان الزواج لضرورة اقتضاها التشريع، حيث أنه كان قد تبنى زوجها زيد، وكان العرب يعتقدون أن آثار التبني هو نفس آثار البنوة الحقيقية، فيحل له، ويحرم عليه، ويرث، ويعامل كالابن الحقيقي تماماً من دون فرق.

فأمر الله نبيه بالزواج من زوجة ابنه بالتبني هو لقطع هذا المفهوم الخاطئ من أذهانهم.

وقد أشار القرآن الكريم إلى علة التزويج في الآية الشريفة التي افتتحنا بها الكلام حول زواجة.

 

 

 

  محمدا  ابا  أحد ،لأن   زيد  كان  يسمى  زيد  بن  محمد فى ذلك الوقت على  عكس  الآية

 التى  تقول “ادعوهم لأبائهم هو أقسط عند اللة”  و  ”  وما  جعل أدعياكم أبناءكم”

دائما  اليهود كانوا  معترضين مرة لموضوع  التبنى  ومرة  لموضوع زواج  محمد من زينب بنت جحش

 نزلت  آية ختم  النبوة  لابطال حكم التبنى  فى الشريعة الأسلامية

 

 حيث  انها كانت  من   تقاليد العرب قبل الأسلام  فى حالة التبنى                                                                  فى ان  يكون  للمتبنى كل  الحقوق مثل الأبن  من  الصلب  كالميراث و علية نفس الواجبات  لذلك  أعتقد العرب  ان  محمد سيعطى النبوة لأبنة زيد

لم  يكن لسيدنا  محمد  اى  ذرية  من  الذكور على  قيد  الحياة  لذلك  تبنى  زيد بن  حارثة  وهو  من  اوائل  من  أسلموا

 

   لذلك  شك  اليهود فى  مسألة  توريث النبوة مثل انتقال  النبوة   بين  انبياء  بنى  اسرائيل  الذين  هم  من  ابناء سيدنا ابراهيم.                                                                                لذلك  قطع  اللة  شك  اليهود فى  منزلة  سيدنا  محمد  ونفى  انتقال  النبوة  بل  اشار  الى  انة  سيكون  هناك  خلفاء لة وليسوا  انبياء (خلف  وراء  خلف )                                         لذلك  لماذا   ندعى   ما  لم  يدعية  اللة  على  رسولة  بأنة  آخر  المرسلين رغم  التأكيدات  الكثيرة  فى  القرآن  بتتابع الرسل ودوام الفيض  الألهى                                              لماذا   نقع  فى  مأزق  الأمم  السابقة  ونكرر  كلاما  لم  يرد  بة  نصا  على  محمل  اليقين  مع  ان  اللة  يداة مبسوطتان بارسال  الرزق  المادى  و  الروحى  معا لكل  البشر                     اى  ان  رسلة  تأتى  تترا  واللة  يحذرنا من  الأعراض  لأنة  اشد  النكبات لأنها  مجرد  ظنون و اوهام  التى  تزعم  ان الفيض قد  انقطع الى  الأبد …كيف؟

لقد  عفى  اللة سيدنا  محمد  من  الحرج  فى تغيير  الطريقة  التى  كان  يتبعها الأنبياء السابقين من عادات  سبقت مجىء سيدنا محمد (ص) بهذة  الآية:                                               انها  آية  تمهيدية   لموضوع  ختم  النبوة وتوريث النبوة وتزويج  محمد  من  زوجة ابنة(زينب بنت جحش) بالتبى وتوضيح  مقام  سيدنا  محمد  وأن  الأبن  بالتبنى  ليس  كالأبن الشرعى  وانة  ليس  ابا  لأحد  من  رجال هذة  الأمة

لا حظ   العلاقة  بين  ختم النبوة   و    تنزية  محمد عن  كونة  ابا لأحد

كما   تلاحظ العلاقة بين  ابطال  عادة  التبنى بموضوع عقائدى  و مصيرى للأمة الأسلامية

لاحظ   كلمة   “لكن” التى  تشير  الى  مقام  الرسول و  مكانتة الروحية وليست  احوالة  الشخصية  المدنية بخصوص الزواج

لماذا  خرج  اللة  بنا  من معنى معين  فى  السياق العام  وانتقل  فجأة  الى  معنى  آخرا  بعيد  كل  البعد  عن  السياق العام  للآية –                                                                              ما  علاقة  ختم النبوة  بموضوع  البنوة (كلتاهما  نفس  الحروف  مع  تغيير  الترتيب)   نبوة  –  بنوة  لكن  اللة  قصد  انة  آخر  النبيين فعلا لكن  هناك  خلفاء  لة يقودون  الأمة السلامية  خلف  من  وراء  خلف  ،  الرسول  ليس  لة  ابن  ذكر  من  صلبة

لكن  كيف  تتفق  هذة  المعانى   او  تختلف –                                                             لاحظ ان  كلمة  رسول  اللة  هى  اكثر  تكريما  للرسول  من  كونة  ابا  لأحد  من  رجال  امتة اى  ان  اللة  يلفت  نظرنا الى  مقام سيدنا  محمد

انة  خاتم الأنبياء بعد ان  وصلت  البشرية  الى  مرحلة  جديدة  من  النضج ولا  تحتاج  الى  انبياء يعلمونها الرسالة  المحمدية  ويساعدونها  فى  التحول  الروحانى

التكريم  المعروف للقرآن هو ان  كتاب  محمد (ص) هو  المهيمن على  الكتب  التى  سبقتة فى زمنة  وان  امتة  خير  امة  اخرجت  للناس  فى  زمانها                                              مثل  تفضيل  اللة  لبنى  اسرائيل  عنما اسلموا وجوههم لرب العالمين وآمنوا بموسى  لكنهم فيما  بعد كتموا الشهادة  على  صحة  رسالة  عيسى  و محمد  اى  اصبحوا  منشقين   عن  دين  اللة  الواحد  ونور اللة  الواحد    وامة  اللة  الواحدة – لكن  توقف  الوحى الألهى  انما  هو  ظن خاطىء ومضاد للمشيئة الألهية  و لسنن  اللة فى تعاملاتة  مع  عبادة

لماذا يتمسك المسلمون بالآيات التالية اعتقادا منهم بأن سبيل الخلاص هو الدين الأسلامى وليس هناك دينا مقبولا عند اللة الا  الأسلام  فقط

هل دين اللة  المقبول من عبادة هو الأسلام اى الدين المحمدى فقط او كانت الأستجابة لكافة الرسل هو بمثابة اسلام للة وتسليم لأوامرة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

انَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ – آل عمران -19

دين اللة = الطريق الى اللة = السلوك والمنهاج والمسار المقبول عند اللة هو مسار الاسلام وليس الرفض و المعاندة – آل عمران – 19

 

وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ- آل عمران 85

ليس هناك مسارا تبتغية للوصول للة و رسالتة الا عبر التسليم لأوامر اللة اى من يرى مسلكا غير الأسلام و الأذعان فذلك غير مقبول منة لأن اللى يرى ان طريق الوصول الية هو الأسلام مسلكا ونهجا ودينا اى مبدأ اى ادين بمبدأ التسليم ان تكون عقيدتى هى التسليم و الخضوع دائما للة و لتعاليمة المستمرة

الاسلام منهاج حياة لكل الأديان هو المسلك و الطريقة المقبولة لدى اللة التى تعنى الاقرار و الاعتراف بالرسالة و رسولها المرسل لانقاذ البشرية-ولا مسلك غير الذى رسمة اللة لنا مسلك التسليم و الأذعان و الخضوع و الأنقياد للة الديان – هما سبيلان اما القبول او الرفض ولا ثالث لهما آل عمران – 85

 

ما هى العلاقة بين كلمتى الأسلام دينا وكلمة الخسارة فى الآخرة اى من لم يخضع ويذعن لتعاليم اللة فى البداية فانة لن يخضع فى الآخرة كما لو كان رافضا الأديان كلها اذا رفض التسليم فانة سيخسر لأنة سيرفض الدين اللاحق فى مسار حياتة

 

حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ- المائدة -3

 

 الاسلام دين عموم البشر – هو اسم العلاقة بين العبد و  ربة (الاسلام دينا = الاسلام هو شكل التوجة نحو اللة – المائدة – 3

انها  بمثابة شهادة ضمان واطمئنان على تحصين الدين ضد اى مؤامرة يقوم بها اهل قريش

 

رسالة تطمين  للمسلمين بألا يخشوا  الكفار لأن  الدين  اصبح  كاملا لذلك الوقت واصبح  محصنا ضد  اى  مؤامرة من  أهل قريش

خاصة  ان  قريش يئست  من  دين سيدنا  محمد وفشلت  فى  القضاء علية،

 كما  ان  سيدنا  محمد يبلغ المسلمون  ان مهمتة  قد  انتهت وجعلت  من  اذعانكم  للة وانقيادكم للة  منهاجا  وسبيلا  اسمة  الأسلام

الآية  التالية  هى آخر الأيات التى  نزلت  بالتحريم لبعض  الطعام اى  ان  مهمة سيدنا  محمد انتهت اليوم _ الأية تحتوى على كلمة اليوم التى تكررت مرتين

اعلان ان هذا اليوم هو آخر يوم فى التنزيل الألهى على سيدنا محمد ،فيجب ان يطمئن اتباعة المسلمين للة  وللرسالة الأسلامية على أحوال دينهم الذى ارتضوة لأنفسهم منهاجا و دستورا وميثاقا مع اللة وأن لا ينزعجوا على مستقبل دينهم المتين

رسالة  تطمين و ضمان للمسلمين بأن  دينهم اصبح محصنا وآمن

ويأس الكفار  من  محاولاتهم لتدمير الاسلام و  القضاء علية

 

انها آخر آيات القرآن اى آخر لقاء سيدنا محمد  بأتباعة

انها شهادة ضمان ضد مخططات الكفار لتدمير الدين الأسلامى

ما معنى كلمة الدين؟؟؟

كلمة  الدين  هنا  بمعنى ان  يدين  الأنسان  اى  يخضع الأنسان  لفكرة  معينة  اى  يتدين  لفكرة  معينة

  اى  يعتقد  ويسلك  مسلكا  معينا يتفق  مع  ما  يدين  بة  اى  يطيع  او  يكون  طائع  للفكرة

او  لدين معين  ويلتزم بهذا الدين ويظهر  تدينة  فى سلوكة  نحو  الديان  اى  اظهار مبادئة

و افكارة   وقيمة  للة او  للمبدأ الذى  يعتنقة انها  قضية  اخلاص  و   ولاء  وطاعة واذعان و خضوع لأرادة  اللة  –

ان  الدين  يمثل  كتابا واحدا  وكل  رسالة  تمثل فصلا  من هذا  الكتاب  الواجد  لأن  الهداية  الألهية لن  تتوقف

هل  الكمال   او  التمام  نسبى   او  مطلق ( المطلق  لا  يقاس  بأى  شىء)؟؟؟؟؟

الكمال   بمرور  الأزمنة يصبح  ناقصا ويحتاج  الى الاستمرار  دائما  فى  التواصل  مع  اللة  و تعاليمة المستمرة  المتجددة  انها  من  خزائن  اللة  التى  لا  تنفذ  ولا  تنتهى  –  ليس هناك  غذاء  كاملا  لكل  العصور  –  الخزائن  تتنزل  بقدر  معلوم وهى  سنة  اللة  فى  خلقة  وسنة  اللة  لا  تتغير  حيث  ان  اللة  لا  يتخلى  عن  عبادة ولا  ينساهم او  يهملهم وهذا  بعيد  عن  فيض الفياض  ورحمة  الرحمن

 

 

ان الأسلام  هو  دين  اللة اى  المنهاج والسبيل  للوصول لمعرفتة من خلال رسلة المتعاقبين و المتتابعين دوما  وهو دين  من أسلم وجهة و ذاتة وارادتة للخالق

 اى الدين  الذى يسلم لة من فى  السموات  و الأرض  طوعا و كرها  ومن  يجد مسلكا  او  يبتغى  منهاجا  غير ذلك فهو  غير  مقبول  منة

 لأنة  لا ثالث  لهما  اما   القبول و الأذعان  او  الرفض و الأعراض اى  من سلك طريقا سوى  ما  شرعة  اللة  فلن يقبل منة

  والمسلم  هم  من  ينصر كلمة اللة  ولا  يحاربها  كما  سأل  عيسى  حواريية من  أنصارى  الى  اللة  فكانت  الأجابة  هى أشهد بأننا مسلمون

 انة  فيض  الهى  واحد  من حيث الغاية و المصدر  –

 ان  التسمية  بالمسلمين شملت أقواما سبقت مجىء الرسول محمد  بقرون عديدة  كذلك خذ فى  اعتبارك ان  من تسمى  بالمسلمين   غير  من  تسمى  بالمؤمنين

الأسلام السلوكى فى  معناة  هو  السلام  بين  البشر مهما  اختلفت  عقائدهم اى  يكون مسالما لا  يعتدى على  أحد

الأسلام يعنى اظهار الخضوع و  القبول للكلمة  الألهية  اى  الأستسلام لأرادة اللة والأنقياد لها

اى  ان  كل  الأديان  اسلام وكل  اتباعها  مسلمون

الأسلام هو  دين  مشترك  يشترك فى  هذا  الأسم كل  الأديان السابقة  و  اللاحقة و  المستقبلية هو  دين  كل  الرسل  و الأنبياء  الذين  هتفوا بة ، وانتسب  الية كل  اتباع الأنبياء و الرسل، انة  الخضوع  لأرادة اللة – الأسلام  هو  الدين  القيم  لكل  العصور لكن  ليس  المقصود بة بدين  محمد (ص) فقط لكنة  صفة تنسحب  على  جميع الأديان ،  انة  الميل الى  المشيئة الألهية كلما  تجددت (مسلما حنيفا)

 

الدين – السبيل –  المنهاج – المنهج – الطريق – المسلك – السلوك – يدين ب – دائن   ب  –  مدين  ل –  يبتغى  سبلا – يبتغى  طريقا –  يبتغى  منهجا – يبتغى  منهاجا  –  يبتغى مسلكا – يبتغى  مسارا – يبتغى  سياسة – ينهج  مسلكا  –  ينهج  طريقا –  يمشى  فى

دائما كلمة التسليم يعقبها حرف اللام

يمشى  فى- يسلك فى –  يبتغى مسلكا نحو اللة –  الدخول  فى طريق مقبول ومسار مقبول

 

يسلك  مسلكا  مقبولا –  يرغب  فى

يهدف  الى   هدف  مقبول   وبوسيلة   مقبولة

طريقا

ومن  يسلك  غير  الطريق  الذى  رسمة  اللة   ل  فهو  غير  مقبول

من يمشى  فى  طريق  غير طريق التسليم   فهو  غير   مقبول

ومن  ينهج  مسلكا  غير  المسلك  المقبول  من  اللة  فهو  مسلك   مرفوض

ومن  يبتغى  غير  الأقرار   كوسيلة  للوصول

الى  اللة  فهو   غير   مقبول من الأنسان

ومن يمشى  فى  طريق  غير  الطريق الذى  رسمة  اللة   لك  فهو  غير

مقبول

اذن  الدين  هو  المسلك  المقبول و  الأعتراف كمنهج  للوصول الى الحقيقة

اى  التسليم   الى   الحقيقة و الأذعان و الأقرار بها

افكار   تحتاج  الى  ترتيب و عملية ربط و مقارنة

 

 

انة منهاج  للحياة على الأرض  للوصول  الى الحق – الحق امرنا بهذا المسلك   اذا   كنت ترغب فى الوصول الية

 

ومن   يرغب   فى او   يبتغى   غير  المسلك  المقبول   فلن   يقبل  منة  اى   مسلكا  آخرا

لأنة   مسلك  واحد   وليس   غيرة-  مسلك   الأقرار   والقبول

 و  الأذعان

ومن  يبتغى  غير التسليم والأذعان دينا ومنهجا  وسلوكا فلن يقبل منة وسيكون  من  الخاسرين هذة  هى  سنة  اللة مع عبادة وهذا هو عهدة  وميثاقة   مع  البشر

كيف  تكون   علاقة   الخالق  بالمخلوق من يستسلم لمن ومن يذعن لمن و من  يعترف بمن وهل   استجيب  لرغباتى  انا   او  استجيب لأوامر   الخالق – من   يدين  لمن؟؟؟ من  هو   الديان –   من   هو  المدين –   من  هو  الدائن ؟؟ من  يأخذ   ومن  يعطى ؟؟ وما  معنة  كلمة  السلام  –  اسلام   لمن؟؟  واسلام   بماذا ؟؟ومن   هو   المسلم   بة  ؟  ومن   هو  المسلم   لة ؟؟ انها  علاقة   بث تعاليم –  واستقبال   تعاليم –   مطلوب  نكش  فى  العقول –  وحث   العقول  على  التفكير

فكر معى كيف تكون  العلاقة بين العباد ورب  العباد ومن يفرض فكر من  على  من ؟؟

 

دائما  تجد  ان  اى  رسول  يطلب  من  أمتة او  من  قومة  ان  يكونوا  مسلمين يطلبها  من  أى  قوم  كم  تلاحظ  ان  كلمة مسلم  او  مسلمين يعقبها  حرف  (ل) اللام اى  الى  من  نتوجة  فى  اسلامنا –  مسلم  للة ، مسلمين  للة، مسلمون  للة

سؤال :   من  كان  مسلما   هل  سيدنا  محمد  كان  اول  المسلمين  او  سيدنا  نوح  او  موسى  او  عيسى كان  اول  المسلمين  من  الذى  جاء  اولا سيدنا  محمد  او  نوح –  لكن  ظاهر الآيات تشير  الى  ان  سيدنا  محمد  كان  اول  المسلمين برغم  مجىء سيدنا  نوح  او  موسى جاء اولا ،  من  جاء اولا  ثم  من  جاء  تاليا

 

 

لا شريك له وبذلك امرت وانا اول المسلمين – الأنعام 163 – نزلت فى حق نوح

 

وجاوزنا ببني اسرائيل البحر فاتبعهم فرعون وجنوده بغيا وعدوا حتى اذا ادركه الغرق قال امنت انه لا اله الا الذي امنت به بنو اسرائيل وانا من المسلمين- يونس-90 نزلت فى حق فرعون

 

وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِن كُنتُمْ آمَنتُم بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّسْلِمِينَ- يونس 84 – نزلت فى حق موسى

 

فلما احس عيسى منهم الكفر قال من انصاري الى الله قال الحواريون نحن انصار الله امنا بالله واشهد بانا مسلمون- آل عمران 53 – نزلت فى حق حواريوا عيسى

 

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ-آ ل عمران 102

 اللة يطلب من المتقين ان يستمروا فى منهج التسليم للة بصفة دائمة – آل عمران – 102

بَلْ هُمُ الْيَوْمَ مُسْتَسْلِمُونَ- الصافات-26

الاستسلام للة – الصافات –26

 

قولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ- البقرة-136

 

كل الرسل  مسلمون للة لا تفرقة – البقرة – 136

 

التسليم هو القناة و السبيل و الطريق و المسلك و المنهج الذى يؤدى الى معرفة اللة بطريقة اللة فقط و ليس بطريقتك انت  – هو التسليم لشمس الحقبقة من أى برج سطعت ومن أى مكان أشرقت – هوالاستجابة للة فى تنفيذ اوامرة و البعد عن نواهية

الاسلام دين عموم البشر – هو اسم  ووصف  او صفة العلاقة بين العبد و  ربة (الاسلام دينا = الاسلام هو شكل التوجة نحو اللة – المائدة – 3

يتفضل حضرة عبد البهء فى المكاتيب ص 64-67

فى معنى من أسلم وجهة للة وهو محسن

أن الأسلام و التسليم لهو الصراط المستقيم و المنهج القويم يستحيل حصولة الا لمن ألقى السمع و هو شهيدوهذا هو الأيمان الصحيح برب العالمين لأن التسليم فرع الأيمان فلا يكاد الأنسان أن ُيسلم الا بعد الأيقان ……

ان الفلاح و النجاح والفوز و النجاة لمن أسلم وجهة للة وبلغ مقام التسليم و الرضا وفوض امورة الى اللة ووجة وجهة للذى فطر الأرض والسماء وأحسن الى الورى واعان الضعفاء وأغاث الفقراءوضمد جريح الفؤاد وقريح الحشاء وداوى طريح الفراش سقيم الأنتعاش بل فدى حياتة حبا باللة لراحة عباد اللة

واما الأحسان الحقيقى والعطاء الموفور هو الهدى من أهل التقى لكل من يتذكر و يخشى ان هذ لهو الموهبة العظمى و العطية التى سجدت لها ملائكة السماء

فبالأختصار الأسلام الطوعى الأختيارى ومقام الرضا و التسليم أخص من الايمان و الأيقان من حيث علم اليقين

لأن الايمان فى هذا المقام التصديق بالنبأ الصادر من الصادق الأمين وأما عين اليقين و حق اليقبن لا يكاد أن يضىء مصباحة فى زجاجة القلوب الا بعد الأسلام الطوعى و التسليم للرب العالمين

اما الاسلام الأجبارى كما قال اللة  تعالى “ولا تقولوا آمنا بل قولوا اسلمنا”

اسلام الوجة بالأحسان وقال وهو محسن اى لا يكمل اسلام الوجة و الأيمان الحقيقى الا بالأحسان و صالح الأعمال

 ثم الأحسان الحقيقى ان تدعوا الى الهدى وتحرض على التوجة الى الأفق الأعلى وتبرىء الاصم و الأعمى وتهدى الى الصراط السوى بقوة برهان ربك الأبهى

 

مثال لعدم تسليم الناس لرسولهم

 

كان سيدنا محمد(ص) يولى وجهة شطر بيت المقدس وهو يؤم المسلمين فى الصلاة

لكن فى أحد المرات استدار فجأة وولى وجهة شطر المسجد الحرام(مكة) بناء على توجيهات من اللة من خلال سيدنا جبريل “فول وجهك شطر المسجد الحرام”البقرة 149

فأنحرف حضرتة عن بيت المقدس وولى وجهة شطر الكعبة المشرفة وفى الحين حصل تزلزل و اضطراب بين اصحابة بدرجة ان جمعا منهم تركوا الصلاة وأعرضوا انها كانت فتنة و امتحان للعباد فى مسألة التسليم و الأذعان لأوامر اللة

 

 

هل هناك آيات تشير الى مجىء رسول بعد سيدنا محمد

 

صاحب الرسالة الجديدة من اصول فارسية اى   اعجمى النشأة لكنة يتكلم باللغتين الفارسية و العربية  معا

فصلت 44

ولو جعلناه قرانا اعجميا لقالوا لولا فصلت اياته ااعجمي وعربي قل هو للذين امنوا هدى وشفاء والذين لا يؤمنون في اذانهم وقر وهو عليهم عمى اولئك ينادون من مكان بعيد

الرسول سوف يتكلم بلغة جديدة ونغمة جديدة   ولحن جديد على الناس

إِنَّهُ بِشَفَةٍ لَكْنَاءَ وَبِلِسَانٍ آخَرَ يُكَلِّمُ هذَا الشَّعْبَ – اشعيا 28-11

 

لكل شيء زمان ولكل امر تحت السموات وقت-جامعة-3-1

ما هى البينة التى ستأتى بعد رسالة سيدنا محمد؟؟؟

هل كانت رسالة سيدنا محمد بدون بينة؟؟؟؟

لمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِك ِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ

رسول مِّنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفًا مُّطَهَّرَةً فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ وَمَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَةُ

سينفك أهل الكتاب و المشركين عن كفرهم بمحمد  الا بعد مجىء البينة فى المستقبل اى سوف يترك اهل الكتاب و المشركين كفرهم بمحمد بعد مجىء البينة  اى ان الأنفكاك عن الكفر مشروط بمجىء البينة التى تحتوى على صحف مطهرة  وكتب قيمة فى المستقبل

لذلك ستجد ان البهائيين المنحدرين  من  اصول  أديان ما قبل الأسلام  مثال ذلك البهائى الذى كان  مسيحيا عندما يؤمن بالبهائية علية ان يؤمن اولا بالدين الأسلامى لأن الكتب القيمة و الصحف المطهرة ارشدتة للأيمان بالدين الأسلامى لذلك فان هذا الشخص البهائى القادم من المسيحية سيترك وسينفك عن  كفرة بالأسلام عندما يؤمن بالديانة البهائية

لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكين حتى تأتيهم البينة رسول من اللة يتلو صحفا مطهرة فيها كتب قيمة وما تفرق الذين اونوا الكتاب الا من بعد ما حاءتهم البينة

 

أفمن كان على بينة من ربة ويتلوة شاهد منة ومن قبلة كتاب موسى امام ورحمة اؤلئك يؤمنون بة ومن يكفر بة من الأحزاب فالنار موعدة-هود17-

هل البينة هنا معناها رسول؟

من هو الشاهد الذى يجىء بعد البينة اى رسول يعقب رسول(تتابع)

ما معنى اؤلئك هل هم اليهود او المسيحيين

ما معنى من قبلة اى  قبل  من- هل قبل سيدنا محمد  او سيدنا عيسى

ما معنى يؤمنون بة ما المقصود بكلمة بة التى جاءت مرتين

من هم الأحزاب

البينة هنا هو سيدنا محمد

الشاهد هو حضرة الباب خاصة ان حضرة الباب من سلالة السيدة فاطمة ابنة الرسول محمد

من هم الذين سيؤمنون بالشاهد الموعود هل هم اليهود او المسيحيين  او  كلاهما معا

لقد أقسم اللة  بالعصر

والعصر ان الأنسان لفى خسر –العصر1-2-

العصر اى عصر اليوم بعد فترة تعامد الشمس على الأرض والعصر يكون طول ظل الأنسان مساويا لطولة الحقيقى

العصر اى  عصر من الزمان

حضرة بهاء اللة اعلن دعوتة عصر يوم 21 أبريل 1863 فى حديقة الرضوان ببغداد بالعراق

وعند اعلان دعوتة أذن المؤذن لصلاة العصر  اللة  اكبر  اللة  اكبر

رئيس السلام والأحداث المتزامنة مع مجيئة وكل شىء اسمة جديد

من المقصود هنا  وما هو اسمة العجيب و يكون رئيس السلام ؟؟

اشعيا 6 – 9

من هو الولد الذى سيتحمل المسئولية؟

لانه يولد لنا ولد ونعطى ابنا وتكون الرياسة على كتفه ويدعى اسمه عجيبا مشيرا الها قديرا ابا ابديا رئيس السلام

من هو صاحب هذا السلطان على الأرض كلها دون استثناء ؟؟؟و يدعو الامم الى السلام؟؟

زكريا 9-10

واقطع المركبة من افرايم والفرس من اورشليم وتقطع قوس الحرب ويتكلم بالسلام للامم وسلطانه من البحر الى البحر ومن النهر الى اقاصي  الأرض

 

مرقس 16 – 17

وهذه الآيات تتبع المؤمنين . يخرجون الشياطين باسمي ويتكلمون بألسنة جديدة

ما هو الاسم الجديد ؟؟

اشعيا 62-2

فترى الامم برك وكل الملوك مجدك وتسمين باسم جديد يعينه فم الرب

ارميا 3 – 17

في ذلك الزمان يسمّون اورشليم كرسي الرب ويجتمع اليها كل الامم الى اسم الرب الى اورشليم ولا يذهبون بعد وراء عناد قلبهم الشرير

اى شريعة تخرج من صهيون و كلمة الرب من اورشليم ؟؟

اشعيا 2- 3

وتسير شعوب كثيرة ويقولون هلم نصعد الى جبل الرب الى بيت اله يعقوب فيعلّمنا من طرقه ونسلك في سبله لانه من صهيون تخرج الشريعة ومن  اورشليم كلمة الرب

ما هى الوليمة او الولائم التى تروى الارواح و العقول ؟؟؟؟

اشعيا 25 – 6

ويصنع رب الجنود لجميع الشعوب في هذا الجبل وليمة سمائن وليمة خمر على دردي سمائن ممخّة دردي مصفى

ما هى الشفة النقية

صفنيا 3 – 9

لاني حينئذ احول الشعوب الى شفة نقية ليدعوا كلهم باسم الرب ليعبدوه بكتف واحدة

من هما المقصودان ؟؟ من هما المسئولان عن تأسيس السلام ؟؟؟

المقصود ببناء هيكل الرب – هل لم يكن مبنيا من قبل ايام موسى ؟؟ ما

زكريا 6 – 13

فهو يبني هيكل الرب وهو يحمل الجلال ويجلس ويتسلط على كرسيه ويكون كاهنا على كرسيه وتكون مشورة السلام بينهما كليهما (لماذا مثنى  لا  مفرد )

الأية بدأت بأن بانى الهيكل هو فرد واحد ثم انتهت بأن مشورة السلام بين فردين (مثنى)

من هو الداعى من الشرق و الشرق بالنسبة لمن ؟؟؟

اشعيا 46 – 11

داع من المشرق الكاسر . من ارض بعيدة رجل مشورتي . قد تكلمت فاجريه . قضيت فافعله

من هو الذى يغير الاوقات و السنة ؟؟؟ اى تغيير عدد الشهور و الايام ؟؟ و اسمائها ؟؟

ما معنى زمان  –  نصف زمان  –  ازمنة ؟؟؟

دانيال 7 – 25

ويتكلم بكلام ضد العلي ويبلي قديسي العلي ويظن انه يغيّر الاوقات والسّنّة ويسلمون ليده الى زمان وازمنة ونصف زمان

وَسَأُعْطِي لِشَاهِدَيَّ، فَيَتَنَبَّآنِ أَلْفًا وَمِئَتَيْنِ وَسِتِّينَ يَوْمًا، لاَبِسَيْنِ مُسُوحًا».- رؤيا 11-3

وَالْمَرْأَةُ هَرَبَتْ إِلَى الْبَرِّيَّةِ، حَيْثُ لَهَا مَوْضِعٌ مُعَدٌّ مِنَ اللهِ لِكَيْ يَعُولُوهَا هُنَاكَ أَلْفًا وَمِئَتَيْنِ وَسِتِّينَ يَوْمًا- رؤيا 12-6 – المرأة هنا  اى الشريعة التى يؤسسها اللة

توقف انوار الهداية عن العطاء – افلاس روحى

يوئيل 2-10

 

ترتعد الارض وترجف السماء . الشمس والقمر يظلمان والنجوم تحجز لمعانها

الشمس و القر يظلمان = 1844 ميلادية

من هما الذان يعيدان تجديد بيت الرب اى يعيد تجديد التعاليم الالهية ؟؟؟

بناء بيت الهيكل موكول الى شخص واحد او شخصين من  هما ؟؟؟

زكريا 6 – 13

فهو يبني هيكل الرب وهو يحمل الجلال ويجلس ويتسلط على كرسيه ويكون كاهنا على كرسيه وتكون مشورة السلام بينهما كليهما

الآية ابتدأت بمفرد اى كلمة فهو   وانتهت بمثنى اى كلمة كليهما

ما هى الترنيمة الجديدة اى الكلمة الجديدة ؟؟

رؤيا 5 – 9

وهم يترنمون ترنيمة جديدة قائلين مستحق انت ان تأخذ السفر وتفتح ختومه لانك ذبحت واشتريتنا للّه بدمك من كل قبيلة ولسان وشعب وامّة

من هو صاحب المشورة  و  الفهم و المعرفة ؟؟ هل الرسل السابقين حرموا من المعرفة الالهية و مخافة الرب  أو ان الدورات الالهية تتكرر وفيها المعارف الالهية؟؟

اشعيا 11- 2

ويحل عليه روح الرب روح الحكمة والفهم روح المشورة والقوة روح المعرفة ومخافة الرب

من هو الذى يأتى مثل اللص اى يأتى و الناس نيام  و فى غفلة و لايشعرون ؟؟؟

رؤيا 3 – 3

فاذكر كيف اخذت وسمعت واحفظ وتب فاني ان لم تسهر اقدم عليك كلص  ولا تعلم اية ساعة اقدم عليك

ما هو اسم الاب  و  اسم  الابن هنا؟؟؟ اللة  يسألنا  و  علينا الوصول للحقيقة

امثال 30  – 4

من صعد الى السموات ونزل . من جمع الريح في حفنتيه . من صر المياه في ثوب . من ثبت جميع اطراف الارض . ما اسمه وما اسم ابنه ان  عرفت ّ

الملك ببهائة تنظر عليك –  اشعيا  33 – 17  =   1844

اشعيا 2-10

ادخل الى الصخرة واختبئ في التراب من امام هيبة الرب ومن بهاء عظمتة( لاحظ ان  كلمة  امام  هى ظرف مكان )

اشعيا 2-19

ويدخلون في مغاير الصخور وفي حفائر التراب من امام هيبة الرب ومن  بهاء عظمته عند قيامه ليرعب الارض

اشعيا 4- 2

في ذلك اليوم يكون غصن الرب بهاء ومجدا وثمر الارض فخرا وزينة   للناجين من اسرائيل

اشعيا 13- 19

وتصير بابل بهاء الممالك وزينة فخر الكلدانيين كتقليب الله سدوم و عمورة

اشعيا 28-5

في ذلك اليوم يكون رب الجنود اكليل جمال وتاج بهاء لبقية شعبه

اشعيا 35 – 2

يزهر ازهارا ويبتهج ابتهاجا ويرنم . يدفع اليه مجد لبنان . بهاءكرمل وشارون . هم يرون مجد الرب بهاء الهنا

صبيانا

متى  كان  للصبى  سلطانا  عاى الناس ؟؟

اشعيا 3- 4

واجعل صبيانا رؤساء لهم واطفالا تتسلط عليهم صبى

 

من هو الصبى  الذى سيقود المسيرة و يتحمل المسئولية ؟؟؟

اشعيا 11- 6

فيسكن الذئب مع الخروف ويربض النمر مع الجدي والعجل والشبل والمسمن معا وصبي صغير يسوقها

تغيير الاخلاق  و انحطاط المعاملات الانسانية

  اشعيا 3 – 5

ويظلم الشعب بعضهم بعضا والرجل صاحبه . يتمرد الصبي على الشيخ  والدنيء على الشريف

شعيا 4-2

في ذلك اليوم يكون غصن الرب بهاء ومجدا وثمر الارض فخرا وزينة   للناجين من اسرائيل

اشعيا 11-1

ويخرج قضيب من جذع يسى وينبت غصن من اصوله

زكريا 6-12

وكلمه قائلا . هكذا قال رب الجنود قائلا . هوذا الرجل الغصن اسمه ومن مكانه ينبت ويبني هيكل الرب

فهو يبني هيكل الرب وهو يحمل الجلال ويجلس ويتسلط على كرسيه ويكون كاهنا على كرسيه وتكون مشورة السلام بينهما كليهما

لانه يولد لنا ولد ونعطى ابنا وتكون الرياسة على كتفه ويدعى اسمه عجيبا مشيرا الها قديرا ابا ابديا رئيس السلام عجيبا مشيرا الها قديرا ابا ابديا رئيس السلام

لأنة يولد لنا ولد و نعطى اسما = 1862-1863

اشعيا 11-2

ويحل عليه روح الرب روح الحكمة والفهم روح المشورة والقوة روح المعرفة ومخافة الرب

ما هى المعرفة الجديدة او كيف تزداد المعرفة هل هى معرفة دينية او  دنيوية مادية او كلاهما؟؟

دانيال 12- 4

اما انت يا دانيال فاخف الكلام واختم السفر الى وقت النهاية كثيرون يتصفحونه والمعرفة تزداد

من هما  اصحاب هذا السلطان ؟؟

رؤيا 11- نبوّتهما ولهما سلطان على المياه ان يحوّلاها الى دم وان يضربا الارض  بكل ضربة كلما اراد هذان لهما السلطان ان يغلقا السماء حتى لا تمطر مطرا في ايام

ا

من هو الذى بكون معة مفاتيح المغلقات و الرموز و الاشارات التى كانت غير واضحة للناس؟؟

ابحث عن  الحقيقة  دائما

اشعيا 22-22

واجعل مفتاح بيت داود على كتفه فيفتح وليس من يغلق ويغلق وليس من يفتح

ما المقصود بشفة  لكناء – اى يتكلم بلغة غير  عبرية و غير عربية (اهو  اعجمى ) لا يتكلم بلغة  اليهود  ولا  بلغة  العرب

اشعيا 28 – 11

انه بشفة لكناء وبلسان آخر يكلم هذا الشعب

العبادة  الواحدة   لشريعة  واحدة

صفنيا 3 – 9

لاني حينئذ احول الشعوب الى شفة نقية ليدعوا كلهم باسم الرب ليعبدوه بكتف واحدة

البشارة لجميع سكان الأرض  و بكل  لغات العالم

رؤيا 14- 6

ثم رأيت ملاكا آخر طائرا في وسط السماء معه بشارة ابدية ليبشر الساكنين على الارض وكل امة وقبيلة ولسان وشعب

قيدار  ارض اشام

اشعيا 21-16

فانه هكذا قال لي السيد في مدة سنة كسنة الاجير يفنى كل مجد قيدار

اشعيا 60- 7

كل غنم قيدار تجتمع اليك . كباش نبايوت تخدمك . تصعد مقبولة على مذبحى وأزين بيت جمالى

رؤيا 9 – 28

لانه متمم امر وقاض بالبر . لان الرب يصنع امرا مقضيا به على الأرض

الصم سيسمعون  و  العميان  سينظرون كيف يكون ذلك ؟؟؟؟

اشعيا 29 – 18

ويسمع في ذلك اليوم الصم اقوال السفر وتنظر من القتام والظلمة عيون العمى

بشارة لمن يقرأ جيدا  و  يستمع  جيدا

رؤيا 1 – 3

طوبى للذي يقرأ وللذين يسمعون اقوال النبوة ويحفظون ما هو مكتوب فيها لان الوقت قريب

اصحاب كل اللغات  و علاقتهم بصاحب السلطان الجديد  – عدم  زوال الملكوت  الالهى

دانيال 7 = 14

فأعطي سلطانا ومجدا وملكوتا لتتعبّد له كل الشعوب والامم والألسنة . سلطانه سلطان ابدي ما لن يزول وملكوته ما لا ينقرض

ما هى حكاية الاثنين و اربعون شهرا

رؤيا 11- 2

واما الدار التي هي خارج الهيكل فاطرحها خارجا ولا تقسها لانه قد أعطيت للامم وسيدوسون المدينة المقدسة اثنين واربعين شهرا

ا

رؤيا 13 – 5

وأعطي فما يتكلم بعظائم وتجاديف وأعطي سلطانا ان يفعل اثنين واربعين شهرا

تغيير المواقيت او  التقويم وتغيير  الملوك

دانيال 2 – 21

وهو يغيّر الاوقات والازمنة يعزل ملوكا وينصب ملوكا . يعطي الحكماء حكمة ويعلم العارفين فهما

كيفية تغيير  الأوقات – هل هو تغيير الشهور و الأيام  و اسمائها ؟؟

دانيال 7 – 25

ويتكلم بكلام ضد العلي ويبلي قديسي العلي ويظن انه يغيّر الاوقات والسّنّة ويسلمون ليده الى زمان وازمنة ونصف زمان

لكل امر  وقت  و زمان  محدد

اختلاف الازمنة و مقتضياتها و احتياجاتها من الشرائع

جامعة 3 – 1

لكل شيء زمان ولكل امر تحت السموات وقت ..

عاموس 5 – 13

لذلك يصمت العاقل في ذلك الزمان لانه زمان رديء

رؤيا 12-14

فأعطيت المرأة جناحي النسر العظيم لكي تطير الى البرية الى موضعها حيث تعال زمانا وزمانين ونصف زمان من وجه الحية

متى 10- 22

وتكونون مبغضين من الجميع من اجل اسمي . ولكن الذي يصبر الى المنتهى فهذا يخلص

من هو هذا المنادى ؟؟؟

دانيال 3 – 4

ونادى مناد بشدة قد أمرتم ايها الشعوب والامم والألسنة

ناحوم 1 – 15

هوذا على الجبال قدما مبشّر مناد بالسلام عيّدي يا يهوذا اعيادك اوفي نذورك فانه لا يعود يعبر فيك ايضا المهلك . قد انقرض الهيكل

الدعوة للكل لكن المستجيبون قليلون وهم من أوائل الناس حتى ولو كانوا من اهل ديانات قديمة

متى 20 – 16

هكذا يكون الآخرون اولين والاولون آخرين . لان كثيرين يدعون وقليلين ينتخبون

امتحان للناس و فتنة لهم – هل يستجيبون للنداء الالهى على يد رسول و جاء من اضعف الناس؟

كورنتوس 1 – 27

بل اختار الله جهال العالم ليخزي الحكماء . واختار الله ضعفاء العالم ليخزي الاقوياء

معيار الحكمة الالهية  يختلف  عن  معيار الناس الدنيوى

كورنثوس 1 – 19

لانه مكتوب سأبيد حكمة الحكماء وارفض فهم الفهماء

تسمعون و ترفضون و لا تبصرون

متى 13 – 14

فقد تمت فيهم نبوة اشعياء القائلة تسمعون سمعا ولا تفهمون ومبصرين تبصرون ولا تنظرون

مرقس 8 – 18

ألكم اعين ولا تبصرون ولكم آذان ولا تسمعون ولا تذكرون

الطريق الى اللة  ضيق

متى 7 – 14

ما اضيق الباب وأكرب الطريق الذي يؤدي الى الحياة . وقليلون هم الذين يجدونة

تأثير الكلمات  الالهية التى تظهر فى الشرق وتكون اكثر بريقا فى الغرب

متى 24 – 27

لانه كما ان البرق يخرج من المشارق ويظهر الى المغارب هكذا يكون ايضا مجيء ابن الانسان

رؤيا 12 – 1

وظهرت آية عظيمة في السماء امرأة متسربلة بالشمس والقمر تحت

رجليها وعلى راسها اكليل من اثني عشر كوكبا

(الشمس رمز الفرس – القمر رمز الترك – 12 = الأئمة الاثنى عشر)

السارق

متى 24-  43

واعلموا هذا انه لو عرف رب البيت في اية هزيع يأتي السارق لسهر ولم يدع بيته ينقب

لوقا 12 – 39

وانما اعلموا هذا انه لو عرف رب البيت في اي ساعة يأتي السارق لسهر ولم يدع بيته ينقب

اسهروا

متى 24- 42

اسهروا اذا لانكم لا تعلمون في اية ساعة يأتي ربكم

متى25 – 13

فاسهروا اذا لانكم لا تعرفون اليوم ولا الساعة التي يأتي فيها ابن الأنسان

مرقس 13 – 33

انظروا . اسهروا وصلّوا لانكم لا تعلمون متى يكون الوقت

مرقس 13 – 35

اسهروا اذا . لانكم لا تعلمون متى يأتي رب البيت أمساء ام نصف الليل أم صياح الديك ام صباح

لا تنام  و لا  تغفل عن الاستماع للكلمة الالهية و تحرى الحقيقة

مرقس 13- 37

وما اقوله لكم اقوله للجميع اسهروا

كورنتوس 3- 6

الذي جعلنا كفاة لان نكون خدام عهد جديد . لا الحرف بل الروح لان الحرف يقتل ولكن الروح يحيي

هل  سيأتى  كلص  ليلا  او  مع  السحاب (فى الحالتين  سيأتى والناس غفلى)

ما  هذة  الحيرة  فى  موضوع  مجىء السيد  المسيح  او  عودة السيد المسيح هل  سيأتى على  السحاب  او  سيأتى  كلص  ليلا اثناء  نوم  و  غفلة  الناس وكيف  سنراة  من  وراء  السحاب  اى  الحجب التى  ستنمنعنى عن  رؤيتة

بطرس 3- 10

ولكن سيأتي كلص في الليل يوم الرب الذي فيه تزول السموات بضجيج نحل العناصر محترقة وتحترق الارض والمصنوعات التي فيها

رؤيا 1- 7

هوذا يأتي مع السحاب وستنظره كل عين والذين طعنوه وينوح عليه جميع قبائل الارض . نعم آمين

من هما المنارتان – هل هما فى مكان مجاور او قريب فى مدينة دمشق؟؟؟؟؟؟

رؤيا 11- 4

هذان هما الزيتونتان والمنارتان القائمتان امام رب الارض

من هما  الشاهدان= –  1260 =

رؤيا 11- 3

وسأعطي لشاهدي فيتنبآن الفا ومئتين وستين يوما لابسين مسوحا

ماهو  الأسم الجديد لصاحب الرسالة   والاسم الجديد   لمكان الرسالة

رؤيا 3 – 12

من يغلب فسأجعله عمودا في هيكل الهي ولا يعود يخرج الى خارج واكتب عليه اسم الهي واسم مدينة الهي اورشليم الجديدة النازلة من السماء من عند الهي واسمي الجديد

ما هو الاسم  الجديد –  و المستعد و المستجيب فقط هو الذى سيعرفة ؟؟؟

رؤيا 2 – 17

من له اذن فليسمع ما يقوله الروح للكنائس . من يغلب فسأعطيه ان يأكل من المنّ المخفى واعطيه حصاة بيضاء وعلى الحصاة اسم جديد مكتوب لا احد غير الذي يأخذ يعرفه

رؤيا 18-1

ثم بعد هذا رأيت ملاكا آخر نازلا من السماء له سلطان عظيم واستنارت الارض من بهائه

ما هى السلسلة التى فى يدة – هل هى سلسلة كتب عظيمة  او سلسلة من المبادىء الجديدة

رؤيا 20 -1

ورأيت ملاكا نازلا من السماء معه مفتاح الهاوية وسلسلة عظيمة على بدة

ما المجىء الثانى لابن النسان  و الاب الابدى و رب الجنود    (حضرة بهاء اللة)

متى 24- 27

لانه كما ان البرق يخرج من المشارق ويظهر الى المغارب هكذا يكون ايضا مجيء ابن الانسان

رؤيا يوحنا 16 – 15

ها انا آتي كلص . طوبى لمن يسهر ويحفظ ثيابه لئلا يمشي عريانا  فيروا عورته

 

 

حملة العرش الثمانية

 

من هم حملة العرش الثمانية؟

انهم الأديان الثمانية يحملون عرش ربك على ثمانية اعمدة وهى الهندوسية واليهودية ز الزردشتية اصحاب الرس والبوذية والمسيحية و السلام والبابية  والبهائية اى تم تدعيم العرش بثمانية أعمدة كما ان هيكل وصرح الدين البهائى مقام ومشيد على ثمانية اعمدة اى ثمانية اديان اللة على الأرض وفى قلوب المؤمنين

 

 

 

 

ساصلية سقر وما ادراك ما سقر لا تبقى ولا تذر لواحة للبشر عليها تسعة عشر- المدثر 26-30-

حروف الحى كانوا 18 وباضافة حضرة الباب يكون مجموعهم تسعة عشر

 

يقول الذين فى قلوبهم مرض والكافرون ماذا اراد اللة بهذا مثلا-المدثر31-

ما المراد  من  هذة  الأمثلة

 

وما جعلنا اصحاب النار الا ملائكة وما جعلنا عدتهم الا فتنة للذين كفروا ليستيقن الذين اوتوا الكتاب ويزداد الذين امنوا ايمانا ولا يرتاب الذين اوتوا الكتاب والمؤمنون وليقول الذين في قلوبهم مرض والكافرون ماذا اراد الله بهذا مثلا كذلك يضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وما يعلم جنود ربك الا هو وما هي الا ذكرى للبشر

ان الأن ملاحظات على الرقم 19  وكيف  يكون هذا الرقم  محورا لعدة آيات فى القرآن الكريم

سورة الفاتحة   اول  سور  القرآن ترتيبا عدد حروفها   هى  19 حرفا

اى  اول آيات القرآن هى 19 حرفا

عدد أيات  سور فاتحة القرآن  هى   6 آيات

حاصل ضرب عدد  آيات سورة الفاتحة (ستة ايات) فى عدد حروف فاتحة القرآن (19 حرف) يساوى   114 وهى عدد  سور القرآن الكريم  كلة(6 آيات مضروبة فى 19 حرف يساوى 114

 

اما   أخر سورة فى القرآن الكريم ترتيبا   هى  سورة الناس وعدد آياتها هى 6 آيات كما  ان  عدد حروف سورة الناس هى 19 حرفا

اى  ان فاتحة المصحف الشريف  وآخر المصحف الشريف تقوم على 19 فى 6 يساوى 114

19 x 6 =  114

حيث 19 هى عدد الحروف فى  كل  من فاتحة  و خاتمة القرآن

كما ان  6  هى عدد آيات كل  من  فاتحة القرآن  و  خاتمة  القرآن

اى  ان  العلاقة  بين فاتحة  المصحف هى نفس العلاقة فى خاتمة المصحف

 

كما   ان  عدد آيات اول سور القرآن تنزيلا على  سيدنا محمد اى سورة  العلق والتى تبدأ بكلمة أقرأ  تساوى 19 آية  او  كلمة

كذلك عدد كلمات آخر ايات لقرآن   تنزيلا على  سيدنا محمد  وهى فى سورة المائدة 3

العدد  هو  19 كلمة  والتى  تبدأ بكلمة اليوم يئس الذين كفروا من دينكم

اى  أن عدد كلمات آيات القرآن   اولها    وآخرها  نزولا  على سيدنا محمد هى 19 كلمة

واذا ضربنا العدد   6  فى  19   يساوى 114 اى  عدد  سور القرآن  كلة

اى  ان  هناك  علاقة  حسابية او  معادلة  رياضية   بين  اول آيات القرآن ترتيبا وآخر آيات القرآن ترتيبا ايضا

كذلك هناك  معادلة  رياضية  بين  اول آيات القرآن نزولا على سيدنا محمد وبين آخر آيات القرآن نزولا على سيدنا محمد

كما  ان ”  اياك نعبد واياك نستعين”   تساوى   19 حرفا

“اهدنا الصراط المستقيم”  تساوى  19 حرفا

أول آية في القرآن هي (بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ) عدد حروفها هو 19 حرفاً، أول كلمة فيها هي (بسم) وقد تكررت في القرآن كله 134 مرة، وآخركلمة فيها هي (الرحيم) وقد تكررت في القرآن كله 227 مرة، والمذهل أن مجموع تكرار أول كلمة وآخر كلمة في هذه الآية هو 361، وهذا العدد يساوي بالتمام والكمال 19×19.

 

 

 

الدعوة   لأسلام  المرء  لغير  اللة  هى   دعوة  خاسرة( ا سلام المرء للة  الواحد الأحد   كما دعت  كل  الرسل  الى الأسلام)

قال سيدنا  محمد  لعلى بن  ابى  طالب(ابن عم الرسول وزج فاطمة بنت الرسول)

يا  على  ان  لى   كرة     ولك   كرتين

اى  ان  اسم “محمد” سيجىء مع  المهدى مرة  واحدة(على محمد)   واسم على ”  سيجىء مرتين  اى  على  محمد  +   حسين  على”

كما  ان  المهدى يصلى بالمسيح  اماما   اى  يجىء قبل المسيح   كم  جاء يوحنا  قبل عيسى

الأنسان لفى خسر اى يخسر الانسان اذا رفض اتباع التعاليم الالهية الجديدة

 

ميعاد يوم (فى زمن المستقبل) – آل عمران – 9  و  194  و سبأ 30  و الزمر  20

 

رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لاَّ رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ-آل عمران 9

رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ-آل عمران 194

قُل لَّكُم مِّيعَادُ يَوْمٍ لَّا تَسْتَأْخِرُونَ عَنْهُ سَاعَةً وَلَا تَسْتَقْدِمُونَ-سبأ 30

 

من هو  داعى اللة القادم والذى تنكرة الناس او تستنكر ما يدعوا الية

يومئذ يتبعون الداعي لا عوج له وخشعت الاصوات للرحمن فلا تسمع الا همسا –طة-108

فتول عنهم يوم يدع الداع الى شيء نكر-القمر-6

مهطعين الى الداع يقول الكافرون هذا يوم عسر-القمر 8

السؤال   هنا   هل الرسل  يدعون الناس  الى  المنكر   او  الى  شىء  نكر   ،  شىء يستنكرة  الناس  اى  يرفضونة  ولا  يقبلونة  هل  هذا  معقول   او  ماذا  تنتظر  من  الرسل  ان  يدعوك  هل  يدعوك  الى  المعروف   او  يدعوك  الى المنكر

ما  هو  الشىء  الذى  يدعوك  الية  الرسول   وترفضة  على  اساس  انة  منكر،  انما  الحقيقة  ان  الرسل  يدعوك  الى ممارسة المعروف  و   البعد  عن  المنكر

 لكن  الناس  تستنكر  ما  يطلبة  منك الرسل  ويعتبرونة  شىء  نكر بمعنى  ان  الرسل  يدعوك  الى  اتباع  التعاليم الجديدة التى  تأتى  تباعا  مع  كل  رسالة  الهية

من  هو   الداعى   انة  رسول  من  اللة يدعوك للأذعان و  الأنقياد للكلمة  الألهية الجديدة  لكن البشر يستنكرون ويعترضون على الرسالة  المرسلة

انظر  الى  الأيات  السابقة  وتعرف  على  معنى  كلمة   نكر   او  منكر  وفكر  هل  اللة  يدعونا  الى  المنكر  من  الأعمال رغم  انة  ذكر  من  قبل انة  دعا  الناس  الى العمل  بالمعروف واستهجان  المنكر

  اى  هل  هناك  تناقض بين  القولين نعم  هناك  تناقض ظاهرى  اذا  لم  تمعن النظر  وتدقق   فى  المقصد الأصلى من  هذة  الآيات  اى  ان  اللة  سيدعوك  الى  شىء   تسنكرة   انت وتستنكرة  الناس وترفضة

 اى  ان  هناك  داعى   جديد  قادم  فى  المستقبل باقرار القرآن الكريم ان  هناك  رسالة  قادمة  فى  المستقبل  لكن ستعامل  معاملة المنكر لكن ان  الناس  ستعتبر ان  يوم  الداعى هو يوم عسر

هذا   يوم  عسر  لأنهم يجدون صعوبات  فى  تصديق  هذا  الداعى لذلك يعتبرون ان كلام هذا الداعى كلام مرفوض

لذلك  قال  اللة  فى  القرآن ان  الداعى  الذى سأرسلة  اليكم  برسالة  جديدة  ستقابلون  هذة الرسالة على  اساس  انها  شىء منكر اى  ان  تسمية   الرسالة  بأنها  منكر  او   نكر   هو  تسمية  البشر   وليس  تسمية اللة ،

اللة  يرى  انها  رسالة   للهداية  لكن  البشر  يرونها  انها  ضلالة لذلك  سيرفضون  دعوة  الداعى

ما المقصود بهذة الاماكن الأربعة ؟؟

ما المقصود بهذة الاماكن الأربعة ؟؟

سيناء =  موسى

سعير = عيسى

فاران = محمد

ربوات القدس =  ؟؟؟؟؟

تثنية 33-2

فقال . جاء الرب من سيناء واشرق لهم من سعير وتلألأ من جبل فاران وأتى من ربوات القدس وعن يمينه نار شريعة لهم

من  هما   الوالد    و  الولد   ؟؟؟؟؟؟؟

هل  المقصود هو حضرة بهاء اللة  و  حضرة  عبد البهاء

(10) سورة البلد – سورة 90 – آية 3

 

ووالد وما ولد

 

شعياء 6:9لأَنَّهُ يُولَدُ لَنَا وَلَدٌ وَنُعْطَى ابْنًا، وَتَكُونُ الرِّيَاسَةُ عَلَى كَتِفِهِ، وَيُدْعَى اسْمُهُ عَجِيبًا، مُشِيرًا، إِلهًا قَدِيرًا، أَبًا أَبَدِيًّا، رَئِيسَ السَّلاَم

بهاء اللة  سيكلم الناس بلغة  جديدة رغم ان  لسانة غير عربى

إِنَّهُ بِشَفَةٍ لَكْنَاءَ وَبِلِسَانٍ آخَرَ يُكَلِّمُ هذَا الشَّعْبَ- اشعيا 28-11

 

فأعطيت المرأة جناحي النسر العظيم لكي تطير الى البرية الى موضعها حيث تعال زمانا وزمانين ونصف زمان من وجه الحية- رؤيا 12-14

من هو الرسول الذى سيؤمن بة أهل الكتاب قبل  موتة –هل هو سيدنا محمد  او الرسول الذى يأتى من بعدة

الأنعام 109 – وان من اهل الكتاب الا ليؤمنن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيدا

ارجع للآيات تجدها تتكلم عن السيد المسيح فمن هو الرسول الذى تشير الية الآية عن  تصديق اهل الكتاب لرسول فى المستقبل وايمانهم بة قبل ان يموت – النساء 157-159

وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا

بَل رَّفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا

وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا

 

ما هو توقيت خشوع المؤمنين لذكر اللة الجديد – اللة يقول لقد حان الوقت لكى يستجيب المؤمنين للرسالة الجديدة

 

ألم يأن للذين آمنوا ان تخشع قلوبهم لذكر اللة وما نزل من الحق-الحديد16-

 

 

اذا افترضنا ان الرسالة البهائية ادعاء كاذب فما مصير صاحب الرسالة

المدعى  الكاذب   ما  مصيرة

 

وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأَقَاوِيلِ لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِين- الحاقة 44-46

هل يستطيع مدعى الرسالة الألهية ان يُكَون امة تتبعة ويؤسس شريعة ويجعل لة اتباع يؤمنوا برسالتة ويكون لديهم الأستعداد لتقديم اى تضحيات من أجل رفعة هذة الرسالة ؟؟

هل سيتركة اللة يفعل فى الناس كما يشاء او  سيتم القضاء علية بطريقة اللة وتموت دعوتة ولا يستمر تأثيرها بين الناس ارجع  لكل الذين  ادعوا انهم رسل من عند اللة وادرس مصيرهم ومصير دعوتهم ثم ارجع لرسل اللة الحقيقين ماذا  كان  مصيرهم  ومصير دعوتهم ونفوذ تأثيرها على الأنسانية ونجاح دعوتهم فى تغيير سلوكيات الأنسانية وتأثر الأنسان بدعوة رسل اللة  المتعددين  و المتعاقبين على مر الأزمنة

التأييد الالهى  للرسل ونفوذ الكلمة الألهية

َلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءكُمْ رَسُولٌ بِمَا لاَ تَهْوَى أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقاً تَقْتُلُونَ- البقرة 87

 

متى 16:7

مِنْ ثِمَارِهِمْ تَعْرِفُونَهُمْ. هَلْ يَجْتَنُونَ مِنَ الشَّوْكِ عِنَبًا، أَوْ مِنَ الْحَسَكِ تِينًا؟

 

الرعد 17

انزل من السماء ماء فسالت اودية بقدرها فاحتمل السيل زبدا رابيا ومما يوقدون عليه في النار ابتغاء حلية او متاع زبد مثله كذلك يضرب الله الحق والباطل فاما الزبد فيذهب جفاء واما ما ينفع الناس فيمكث في الارض كذلك يضرب الله الامثال

 

 

هل المفترى على اللة كذب سيلقى عقابة

ومن أظلم ممن افترى على اللة كذبا او قال أوحى الى ولم يوح الية شىء ومن قال سأنزل مثل ما أنزل اللة-الأنعام93-

لا يمكن للناس ان تؤمن بمدعى كاذب

لة دعوة الحق والذين يدعون من دون اللة لا يستجيبون لهم بشىء الا كباسط كفية الى الماء ليبلغ فاة وما هو ببالغة-الرعد14-

ان مطالع الأمر الألهى محرومون من الوسائط المادية فى انجاح دعوتهم سواء اكانت ثروة او حكومة او علوما دنيوية واذا كان نجاح دعوة الأنبياء و المرسلين مرهونا بتملكهم لهذة السباب فان اى شخص لدية هذة الأمكانيات يمكن لة ان يدعى النبوة او الرسالة

 

لا تعتقد انك افضل من الأمم السابقة

الذين يجتنبون كبائر الاثم والفواحش الا اللمم ان ربك واسع المغفرة هو اعلم بكم اذ انشاكم من الارض واذ انتم اجنة في بطون امهاتكم فلا   هو

تزكوا انفسكم هو أعلم بمن اتقى-النجم32-

 

الشعور بالتمييز عن الأمم  الخرى

 

وقالت اليهود والنصارى نحن ابناء الله واحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم بل انتم بشر ممن خلق يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء ولله ملك السماوات والارض وما بينهما واليه المصير-المائدة18

 

 

 

اللة لا يترك الناس بدون رسالة الهية فى كل زمان  وكل  مكان

 

 

 

وَلِكُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولٌ فَإِذَا جَاء رَسُولُهُمْ قُضِيَ بَيْنَهُم بِالْقِسْطِ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ- يونس-47

 

وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ-النحل-36

لكل امة رسول –  يونس – 47

لكل أمة رسول – النحل – 36

وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكاً لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ{34}

لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكاً هُمْ نَاسِكُوهُ فَلَا يُنَازِعُنَّكَ فِي الْأَمْرِ وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلَى هُدًى مُّسْتَقِيمٍ{67}

–         لكل أمة شريعة – الحج 34 ، 67

وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ- الأعراف 34

 

لكل أمة مدة زمنية محددة – الأعراف – 34

 

–         لكل أجل كتاب الهى (لكل فترة زمنية رسالة الهية)- الرعد – 28

–         ما هى العلاقة بين  الأتيان بآية   وبين  الرسول  و  الأجل و الكتاب الألهى

وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجاً وَذُرِّيَّةً وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ{38}

 

 

لكل امة أجل = لكل امة رسول = اجل الشريعة و مدتها  ’      احذف  لكل  امة من  طرفى  المعادلة   يتبقى  كلمة  أجل  مرة  و  كلمة  رسول  مرة  اى  ان  كلمة  أجل مرتبطة  بكلمة  رسول

واذا الرسل اقتت – كل رسول لة  زمانة و ميقاتة (التنزيل تباعا )الأديان بمثابة ثوب جديد يخلعة اللة على الانسانية و هو ثوب جديد بدلا من ترقيع الثوب القديم و دائما الناس يحتاجون الى قميص و هيكل جديد مطرز بطراز العدل و الحكمة هذا القميص هو الوسيط بين الخالق و المخلوق لأن الانساتية اليوم تلبس قميص العناد و المكابرة و الشرور و الانحطاط و الاضطراب – المرسلات – 11

 

وَإِذَا الرُّسُلُ أُقِّتَتْ- -المرسلات 11

 

لكل شيء زمان ولكل امر تحت السموات وقت-جامعة-3-1

 

خروج امة منكم فى المستقبل تنهى عن الفحشاء و المنكر و تأمر بالمعروف – آل عمران – 104

وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ- آل عمران-104

 

هل الخلاص نسبى او مطلق مستمر او متوقف عند رسالة معينة لا يعقبها خلاص جديد الخلاص من الغفلة والظنون و الأوهام و الموروثات البالية

لماذا اتى السيد المسيح للخلاص بعد ان خلص موسى اليهود المؤمنين بة ؟؟؟

اشعيا 45 – 17

اما اسرائيل فيخلص بالرب خلاصا ابديا . لا تخزون ولا تخجلون الى دهور الأبد

هل الخلاص يتجدد  و  يتكرر مرة مع موسى  و  مرة مع  السيد المسيح

اشعيا 51-6

ارفعوا الى السموات عيونكم وانظروا الى الارض من تحت . فان اما خلاصي فالى الابد يكون وبري لا ينقض

 

اشعيا 56 – 1

هكذا قال الرب . احفظوا الحق واجروا العدل . لانه قريب مجيء خلاصي واستعلان بري

هل هناك خلاصا آخرا  متتاليا  غير الخلاص السابق ؟؟هل الخلاص مستمر  و  متعاقب ؟؟

رؤيا 13- 11

هذا وانكم عارفون الوقت انها الآن ساعة لنستيقظ من النوم . فان خلاصنا الآن اقرب مما كان حين آمنّا

هل يمكن ان يكون الخلاص على يد سيدنا  محمد

 

من هو هذا الشخص  و ما هى قوتة ؟؟؟ آدوم ارض العرب

اشعيا 63-1

من ذا الآتي من ادوم بثياب حمر من بصرة هذا البهي بملابسه المتعظم بكثرة قوته . انا المتكلم بالبر العظيم للخلاص

 

نهاية طابور النبوة لا يعنى نهاية طابور الرساالة  – حيث أن طابور النبوة اطول من طابور االرسالة لأن الأنبياء كانوا كثرة بهدف التلرويج للرسالة و نشرها و تدعيمها و صيانتها من السقوط و الضياع فى زمن الرسول وفى الأزمنة فى المستقبل لأن الأنبياء يأتون فى ظل الرسول و هم ليسوا بأصحاب شريعة جديدة بل هم مجددون للرسالة و محيون للأرواح اذا ابتعدت عن الصراط المستقيم الذى رسمة الرسول للمؤمنين بة

هل ختم النبوة = تعطيل الوحى و توقفة و انقطاع الفيوضات الالهية  الذى يشير الى استغناء البشرية الفقيرة عن اللة الغنى الحميد اى استغناء اليشرية عن كل هداية.

هل السيد المسيح هو المخلص الوحيد أو أن كل رسول هو مخلص للعالم من دنس الدنيا و شرورها:

هل موسى كان هو الوحيد البداية و النهاية ؟

ما هو البديل اذا هجر الناس الدين و هجروا تعاليم الدين و اصبحت حبرا على ورق و مجرد مخطوطات و رسم و مسميات لا تترجم الأقوال الى اعمال  فلا يبقى من الدين الا اسمة فقط ولا من كتاب اللة الا  رسمة :

 

ليس لمحمد الرسول النبى (كان يجمع الصفتين هما الرسالة + النبوة ) ولد يرثة من بعدة اى يرث كل شىء من ابية(بالتبنى) اى لا يمكن ان تنتقل النبوة من اب الى ابنة بالتبنى :

كيف يتعطل الوحى بهذة الآية الوحيدة فقط – كيف يمكن تعليق مصير امة بهذة الآية الوحيدة –كيف تتوقف الرسالات و تمنع الفيوضات على آية وحيدة فى سورة الأحزلب – آية 40 حيث ان الآية ليس لها صلة باسباب التنزيل(لماذ نزلت هذة الآية – لأى سبب و ما علاقتها بتوقف و انقطاع الوحى و تقييد اللة عن ارسال رسالات جديدة  و كان بالأحرى ان يتأكد هذا التوقف العظيم فى عدة مواقع اخرى و تتكرر عدة مرات حتى لا يكون هناك فتنة :

 

نظام اللة البديع ان يرسل عدة نقباء لأنبياء بنى اسرائيل من بعد موسى و تلاميذ و حواريون و انصار بعد السيد المسيح و خلفاء و ائمة الى اتباع سيدنا محمد من بعدة ليحافظوا على الدين من الضباع .

 

التوريث المنتظر من الرسول هو توريث الجنة و توريث المعارف الالهية الجديدية اى انتقال ارث الفردوس من قوم رفضوا الاذعان للة الى قوم اخرين آمنوا برسول العصر اى المستجيبين للرسالة و للرسول و هم أحق الناس بانتقال الميراث الالهى لهم .

كيف نقبل بحصر التنزيل الالهى حيث ان الكلمات الالهية ليس لها حدود و لا حصر

 

هل اللة عاجز عن الاتصال بالبشر و هو الغنى القادر المقتدر الرحيم الرحمن المبدع البديع.

 

هل يقبل اللة أن يحرم عبادة من هدايتة اذا لماذا خلقهم ؟ كيف يتركهم تائهين حتى يطول عليهم الأمد فتقسوا قلوبهم و تصبح كالحجارة او كالحديد او اشد .

 

هل يد اللة مغلولة عن ارسال الرسل ؟ هل اللة بخيل وهو عندة أكبر الخزائن ؟ و لمصلحة من يحجب خزائنة عن الناس و متى يفتح هذة الخزائن و لمن يعطيها ؟

ما هى العلاقة بين نفى توريث النبوة الى زبد بن حارثة (ابن الرسول بالتبنى) زوج زينب بنت جحش  ابنة عمة النبى أميمة عبد المطلب  بانتهاء استمرار النبوة أو بانتهاء الرسالات و غلق باب الوحى (راجع اسباب التنزيل)

 

{مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً }الأحزاب40

 

اختار النبى محمد لزيد بن حارثة – بعد أن أعتقة و أكرمة  الزواج  من السيدة زينب بنت جحش ذات الحسب و النسب و الجمال وشعرت فى نفسها أنها أكبر من تتزوج بانسان ليس بقرشى  (كان عبدا ثم تبناة الرسول) ولم يستمرا فى حياتهم الزوجبة بسبب شعور زينب انها  من عائلة عبد المطلب و ليست جارية أو عبدة مثل زيد – وكان السائد فى ذلك الزمان ان الرجل يعطى كل ما لة من املاك و سلطان  الى ابنة بالتبنى حتى النبوة  فقد ظن العرب ان سيدنا محمد سيورث النبوة لابنة بالتبنى زيد بن حارثة  لكن اللة  حرم التبنى لعدم خلط الأنساب و نفى عن محمد التبنى حتى لا يرث النبوة كعادة اهل البلاد و كان مباحا للأنبياء من قبل سيدنا محمد  فى ذلك الوقت ( نفى التبنى = نفى توريث النبوة)و اراد اللة أن يقضى على هذا التقاليد  الموروثة البالية حتى لا يكون بين الأب و ابنة بالتبنى ما يكون بين الوالد و الولد من حقوق اى نفى عن نفسة الأبوة و اثبت انة رسول اللة و خاتم النبيين ليس الا اى أن محمد ليس لة من بعدة ولد يرثة – ليس لمحمد ابناء يرثون النبوة من بعدة لأنة هكذا اشيع حول النبى أن النبى سيورث النبوة الى زيد بن حارثة من بعدة  لكن لن تنتقل النبوة لأبنة بالتبنى خلافا لما كان معمولا بة فى السابق-هل المقصود من هذة الآية هو انقطاع الوحى الالهى و حرمان الناس من الرحمة و الهداية المستمرة و المرتبطة مع وجود اللة – (كيف يكون اللة موجودا بلا رحمة مهداة للعالمين)ان انقطاع الوحى  هو تعطيل عدة صفات من كثير الصفات للة سبحانة وتعالى (لا يوجد اى ارتباط بين النص و المقصد الالهى)   راجع اسباب تنزيل الآيات فى سورة الأحزاب  و دقق و  تحقق من تسلسل و تطور الأحداث بما يتفق مع نص الأيات لتعرف السبب الحقيقى و الوحيد فى تنزيل الأية رقم  40 – يرجى الأخذ فى الأعتبار انها الأية الوحيدة التى تتكلم عن ختم النبوة  و لا غيرها بل على العكس هناك آيات تتحدث عن تعدد الرسل و تعاقبها فى الماضى و المستقبل حيث أن سنة اللة لا تتغير من الأول الذى لا اول لة الى الأخر الذى لا آخر لة (ابدى – ازلى – سرمدى) :

الأية تتحدث عن نفى الأبوة  لأب  لة ابن  بالتبنى  أى ان زيد ليس من صلب سيدنا محمد  بل هو ابنة بالتبنى – اى يؤكد للعرب و للمسلمين ان لن يعطى النبوة الى زيد لأنة ليس ابنة ولا هو والدة  اى ان محمدا لم يكن ابا لأحد  انما هو رسول اللة ( الأبوة شىء و الرسالة شىء آخر)  انة صاحب شريعة هذة هى رسالتة انة مرسل من عند اللة اما موضوع الأبوة شىء لا يمت بأى صلة لمهمتة الأصلية وهى اخراج الناس من الظلمات و ادخالهم و  حشرهم الى النور الالهى  و الموضوع الثالث هو انة خاتم النبيين اى اخر المروجين لشريعتة  و و المتكلم باسم رسول اللة – لأنة جمع بين ان يكون رسولا و نبيا معا فى نفس الوقت لأن ليس كل نبى هو رسول  انما كل  رسول يمكن ان يكون نبيا  – لأن النبي ليس صاحب شريعة  اى لا يأتى بشرسعة جديدة انما يعمل فى ظل الشريعة التى نزلت مع الرسول

خاتم النبيين  تختلف تماما  عن خاتم المرسلين :

ان الأية تتعرض الى ثمان(8) نقاط:

1- الأبوة-   2  البنوة  –   3 – التبنى   –  4 – مهمة سيدنا محمد –  5 – رسول اللة – 6 – خاتم النبيين  – 7 – توريث كل ما يملك الأب لابنة بالتبنى خاصة ان سيدنا محمد تزوج من الزوجة السابقة (زينب بنت جحش) لابنة بالتبنى (زيد بن حارثة) –  8 – توريث سيدنا محمد النبوة لابنة بالتبنى زيد بن حارثة

 ما علاقة كل ما سبق بقضية انتهاء الفيض الالهى و الافلاس الربانى و الاعسار الرحمانى  و التعثر و التوقف عن ارسال رحمة مهداة من اللة لانقاذ البشرية المعذبة التائهة  من الانهيارات المتكررة و المتوالية واحدة تلو الأخرى.

{مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً }الأحزاب40

لاحظ كلمة خاتم الأنبياء وردت هنا  بفتح التاء أى  معناها هو أشرف الأنبياء –أفضل الأنبياء –أكرم الأنبياء-أجمل الأنبياء – زينة الأنبياء- الانسان يتختم بخاتم جميل للزينة و كحلية  فى يدية

.

واذا كانت بكسر التاء  فما علاقة نهاية الأنبياء بقصة التبنى و توريث النبوة الى زيد بن حارثة (ابن بالتبنى)ارتباط غير منطقى التسلسل وكلام اللة ليس بضعيف أو هزلى  انة كتاب الهى احطمت آياتة .

 

الرسالة بمثابة ثوب جديد لكلمة الهية قديمة ازلية سرمدية  و الثوب الجديد هو بديلا عن ترقيع الثوب القديم حتى لا يحدث تشوية فى الثوب القديم بسبب كثرة الترقيع و الاصلاح بمعرفة البشرية لا بواسطة اللة و رسلة حيث ان اللة أعلم بمواقع الضعف و العلل الروحية التى تعترى الانسان من امراض روحية  و مهما توصل الانسان للدواء لا يشفى ابدا بسبب عجز الانسان عن الوصول للحل الشامل و اللة وحدة عندة الحلول الكافية لشفاء البشرية من عللها المتجددة.

 

العالم يحتاج الى هيكل و قميص جديد مطرز بطراز العدل و الحكمة (الذين ضاعوا) هذا القميص هو الوسيط بين الخالق و المخلوق لأن الانسانية اليوم ترتدى قميص العناد و المكابرة و التهور و الطيش و الشرور و الانحطاط و الاضطراب:

انقطاع الوحى الالهى و غلق باب الرحمة و منع اتصال الخالق بالمخلوق هو من الأقوال التى لا سند لهل فى منطق الواقع حيث أن الانسانية وصلت الى درجة اصبحت معها فى أشد الحاجة الى الفيض الالهى اكثر مما احتاجت الية فى عصورها السابقة التى تدرجت فيها  حتى وصلت الى مرتبة البلوغ الحالية و ان انتابتها بعض صور المراهقة و الرعونة- العلم يحتاج الى نظم الهية جديدة لا عهد لة بها من قبل – مطلوب افكارا جديدة تقابل الوعى العالمى الجديد و المتغيرات الاجتماعية و الاقتصادية و التعليمية  و العرقية و الدينية و العلاقات الدولية الجديدة .

كل امة اعتبرت دينها هو نهاية المطاف وأن رسولها هو المخلص الوحيد وليس بعدة مخلصا و كلهم رفضول و احتجوا و احتجبوا و تمسكوا بنفس الذرائع و الحجج و نطقوا بنهاية اتصال اللة بالناس و اغلقوا باب الوحى السماوى  وهى تضع شروطا لقبول الفكر الجديد و اللروح الجديدة كيف؟؟ ان الأمم هى التى تضع شروطا ؟؟!!!

اذا ما هو البديل لتهذيب الانسانية اذا كان اتباع كل ديانة هجروا تعاليمهم و اصبحت حبرا على ورق.

الصورة الآن هى الغفلة عن استمرار تدفق رحمة اللة و الوهم بأن الشريعة ابدية و الزعم بأن فيوضات اللة انقطعت و باب الرحمة اغلق و ابواب العناية الالهية موصدة و يد اللة مغلولة عن تجديد الدين  و الادعاء ان الناس فى غنى عن كل ذلك مع انة مأزق كبير- مأزق رفض الجديد – ورغم ذلك هذا المأزق لم يمنع الحق سبحانة و تعالى فى أن يرسل الرسل و ينزل الرسالات رسالة تلوا الرسالة حيث أن كل الرالات كانت واحدة فى جوهرها – الدين واحد – الرب واحد و الانسان واحد  و الحقيقة واحدة لا تتجزأ فى جميع ادوار الرسل لأنها من منبع واحد

اجعل نفسك منقادا  و مطيعا للة و تجنب المكابرة و الاستعلاء و الاستهزاء  و لا تجادل مع اللة ولا تنصرف عن اللة بل حاول ان تكون قريبا من اللة  و تدخل فى ساحة قربة الكريم  لتنقطع عن دون اللة  و تجلس على مقعد قدسة  و تشرب من صافى فواكة اللة المقتدر العظيم  لتكون من العاملين بأمرة الغظيم لذلك عليك ان تتبع تعاليم اللة دائما فى كل زمان اشرق و سطع  و اذا أعرضت عن ذلك النصح فهذة مشيئتك لكن ليس لك دليل و برهان على ذلك – اذا كان لديك الدليل على صحة اعراضك فقدمة لنا (دليل الممترين)  – لا تمشى فى سبل الأوهام و الظنون  لأنها ستكون عائقا بينك و بين الحقيقة  لأنك اذا رفضت عرض اللة و ما يقدمة اليك فكأنك رفضت كل الرسالات السابقة كلها  لأن كل الرسل هم واحد و مصدرهم واحد و هدفهم واحد و تعاليمهم واحدة (لكن الشرائع للمعاملات تتغير بتغير الأزمنةفقط)  او ان تجد سبيلا الى اللة- سبيل الايمان و القبول و الاستجابة الايجابية – رد الفعل الايجابى .

 

راقب حركة المياة (عملية البخر – سقوط الأمطار – تكوين البحيرات – ثم عودة لعملية البخر مرة أخرى )كل ذلك لخير الانسانية.

راقب حركة الكواكب و النجوم – الشمس لها بزوغ – شروق – سطوع – حرارة –  ثم افول – غروب – ليل ثم صبح – نهار و هكذا و كل ذلك لخير الانسانية – الكون كلة تغييرات و تحولات كذلك الفيض الالهى بداية و نهاية – لكل زمن احتياجاتة و ضرورياتة سن قوانين جديدة و التوقف عن العمل بالقوانين القديمة – ليس هناك اى سكون بل حركة دائمة.

الرسالات الألهية – كمال الرسالة و تمامها – ختم الرسالات

اى  ماذا  سيفعل  اللة  اذا  توقف  عن  ارسال الرسل هل  سيفقد    صفاتة  الذاتية  اللازمة  لة على  الدوام  والتى  لا  تنفصل  عنة  ابدا

 ماذا  سيكون حال الأنسان  بدون  تربية  الهية  مستمرة   متواصلة  هل  اللة  سيتخلى  عن  عبادة  اى  يهجرهم

 ان  البشرية  هى  التى  تهجر  تعاليم  اللة و تنساها لذلك  يعاود  اللة  بتذكير  البشرية  لتجديد  العلاقة بين  البشر   و اللة  من  خلال  رسالاتة المتواترة  والتى  لا  تنقطع  ابدا

كما  يخطىء من  يعتقد  ان  دينة  هو  خاتم  الرسالات  او  نهاية  الرسالات الألهية

لنفكر سويا  كيف سيكون حال العالم فى  المستقبل القريب  و البعيد  بدون رسالة  الهية  رحمانية تدعوا  الى  العدل

 لكنها  تختلف  فى شكلها  و مظهرها حسب  احتياجات ومتطلبات  الأزمنة  القادمة  ،ان  الرسالات  الألهية  هى   هى  فى  ذاتها لكنها  تتنوع  فى شرائعها  كلما  تغيرت  المقتضيات الزمنية

 نفس جوهر  الرسالة  التى  اعطيت  لموسى  هى  نفس جوهر  الرسالة  التى  اعطيت  لعيسى وهى نفس جوهر  الرسالة  التى  اعطيت  لمحمد ،

ونسأل  لماذا يبدل  ويغير  اللة  بعض  احكامة و  قوانينة (البعض يتهم  اللة  انة  يغير  رأية كل  فترة حاشا للة) التغيير  و  التبديل  هو  من  سنة  اللة حسب  تغير الأزمنة

 لكن  الجوهر  ثابت لا  يتغير أى  الحث  على  الفضائل  والبعد  عن  الرزائل

هل  اللة  يكيل بمكيالين ؟  اى  يرسل  رسلة  فى  فترة  ثم  يتوقف  فترات أخرى  ينتج  عنها  حرمان  الناس فى  المستقبل من رحمتة و عنايتة

ان  التواصل  هو  من  أعظم نعم  اللة  علينا فلماذا  الحرمان  من  ذلك؟

 

 

 

بداية ونهاية لكل أمة وقوم وشعب – نقطة رجوع اى القيامة

ان الذى فرض عليك القرآن لرادك الى معاد قل ربى أعلم من جاء بالهدى ومن هو فى ضلال مبين-القصص85-

 

اللة يبدؤأ الخلق ثم يعيدة ثم الية ترجعون-الروم11

– المنافع من الشريعة لمدة زمنية محددة تناسب الزمان و مقتضياتة- كيف يكون هناك انسجاما بين المتغير و الثابت – هل الزمن ثابت – هل قانون الحياة اليومية و المعاملات ثابت او متغير-هل هناك جمود للقوانين او هناك قانون التطور المستمر للحياة و القوانين و هل مربى هذا العالم سيترك النوع الانسانى بلا رعاية متجددة – – الحج – 33

ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ{32} لَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ- الحج-33

 

 

 

من الذى يفسخ عهد اللة  وميثاقة هل البشرية هى التى تقوم بفسخ العقد او اللة هو الذى يتوقف عن عهدة وميثاقة مع البشر؟؟؟ من الذى يقوم بألأخلال ببنود هذا العقد والميثاق الغليظ

عهد اللة وميثاقة مع البشرية

 

قطع العهد و الميثاق و ما مصير من يقطع  الاتصال(يقف حائل بين اللة راسل الرسل) و بين الناس  (مستقبلى الرسل)اى الصد عن سبيل اللة معتقدا ان هناك سبيلا آخر الى اللة غير الطريقة التى حددها اللة للناس وهى التسليم للة – البقرة – 27

32 الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ{27}

 

من الذى يقطع الأتصال مع اللة؟؟

يوصل

 

استمرار العهد و الميثاق – البقرة – 27 و الرعد 21  و الرعد – 25

33 الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ{27}

34 وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الحِسَابِ{21}

35 وَالَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُوْلَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ{

 

تتابع و تعاقب رسل اللة

 

نزول الرسل متتاليين متتابعين  متعاقبين (قاعدة عامة هى تتابع الرسل ولا استغناء عنهم من يحل محلهم فى توجية و اصلاح الناس اذا انقطع اتصال اللة مع الانسان من خلال الرسل المؤيدين من اللة – قل لى من نجح فى التأثير على الناس بدون تأييد من اللة – الرسول فقط و لا غير الرسول هو الممنوح دعما و نصرا و تأييدا من اللة هل تتوقع ان يتوقف اللة عن ارسال رحمتة و هدايتة – ان القوة الالهية المدبرة و الخبيرة بمواطن الضعف و المرض التى يعانى منها النوع الانسانى هى ايضا خبيرة بطرق العلاج و الاصلاح واللة أعلم من الانسان باحتياجات الانسان  وكل الرسل قوبلوا بالتكذيب و الاعتراض و الاعراض و التهكم و السخرية و الاستهزاء و اتهموا بالجنون و السفاهة – المؤمنون- 44

لماذا الرسل تأتى : بسبب نسيان الناس التعاليم الالهية- الميل للنواحى المادية و ارضاء احتياجات الجسد و اهمال تغذية الروح مما يؤدى الى ظلمة روحية- تحكم التقاليد و الموروثات و تبدل الأمور – تصبح الأديان سببا للمتاعب لا سببا للتحاد و المحبة بين البشر – الغرق فى بحر الأوهام و الظنون و الخرافات و البعد عن حقيقة الدين و جوهرة – زيادة مساحة التعصب و الفساد و عدم التسامح .

       ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَا كُلَّ مَا جَاء أُمَّةً رَّسُولُهَا كَذَّبُوهُ فَأَتْبَعْنَا بَعْضَهُم بَعْضاً وَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ فَبُعْداً لِّقَوْمٍ لَّا يُؤْمِنُونَ{44}

قُل لَّوْ كَانَ فِي الأَرْضِ مَلآئِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ مَلَكاً رَّسُولاً{95}الاسراء

عهد اللة  و ميثاقة يشير الى ان تنزيل الرسل  مستمر حتى لو  فى  الأرض ملائكة من  الناس  فان  ارسال الرسل مستمر  لا يتوقف

 

 

 

الغفلة   تحدث  يوم مجىء رسول جديد

 

هل سيكون الناس فى غفلة يوم القضاء و الحكم و الفصل فيما كانوا فية يختلفون و كيف سيكونون فى غفلة يوم المجازاة هل هذا يوم يمكن للانسان ان يكون غافلا و كيف يتحسرون ….. على ماذا يتحسرون – هل على شىء غالى و مهم  وهم فى وقت شدة (محاسبة) – مريم – 39

 

1       وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ{39}

 

ما هو الوعد الحق و علاقتة بغفلة الناس هل الظلم هنا انهم ظلموا انفسهم عندما حرموا أنفسهم من اتباع أوامر اللة  – الأنبياء – 97

 

1       وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ{97}

 

ما معنى كنت فى غفلة من هذا – ما هو  هذا (اليوم الموعود) ومن هو السائق؟؟وأى طريق سيسلكة هذا السائق  وما هى نقطة الانطلاق  و ما هى نقطة الوصول – لكننا كشفنا لك الغطاء لكى يكون لديك بصيرة حديدية –  ق 22

 

1       وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ{20} وَجَاءتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ{21} لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ{22}

 

 

كيفية اتصال اللة  بعبادة

من خلال رسالاتة السماوية – لكنة يتوقف عندما يعرض الناس عنة  و يرفضونة ولا يرغبون فى  الأذعان لة  او  الأذعان للة  و سبلة اى  طرقة

هو مبدأ عام ومنهاج  و توجة  نحو اللة من  خلال  بوصلة  كل  انسان(التسليم) –  الى  اين  توجة  مؤشر  بوصلتك  انة  المبدأ  الذى  يسرى على  البشرية كلها

وهو يصدر  من  اللة عند احتياج  الناس لة – لكن  الناس يرفضون التواصل  المتجدد  ويفضلون التواصل  على  المنهاج القديم – اعتقادا منهم  انهم

متمسكون  بالحقيقة اى بدينهم السابق ويصموا آذانهم عن الأستماع الى  اللحن  الجديد الذى  يتفق مع ضرورات  العصر  المادية و  الروحية

انا  اعلم  انة  ربما  لا  تحتاج  الى  هذة  الأفكار   وقد  تحتاج  اليها  فى  توقيت  معين

لكنى  رغبت  فى  اعلامك بأن  العهد  و  الميثاق مدون  فى  الكتب  السابقة  اى  انة  حجة  على القوم  السابقين لكنهم  لا يلتفتون الية

   ويعتقدون  ان  اتفاق  اللة  مع  الأنسانية  استنفذ  غرضة  و  انتهى  او  انتهت  صلاحيتة و  اغلقت  ابواب  الرحمة

اى  ان  اللة  تجاهلنا  و  نسينا  و  اهملنا   الى  متى  هذا  الأهمال  اذن ؟؟؟ وهو  المسئول  عن  رعاياة بتربيتهم  و  توجيهم  فى  كل  الأعمار

اى  كل  فترة  تتناسب  مع  نضج  البشرية

قل  لى  ما  رأيك  فى  المرفقات  لعلى  اكون  اضفت  شيئا

 

ان  احياء العهد والميثاق   هو  احياء للأجساد بارواح جديدة بواسطة الكلمة الألهية الجديدة

ان تفعيل العهد و الميثاق  هو  حب  بين طرفين – اى ان اللة  يحب الأنسانية  التى خلقها لذا فأن اللة ينفذ عهدة و ميثاقة  مع البشرية من خلال اتصالة  بهم لذلك  بالأحرى ان  تقوم البشرية بمبادلة  هذا الحب بأن  تتفاعل  و تستجيب لبنود العهد و الميثاق حتى لا يتعطل قانون العهد و الميثاق وبدون تنفيذ بنود العهد و الميثاق  يتنطفىء مصابيح المحبة بين الناس وتصبح الأشجار بلا ثمار وتكون حطبا للنار ويصبح الحلو   مرا  وتتحول جميع الأشياء الى  مصدرا  للضرر

لا سبيل  للوصول للحق  الا  باحياء العهد و الميثاق و لا  مسلك حقيقى  الا  مسلك احياء العهد و  الميثاق بصفة دائمة متجددة

على الأنسانية  ان  تجتمع  على كلمة  الميثاق   و  تنبذ  الشقاق  و  النفاق

نقض العهد و الميثاق = قطع ما امر اللة بة أن يوصل (أن يستمر) ما هو الأمر المطلوب استمرارة – اتصال اللة بالناس مستمر و  دائما و لا تعطيل ولا توقف للرحمة و الهداية – الرعد – 25

اللة  يأمر  بالوصل   لا  القطع

وَالَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُوْلَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ- الرعد25

 

ميثاق النبيين مع اللة و ميثاق اللة مع محمد و مع كل الرسل – الأحزاب – 7*

 

وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنكَ وَمِن نُّوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَأَخَذْنَا مِنْهُم مِّيثَاقاً غَلِيظاً- الأحزاب 7

 

ما  معنى  (ومنك)  اى  يا  محمد اى  العهد و الميثاق بين  اللة  وسيدنا  محمد

الميثاق = ان تؤمن باللة و رسالتة و رسولة كلما جاءنك رسالة الهية – الحديد- 8

 

وَمَا لَكُمْ لَا تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ لِتُؤْمِنُوا بِرَبِّكُمْ وَقَدْ أَخَذَ مِيثَاقَكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ- الحديد 8

 

 

 

 

دين اللة  واحد

 

شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي اوحينا اليك وما وصينا به ابراهيم وموسى وعيسى ان اقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه كبر على المشركين ما تدعوهم اليه الله يجتبي اليه من يشاء ويهدي اليه من ينيب – الشورى -13

 

وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ- المائدة 48

ثم جعلناك على شريعة من الامر فاتبعها ولا تتبع اهواء الذين لا يعلمون- الحاثية -18

الشريعة  هنا  هى  جزء من الأمر الألهى

دين اللة  الواحد فى  كل  العصور عبارة  عن:

1-   الجوهر الثابت  فى  كل العصور اى  الحض  على  الفضائل  و  البعد  عن  الرزائل كل  الأديان متفقة فى  هذا  المسار الذى  لا  يتغير

2-   2-الشريعة  اى  الجزء الذى  يتغير  حسب  مقتضبات  الزمان وهنا  اللة  يخاطب سيدنا  محمد  انة  مرسل  بشريعة  جديدة اما  الجوهر  فثابت لا  يتغير

وإنك لو تكون من أهل هذه المدينة في هذه اللّجّة الأحدية لتَرى كل النبيين والمرسلين كهيكلٍ واحد ونفسٍ واحدةٍ ونورٍ واحد وروحٍ واحدة، بحيث يكون أوّلهم آخرهم وآخرهم أولهم وكلهم قاموا على أمر الله وشرعوا شرايع حكمة الله وكانوا مظاهر نفس الله ومعادن قدرة الله ومخازوكل الشرائع فصّلت من نقطة واحدة وشرعت من لدى الله وترجع إليه، لا فرق بينها إن أنتم من الموقنين… يا ملأ التوحيد لا تفرقوا في مظاهر أمر الله ولا في ما نزّل عليهم من الآيات وهذا حق التوحيد إن أنتم من الموقنين، وكذلك في أفعالهم وأعمالهم وكلما ظهر من عندهم ويظهر من لدنهم كل من عند الله وكلٌ

بأمره عاملين، ومن فرّق بينهم وبين كلماتهم وما نزل عليهم أو في أحوالهم وأفعالهم في أقل ما يُحصى، لقد أشرك بالله وآياته وبرُسله وكان من المشركينن وحي الله ومشارق شمس الله ومطالع نور اللة

جميع الأنبياء سَعَوا لوحدة الجنس البشري وخدمته، لأن أساس التعاليم الإلهية هو وحدة الجنس البشري. عمل سيدنا موسى عليه السلام على وحدة العالم الانساني وأسّس السيد المسيح وحدة الجنس البشري، أما سيدنا محمد عليه السلام فقد أعلن عن الوحدة الإنسانية وأشار الإنجيل والتوراة والقرآن الكريم إلى تأسيس العالم الإنساني. شريعة الله واحدة ودين الله واحد ألا وهي الألفة والمحبة

 

إن المبدأ الهام والأساسي الذي شرحه لنا حضرة بهاء الله ويؤمن به أتباعه بشكل جازم هو أن الحقيقة الدينية ليست مطلقة وإنما نسبية وأن الرسالة السماوية هي عملية مستمرة وفي تقدم وأن جميع الأديان العظيمة في العالم سماوية في الأصل وأن مبادئها الأساسية متماثلة ومتطابقة تمامًا، وأن أهدافها ومقاصدها متشابهة كما أن تعاليمها تعكس لنا حقيقة واحدة وأن وظائف هذه الأديان مكمّلة لبعضها البعض وأن اختلافها الوحيد يكمن في الأحكام والحدود الفرعية وأن مهامهم هي التكامل الروحي للمجتمع الإنساني خلال مراحل متعاقبة ومستمرة

 

 

 

لما كان لكل عصر مستلزمات خاصة و لكل امة استعداد خاص اقتضت رحمة اللة أن تشرع من القوانين و الأحكام ما يتفق مع ذلك الاستعداد لكل امة و لما كان العالم يسير فى مجموعة نحو التقدم والرقى اللامتناهى و كان فى كل مرحلة من مراحل تقدمة يحتاج الى المشكاة التى تنير لة الطريق و الى الآداة التى تعينة على قطع هذة المرحلة اقنضت الرحمة الالهية ان تجعل لكل مرحلة شريعة و حكما يتناسب مع درجة التطور الذى بلغة البشر فى ظل الشريعة السابقة و بما أن تعاقب الشرائع من ضروريات الهداية الالهية و أن التدرج فى الكمال سنة من سنن الرحمة المتتالية و المتتابعة دوما فلا يستطيع العقل المنير أن يقول أ، اى شريعة تصلح لكل زمان و مكان فضلا عن أن، اللة هو منزل الشرائع و مصدر الهدى و النور لم يقل بذلك والا تعطلت صفات اللة المبدع و حجبت عنة صفة ارسال الرسل تباعا  و للة الجحة البالغة  من القيومية على كل شىء هنا و هناك و محرك كل شىء فى هذا العالم و العوالم الأخرى الظاهر منها و غير الظاهر و باب رحمتة مفتوح دائما ولا ممسك لة ولا ننسى هنا أن اوضاع العالم دائمة التغيير بحيث ما يصلح اليوم لا يصلح لة غدا مثل الانسان عرضة لعدة أمراض ولكل داء دواء مختلف فى الشكل و اللون و الطعم و الرائحة و التركيبة و المكونات التى تساعد على شفاء الانسان وتكون سببا للتخلص من عللة.

 ان تعاقب الشرائع هو دليل حكمة الترقى المادى و الروحى  حيث أن الشرائع تهىء اسباب الهداية للعالم فى كل مرحلة من مراحل التقدم و الارتقاء  واذا  للزم الحال أن تقتصر الشرائع على الشريعة الاولى التى هى من عند اللة ايضا  لكن اهل كل شريعة يعتقدون أن شريعتهم هى الشريع المثلى و الأفضل و الأحسن و يتبارون فى عمل مقارنات و مفاضلة  بين الشرائع بهدف الاستخفاف بباقى الشرائع الأخرى(الطعن فى الشرائع الأخرى هو طعن فى الشريعة التى أؤمن بها لأنهم فى الحقيقة دين واحد) – أى انهم غير راغبين فى اظهار عظمة الفيض الالهى المستمر و هدفهم هو الغلبة على الشرائع الأخرى و اظهار ضعف و عجز الشرائع الأخرى و هذا فى حد ذاتة قصور فى تدبر رسالات اللة حيث امرنا اللة بالتفكر و التدبر و التعقل و الدخول الى جوهر المعانى لا الدوران حول الفظ و الحرف مثل ثمرة الفاكهة هل يمكننى ان القى لب الثمرة و أأكل القشرة اى ما هو المهم عند الاطعام هل هو القشرة الخارجية أو محتويات الثمرة اى جوهر الشىء لا ظاهرة .

الجمود و التقليد  هو ميراث العقائد السابقة – انها قيود على الترقى الروحى للانسان مثال ذلك طلب الناس من كل الرسل أن يأتيهم بمعجزة يرونها  اى ان رجال الأديان فى الديانات السبقة كانوا يطلبون المعجزات من الرسول – كيف يطلب رجل الدين معجزة مادية  من رسول لة مهمة اسمى من اظهار المعجزات – كيف يطلب رجال الدين و هم اصحاب العلوم الروحية باتيان الرسول معجزة مادية (ليس هناك صلة بين مهمة الرسول الروحية و اظهار المعجزة المادية) هل اظهار المعجزة المادية علامة صدق الرسول ؟؟  اين تأثير كلمات الرسول القوية المؤثرة التى تجذب القلوب نحو الايمان ان كلمات الرسل تعمل كالسحر فى نفوس البشر – ان العمل الخارق للرسول هو ان يغير عادات الناس و يغير احكام الدين السابق و يضع احكاما جديدة موضع التنفيذ – يغير السلوكيات و التقاليد وهو اصعب شىء و يهيمن على الناس يجعلهم مؤمنين بة تابعين لة ويجعلهم متخلصين من عوائدهم القديمة و طقوسهم البالية و يخلصهم من الخرافات و الجهل هذا هو الأثر المهم (تجديد النواميس الالهية و الأرضية معا)

 

حقيقة الأديان كلها واحدة لا تختلف باختلاف السنن أو الألسنة أو الفرائض لأنة لا يتصور أن الرسل خالفوا أمر اللة أو تفرقوا انهم جاءوا من عند اللة الواحد الذى لا يتناقض مع نفسة.

ان الدين هو الأصل الكامل المستقيم و الوسيلة الوحيدة للبلوغ الى المقصد الأسمى و الغاية القصوى و ذلك ضد التحزب و التمذهب و الانقسام و الوسيلة للوصول الى اللة هى التسليم بكلماتة و الاستجابة لأوامرة و القبول بكل ما يصدر عن اللةفى كل وقت و كل زمان و مكان

 

ما معنى أن يطلب المؤمنون من اللة أن  يتمم لهم نورهم ؟؟ هل كان نورهم ناقصا غير كاملا و غير تاما – هل يطلبون درجة روحية أعلى اى يسعون الى المزيد للافاضة عليهم بانوار روحية  – التحريم – 8

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ- التحريم 8

 

دائما الناس يسألون عن معجزات الرسول كمعيار لصحة رسالتة و أحقيتها رغم ان هذا ليس المعيار الحقيقى

التكذيب   رغم  وجود  المعجزات

سؤال  :   هل المعجزة تزيد من عظمة الرسول فى  شىء؟؟؟

هل الساحر  الذى  يلعب  فى  السيرك لة  تأثير على  الناس  فى هدايتهم وارشادهم  للحق ؟؟

ان  السحرة  لديهم وسائل يعجز عن كنهها معظم البشر –  هل  ينجح هذا  الساحر  فى  هداية البشر؟

هل  المعجزات  تبقى   او  تصبح  من  الذكريات  الماضية وهل  تأثيرها  مستمر

 خاصة  لمن  لم  يراها او  يعاصرها ويقع  تحت  تأثيرها؟؟؟

لأن المعجزات  محددة  بالمكان  و الزمان  وجموع  من شاهدها فقط ، اما  الكتاب الألهى فيبقى بين الناس  الى  انقضاء  دورة  كل  رسول

 وبرغم  ذلك فان  كثير  من  الناس  شاهدوا معجزات  الرسل ولم  يؤمنوا لأن قلوبهم ظلت  بعيدة عن النور الألهى ومنهم  من ادعى على  الرسل  بالسحر   والشعوذة  والجنون واللعب  بالعقول والعياذ باللة ،  لأن  الناس  اعتبروا ان  قوة  تأثير  الكلمات  الألهية فى  تبديل اراضى القلوب الميتة والروح   الغافلة واحياء الموتى  من قبور الضلالة و الهوى أنة  تأثير  السحر

 لأنة  نقلهم  من  حال  الى  حال  آخر –  انظر  الى  تاريخ عمر  بن  الخطاب قبل ايمانة بالدين الأسلامى وبعد  ايمانة

بمعنى  اين  كان  وكيف  اصبح

المعجزة  حجة  على  بعض  من  رأوها   وليس  كل  من  رآها وهى  حجة  لحظية

 ليست  لها  صفة  دوام  التأثير ،بمعنى  بعض  من  يروا  المعجزة سيعتبرون  هذة  المعجزة من أساطير الأولين

 وليس لها  علاقة بموضوع  تهذيب الأخلاق الذى  يدعوا الية  الرسل والبعض الأخر  سيخضع  للكلمة  الألهية بمجرد رؤيتة للمعجزة ،

 اما  الكلمة  الألهية  فلها  تأثيرات مستمرة  متواترة  بمجرد  سماعها  و  ادراك مقاصدها عبر  الأجيال و العصور

 فأيهما  نحتكم  الية المعجزة  الحسية  او  معجزة الكلمة  الألهية المؤيدة  من  اللة ،

 متى  كان  ايمان  الناس  مرهون  برؤية  معجزة مادية  وحتى  اذا  رأوها  البعض  ينكرها  ويرفضون الأنصياع  للكلمة الألهية

الآيات تشير الى الوظيفة المحددة للرسول وهى بالطبع ليست اظهار المعجزات

مهمة الرسول اظهار البينات  والأنذارات

وقال الذين لا يعلمون لولا يكلمنا الله او تاتينا اية كذلك قال الذين من قبلهم مثل قولهم تشابهت قلوبهم قد بينا الايات لقوم يوقنون – البقرة 118

 

وقالوا لولا انزل عليه ملك ولو انزلنا ملكا لقضي الامر ثم لا ينظرون- الأنعام 8

وقالوا لولا نزل عليه اية من ربه قل ان الله قادر على ان ينزل اية ولكن اكثرهم لا يعلمون- الأنعام 37

وقالوا لولا انزل عليه ايات من ربه قل انما الايات عند الله وانما انا نذير مبين- العنكبوت-50

الذين قالوا ان الله عهد الينا الا نؤمن لرسول حتى ياتينا بقربان تاكله النار قل قد جاءكم رسل من قبلي بالبينات وبالذي قلتم فلم قتلتموهم ان كنتم صادقين- آل عمران 183

 

أعظم معجزة للرسل  هى الكتاب الألهى الذى نزل عليهم من الخالق  عز وجل  هذة  الكتب تحتوى على كلمات  الهية  أن لها  تأثير  فى  هداية  البشر الى  الطريق المستقيم

 فتخرج الناس من الظلمات الى  النور  وتبدل أراضى  القلوب  من غفلة الكفر و الضلال الى  سبيل الهدى  و  الأيقان

تتميز الكلمة الألهية فى حياة البشر  بقوة نفوذها فى وجدان الأنسان ولها  القدرة على التأليف بين قلوب البشر و تطهيرها من أدران العداوة و البغضاء وهى  تؤدى  فى  كل  دورة  الى خلق جديد

لكن تـاثيرها يقل  و نورها  يخبوا   بالتدريج مع طول الأمد فتقسوا القلوب وتذبل النفوس وينقضى  الأجل المحتوم  وفقا  لميقات مقدور الى  ان  يعود البعث الروحانى من جديد وبأمر جديد  يحرك الساكن  وتلبس البشرية  ثوبا جديد بدلا  من  الثوب العتيق.

والأستفاضة  من  النور الألهى  اى  من  الكلمات الألهية  فى  مختلف الدورات هو  نور واحد من  مصدر  واحد وجوهرة  واحد  يجىء  لأنعاش الأرواح التى  خمد  نورها  وأظلمت  آفاقها

كما  انها  تحول  المختلفين  الى  مؤتلفين  وتوحد  صفوف  الفرق و الجماعات  وتنزع  ما  فى  قلوبهم  من  غل ثم  يجلسون  مع  بعضهم  البعض  على  سرر  متقابلين بعد  ان  انتشرت بينهم اواصر المحبة  و  السلام

ان  الكلمة الألهية  بمثابة البذور  التى  يلقيها  الزارع  اى  الرسول  على اراضى   قلوب الناس

الطيبة  وغير الطيبة ، وتثمر  اراضى  هذة  القلوب بثمار  المحبة  وصفاء النفوس

سيدنا   محمد  نفى  عن  نفسة  القيام  بمعجزة  مادية وقال  انها  ليست  وظيفتى  او  مهمتى انما  انا  بشر مثلكم لكن  معى  رسالة  من  اللة  لهداية  البشر  وتحسين  اخلاقهم  و سلوكياتهم

الآية تشير الى يأس الرسول من افعال الرافضين للكلمة الألهية

وان كان كبر عليك اعراضهم فان استطعت ان تبتغي نفقا في الارض او سلما في السماء فتاتيهم باية ولو شاء الله لجمعهم على الهدى فلا تكونن من الجاهلين- الأنعام 35

أهل  قريش  وغيرهم  من  الناس  طلبوا  من  سيدنا  محمد  سبعة  طلبات  حتى  يؤمنوا  بة لكن  بماذا  اجابهم  سيدنا  محمد

لو  ان  الدنيا  مملؤة  بالملأئكة فان  اللة  يرسل  رسلة  كل  حين هذة  هى  سنة  اللة  مع  عبادة

 الأتصال  الدائم  و  المستمر وبدون  توقف –  سورة  الأنعام

َلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا

الرفض  دائما  يأتى  من  أكثر  الناس –  اكثر  الناس  لا  يعقلون – لا  يتدبرون – لا  يفقهون – لا يؤمنون  كما  يقرر  ذلك  القرآن  الكريم   مرارا  و  تكرارا –  الكثرة  هى  التى  ترفض  والقلة  هى  التى تؤمن

 

 

وَقَالُواْ لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الأَرْضِ يَنبُوعًا

أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الأَنْهَارَ خِلالَهَا تَفْجِيرًا

أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاء كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ قَبِيلاً

أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِّن زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاء وَلَن نُّؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَّقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إِلاَّ بَشَرًا رَّسُولاً

وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُواْ إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى إِلاَّ أَن قَالُواْ أَبَعَثَ اللَّهُ بَشَرًا رَّسُولاً

قُل لَّوْ كَانَ فِي الأَرْضِ مَلائِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاء مَلَكًا رَّسُولاً

إن سيدنا محمد(ص) كان يستنكف اظهار المعجزات المادية التي كان يطلبها منه الخلق

ان امر اللة ليس ملعبة للصبيان

 ان امر اللة   ليس ملعبة صبيانية او ملعبة فى يد الجاهلين ان مهمة الرسول تختلف عما  طلبة أهل قريش من سيدنا محمد انة جاء لأخراج الناس من الظلمات الى النور بأمر ربة  انة جاء ليخاطب العقول و الأرواح ويتقلهم من الذلة للماديات الى التعفف و الترقى الروحى ان سيدنا محمد كان بمثابة الزلزلة لأفكار العرب وتقاليدهم الموروثة حتى تحيرت عقول العرب من تأثير ونفوذ الكلمة الالهية الناطقة على لسان سيدنا محمد

الجمود و التقليد  هو ميراث العقائد السابقة – انها قيود على الترقى الروحى للانسان مثال ذلك طلب الناس من كل الرسل أن يأتيهم بمعجزة يرونها  اى ان رجال الأديان فى الديانات السابقة كانوا يطلبون المعجزات من الرسول

 كيف يطلب رجل الدين معجزة مادية  من رسول لة مهمة اسمى من اظهار المعجزات –

 كيف يطلب رجال الدين و هم اصحاب العلوم الروحية باتيان الرسول معجزة مادية (ليس هناك صلة بين مهمة الرسول الروحية و اظهار المعجزة المادية)

هل اظهار المعجزة المادية علامة صدق الرسول ؟؟  اين تأثير كلمات الرسول القوية المؤثرة التى تجذب القلوب نحو الايمان ان كلمات الرسل تعمل كالسحر فى نفوس البشر –

 ان العمل الخارق للرسول هو ان يغير عادات الناس و يغير احكام الدين السابق و يضع احكاما جديدة موضع التنفيذ –

يغير السلوكيات و التقاليد وهو اصعب شىء و يهيمن على الناس يجعلهم مؤمنين بة تابعين لة ويجعلهم متخلصين من عوائدهم القديمة و طقوسهم البالية

و يخلصهم من الخرافات و الجهل هذا هو الأثر المهم (تجديد النواميس الالهية و الأرضية معا)

ما هى علاقة شق البحار و جفاف الأنهار و انطاق الحجر و الشجر بالأمور الدينية و بارسال رسالة الهية روحية لبعث البشر من رقدتهم و مواتهم الروحى و غفلتهم عن شمس الحقيقة الربانية –

ما علاقة كل ذلك بعملية تهذيب وهداية البشر انها قضية تغيير أخلاق الناس و سلوكياتهم والاقتراب من الكمالات الانسانية والترقيات الروحية  و الابتعاد عن الرذائل الدنيوية

لكن يمكن القول أن المعجزات المادية هى ادة تأييدية فرعية و ليست من البراهين الأصلية لكن لها دلالة ثانوية على أحقية مظاهر أمر اللة  لذلك  امتنع الرسل عن اظهار هذة المعجزات  لأن ليس لها الدلالة الأولية  لأن الرسل لا يستندوا اليها و يستغنون عن الأحتجاج بالأمور التى لا دلالة لها على صدق دعوتهم و أحقية رسالتهم  لأن طلب المعجزة هو تجربة الرب و التكبر على الرب و المكابرة و عدم الاذعان لرسالتة

.

{وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفاً }الإسراء59

المعجزة الحقيقية للرسول انة غلب العالم وحدة بتأييد من اللة و ان تجلت فية القوة القدسية و ظهرت منة سمات الربوبية فغلب العالم و قهر الأمم بنفسة

 و أخبر عن أمور آتية بكل تفصيلاتها مما صدقة ظهورها و صحتها بعد انقضاء دهور و احقاب

علينا أن نهتدى بالأثر على المؤثر و  بالدال على المدلول

الرسل هم مظاهر أمر اللة و لهم الحجة الساطعة و البرهان اللامع و لهم القدرة و السلطنة و الامتياز على العالمين -.

الرسل متميزون عن الناس بأخلاقهم و افعالهم و مترفعين عن غيرهم فى جميع أوصافهم و أحوالهم

 لكن انكرتهم الأمم أيام ظهورهم و عارضتهم حتى عشيرتهم الأقربون و آذوهم و أبعدوا القلوب عنهم و أثاروا الجهال عليهم و منعتهم ضمائرهم و أعمتهم قلوبهم و اظلمت عقولهم

 فظنوا أنهم مصيبون فى الاعراض و الاعتراض اى انهم ظنوا ان التكذيب بالرسل هو عين الايمان و دليل التمسك بالدين السابق لدرجة انهم يطلبون الهلاك اذا كانت دعوة الرسول حقيقية

 

{وَإِذْ قَالُواْ اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَـذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ }الأنفال32

انظر نوع الحجة و البرهان الذى يطلبونة من الرسل – هل هذا الطلب هو الذى سيميز الرسول الصادق من الرسول الكاذب و يفصل الحق عن الباطل؟؟؟ أو انهم مكابرين؟؟

 

 

 

 

 

جعل الآيات القرآنية تعمل على تقليب النفوس واحياء أرواحهم الايمانية أعظم المعجزات ،

من الممكن أن الحالات الروحانية والكيفيات المعنوية في معراج الرسول تجسدت في قوالب الألفاظ والكلمات الظاهرية للتشبيهات البشرية

 مثل أن يشبه وجود الأنبياء والرسل السابقين في أحدى طبقات السموات السبعة وتصور ركوب حضرته على حيوان باسم البراق للسير في هذا الفضاء

فمن وجهة النظر البهائية ان معراج الرسول بهيكله الظاهرى ولباسه البشرى يعني ان حضرته وصل الى جميع المراحل واقصى مقامات القرب وسمع النداء الالهي كذلك في آن واحد من دون حركه وفي محل اقامته وبلبسه العادي وكان ادراكه لذلك باحساسه وروحه .

 لو ان هذه الكينونات القديمة قد ظهرت من بطون الأمهات بحسب الظاهر إلا أنهم في الحقيقة نازلون من سماوات الأمر وأن يكونوا ساكنين على الأرض إلا انهم متكئون على رفرف المعاني وحيثما يمشون بين العباد فانهم يكونون طائرين في هواء القرب يمشون على أرض الروح بغير حركة الرجل ويطيرون إلى معارج الأحدية بغير جناح وفي كل نفس يطوون عالم الابد من مشرقه الى مغربه وفي كل آن يمرون على ملكوت الغيب والشهود مستقرون على عرش لا يشغله شأن عن شأن وجالسون على كرسي كل يوم هو في شأن

عرج بروح النور في فؤادك ثم اصعد الى الله في سرائر سرك لئلا تلتفت بذلك نفسك وقلبك وجسدك وعقلك وكل ما لك وعليك وهذا حق المعراج في مراتب الاسفار وغايه فيض الله المقتدر المهيمن الجبار

كيف تنظر الى معجزة القرآن التى غيرت مفاهيم العالم السائدة فى ذلك الوقت عن ما يجرى فى فلك الأكوان

ان شريعة القرآن كانت غاية فى الأتقان وكانت بمثابة روح العصر الذى ظهرت فية فى بادية العرب

كما أثبت القرآن الكريم ان القواعد الفلكية التى كان  معمولا بها ايام بطليموس مخالفة للحقيقة و الواقع

اى ثبت ان منطوق القرآن هو الحقيقة بالنسبة لما كان سائدا ايام اليهود و المسيحيين من قواعد فلكية كان مسلما بها

واتهم علماء الرياضيات القرآن بانة مخالف للواقع السائد والمفهوم الشائع لدى الناس فى ذلك الوقت

لكن بعد مرور الف سنة اتضح ان كلام القرآن هو الصحيح لأنة كلام الهى لكنة صدر على لسان سيدنا محمد النبى الأمى الذى نشأ بين قبائل العرب الجاهلية ولم يسمع بأسم علم الرياضيات وحقيقة المسائل الفلكية الغامضة

كانت قواعد بطليموس تقرر ان الأرض ساكنة لا تتحرك  وأن الشمس هى التى تتحرك حركة فلكية فقط

فجاء القرآن وبين ان حركة الشمس محورية وقال ان جميع الأجسام الفلكية و الأرضية متحركة

والآن ثبت ان منطوق القرآن الصريح صحيح وأن جميع الفلاسفة و الرياضيين القدامى كانوا على خطأ

لا شك ان هذة القضية خارقة للعادة وانها حصلت بقوة الوحى- أليس هذا برهان على صحة وصدق الرسالة الاسلامية

على المرء الا ينكر على الرسل الاتيان بالمعجزات  كما يؤكد حضرة بهاء اللة على عدم اعتبار المعجزات المنسوبة للرسل و الأنبياء دليلا قاطعا على أحقية رسالاتهم فالكلمة الألهية كانت ولا تزال الدليل الأعظم و الحجة الأتم  على صدق الدعوة  وهى المؤثرة فى العالم  فالقوة الخلاقة للكلمة هى معجزة دائمة لا تنمحى على مر الزمن و المعجزات الأخرى ان حصلت فأنها تقنع مشاهديها و لا تقيم برهانا قاطعا لمن لم يشاهدها

ما هى علاقة شق البحار و جفاف الأنهار و انطاق الحجر و الشجر بالأمور الدينية و بارسال رسالة الهية روحية لبعث البشر من رقدتهم و مواتهم الروحى و غفلتهم عن شمس الحقيقة الربانية – ما علاقة كل ذلك بعملية تهذيب وهداية البشر انها قضية تغيير أخلاق الناس و سلوكياتهم والاقتراب من الكمالات الانسانية والترقيات الروحية  و الابتعاد عن الرذائل الدنيوية

لكن يمكن القول أن المعجزات المادية هى ادة تأييدية فرعية و ليست من البراهين الأصلية لكن لها دلالة ثانوية على أحقية مظاهر أمر اللة  لذلك كان امتناع الرسل عن اظهار هذة المعجزات  لأن ليس لهل الدلالة الأولية  لأن الرسل لا يستندوا اليها و يستغنون عن الأحتجاج بالأمور التى لا دلالة لها على صدق دعوتهم و أحقية رسالتهم  لأن طلب المعجزة هو تجربة الرب و التكبر على الرب و المكابرة و عدم الاذعان لرسالتة

.

{وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَبِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفاً }الإسراء59

المعجزة الحقيقية للرسول انة غلب العالم وحدة بتأييد من اللة و ان تجلت فية القوة القدسية و ظهرت منة سمات الربوبية فغلب العالم و قهر الأمم بنفسة و أخبر عن أمور آتية بكل تفصيلاتها مما صدقة ظهورها و صحتها بعد انقضاء دهور و احقاب

علينا أن نهتدى بلأثر على المؤثر و  بالدال على المدلول

الرسل هم مظاهر أمر اللة و لهم الحجة الساطعة و البرهان اللامع و لهم القدرة و السلطنة و الامتياز على العالمين -.

الرسل متميزون عن الناس بأخلاقهم و افعالهم و مترفعين عن غيرهم فى جميع أوصافهم و أحوالهم لكن انكرتهم الأمم أيام ظهورهم و عارضتهم حتى غشيرتهم الأقربون و آذوهم و أبعدوا القلوب عنهم و أثاروا الجهال عليهم و منعتهم ضمائرهم و أعمتهم قلوبهم و اظلمت عقولهم فظنوا أنهم مصيبون فى الاعراض و الاعتراض اى انهم ظنوا ان التكذيب بالرسل هو عين الايمان و دليل التمسك بالدين السابق لدرجة انهم يطلبون الهلاك اذا كانت دعوة الرسول حقيقية

 

{وَإِذْ قَالُواْ اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَـذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ }الأنفال32

انظر نوع الحجة و البرهان الذى يطلبونة من الرسل – هل هذا الطلب هو الذى سيميز الرسول الصادق من الرسول الكاذب و يفصل الحق عن الباطل؟؟؟ أو انهم مكابرين؟؟

 

{لَهُ دَعْوَةُ الْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَجِيبُونَ لَهُم بِشَيْءٍ إِلاَّ كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاء لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلاَّ فِي ضَلاَلٍ }الرعد14

ارسال الرسل(جمع) بعد موسى و لم يذكر رسولين اثنين فقط (عيسى  و  محمد ) – البقرة – 87

انظر  كم  الطلبات  التى  طلبها  الناس  من  سيدنا  محمد – كلها  بعيدة عن  المهمة  التى  جاء من  اجلها

وَقَالُواْ لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الأَرْضِ يَنبُوعاً{90} أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الأَنْهَارَ خِلالَهَا تَفْجِيراً{91} أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاء كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفاً أَوْ تَأْتِيَ بِاللّهِ وَالْمَلآئِكَةِ قَبِيلاً{92} أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِّن زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاء وَلَن نُّؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَاباً نَّقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إَلاَّ بَشَراً رَّسُولاً{93} وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُواْ إِذْ جَاءهُمُ الْهُدَى إِلاَّ أَن قَالُواْ أَبَعَثَ اللّهُ بَشَراً رَّسُولاً{94} قُل لَّوْ كَانَ فِي الأَرْضِ مَلآئِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ مَلَكاً رَّسُولاً{95}الاسراء

عهد اللة  و ميثاقة يشير الى ان تنزيل الرسل  مستمر حتى لو  فى  الأرض ملائكة من  الناس  فان  ارسال الرسل مستمر  لا يتوقف

  لاحظ أن الرسول لم ينفذ اى طلب من هذة الطلبات الثمانية لأن الرسول لة مهمة اكبر من ذلك وهى الهداية أى غاية كل دين سماوى – لاحظ ان طلباتهم عبارة عن اشياء مادية محرومين من التمتع بها  و غير متوفرة لديهم  و ليس لهل علاقة بقضية الهداية  وهى ليست مهمة الرسول أو وظيفتة انما مهمتة هى ابلاغ الناس عن نزول رسالة سماوية جديدة.

هل الاتيان بالمعجزات  كانت سببا فى ايمان المنكرين للرسالة ؟؟ أو أ، المنكرين ظلوا علة الانكار .

 

{وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِن جَاءهُمْ نَذِيرٌ لَّيَكُونُنَّ أَهْدَى مِنْ إِحْدَى الْأُمَمِ فَلَمَّا جَاءهُمْ نَذِيرٌ مَّا زَادَهُمْ إِلَّا نُفُوراً }فاطر42

فَلَمَّا جَاءهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِندِنَا قَالُوا لَوْلَا أُوتِيَ مِثْلَ مَا أُوتِيَ مُوسَى أَوَلَمْ يَكْفُرُوا بِمَا أُوتِيَ مُوسَى مِن قَبْلُ قَالُوا سِحْرَانِ تَظَاهَرَا وَقَالُوا إِنَّا بِكُلٍّ كَافِرُونَ{48} قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِّنْ عِندِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{49}- القصص 48 – 49

 

المعجزة هى القدرة على تحويل العالم الانسانى من حالة الجهل الروحانى الى حالة العلم الروحانى و من الغفلة الى البصيرة و الخروج من الظلام الى النور و الانتقال من الموت الروحانى الى الحياة الروحية و البعث من قبور الضلالة و الأوهام الى نور الهداية و الحق

هل هذة نقلة بسيطة يستطيع أى انسان أن يقوم بها  أو انها نقلة كببيرة جدا جدا  لا تحدث الا بتأييد من اللة هو الذى ينفخ فى الأرواح روحا جديدة و يحى قلوب الأجساد الميتة و احياء الفكر و الانفكاك عن الجهل و التقليد

 

إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ قَالَ اتَّقُواْ اللّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ{112} المائدة 112  هل المائدة نزلت لتلاميذ المسيح ؟؟ماذا كانت اجابة السيد المسيح هل أنزل المائدة أو انها ليست وظيفتة

وَأَقْسَمُواْ بِاللّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِن جَاءتْهُمْ آيَةٌ لَّيُؤْمِنُنَّ بِهَا قُلْ إِنَّمَا الآيَاتُ عِندَ اللّهِ وَمَا يُشْعِرُكُمْ أَنَّهَا إِذَا جَاءتْ لاَ يُؤْمِنُونَ{109}الأنعام  109  مازال التحدى مستمر وطلب بعيد عن مسار الايمان و الرفض.

يطلبون حوارا  مع اللة  نفسة  او  معجزة مثل  جميع  الأمم السابقة

{وَقَالَ الَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ لَوْلاَ يُكَلِّمُنَا اللّهُ أَوْ تَأْتِينَا آيَةٌ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم مِّثْلَ قَوْلِهِمْ تَشَابَهَتْ قُلُوبُهُمْ قَدْ بَيَّنَّا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ }البقرة118

الأسراء و المعراج

 

من الممكن أن الحالات الروحانية والكيفيات المعنوية في معراج الرسول تجسدت في قوالب الألفاظ والكلمات الظاهرية للتشبيهات البشرية

 مثل أن يشبه وجود الأنبياء والرسل السابقين في أحدى طبقات السموات السبعة وتصور ركوب حضرته على حيوان باسم البراق للسير في هذا الفضاء

فمن وجهة النظر البهائية ان معراج الرسول بهيكله الظاهرى ولباسه البشرى يعني ان حضرته وصل الى جميع المراحل واقصى مقامات القرب وسمع النداء الالهي كذلك في آن واحد من دون حركه وفي محل اقامته وبلبسه العادي وكان ادراكه لذلك باحساسه وروحه .

 لو ان هذه الكينونات القديمة قد ظهرت من بطون الأمهات بحسب الظاهر إلا أنهم في الحقيقة نازلون من سماوات الأمر وأن يكونوا ساكنين على الأرض إلا انهم متكئون على رفرف المعاني وحيثما يمشون بين العباد فانهم يكونون طائرين في هواء القرب يمشون على أرض الروح بغير حركة الرجل ويطيرون إلى معارج الأحدية بغير جناح وفي كل نفس يطوون عالم الابد من مشرقه الى مغربه وفي كل آن يمرون على ملكوت الغيب والشهود مستقرون على عرش لا يشغله شأن عن شأن وجالسون على كرسي كل يوم هو في شأن

عرج بروح النور في فؤادك ثم اصعد الى الله في سرائر سرك لئلا تلتفت بذلك نفسك وقلبك وجسدك وعقلك وكل ما لك وعليك وهذا حق المعراج في مراتب الاسفار وغايه فيض الله المقتدر المهيمن الجبار

يوم البعث الذى يتكرر حدوثة كما يتكرر انكارة مع كل رسالة

 

البعث  فى  القرآن

 

الحج 5

 

يا ايها الناس ان كنتم في ريب من البعث فانا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الارحام ما نشاء الى اجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا اشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد الى ارذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الارض هامدة فاذا انزلنا عليها الماء اهتزت وربت وانبتت من كل زوج بهيج

البعث بداية لما  هو  قادم  بكتاب و   ورسالة الهية جديدة و نهاية فترة زمنية انتهت لرسالة سابقة ويوم البعث هذا  يوم متجدد على الدوام هل هذا البعث  حدث  من قبل عندما ذكر هذا يوم البعث

الروم 56

وقال الذين اوتوا العلم والايمان لقد لبثتم في كتاب الله الى يوم البعث فهذا يوم البعث ولكنكم كنتم لا تعلمون

البعث حدث من قبل اى ان القيامة قامت من قبل(هذا يوم البعث)

البعث  من  الموت  الروحى و الأخلاقى اى  احياء  الأنسان  من جديد   وعمل خلق جديد من خلال  رسالة الهية جديدة

البقرة 56

ثم بعثناكم من بعد موتكم لعلكم تشكرون

يوم البعث اى  يوم  ارسال رسول جديد  وكتاب الهى جديد للحكم بين  الناس بكتاب جديد بعد  ما  اختلفوا  فيما بينهم وتفرقوا  الى  أحزاب  وفرق  متناحرة

البقرة 129

ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم اياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم انك انت العزيز الحكيم

البقرة 213

كان الناس امة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وانزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه وما اختلف فيه الا الذين اوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم فهدى الله الذين امنوا لما اختلفوا فيه من الحق باذنه والله يهدي من يشاء الى صراط مستقيم

البقرة 246

الم تر الى الملا من بني اسرائيل من بعد موسى اذ قالوا لنبي لهم ابعث لنا ملكا نقاتل في سبيل الله قال هل عسيتم ان كتب عليكم القتال الا تقاتلوا قالوا وما لنا الا نقاتل في سبيل الله وقد اخرجنا من ديارنا وابنائنا فلما كتب عليهم القتال تولوا الا قليلا منهم والله عليم بالظالمين

البقرة 247

وقال لهم نبيهم ان الله قد بعث لكم طالوت ملكا قالوا انى يكون له الملك علينا ونحن احق بالملك منه ولم يؤت سعة من المال قال ان الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم

البقرة 259

او كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها قال انى يحيي هذه الله بعد موتها فاماته الله مائة عام ثم بعثه قال كم لبثت قال لبثت يوما او بعض يوم قال بل لبثت مائة عام فانظر الى طعامك وشرابك لم يتسنه وانظر الى حمارك ولنجعلك اية للناس وانظر الى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما فلما تبين له قال اعلم ان الله على كل شيء قدير

السؤال هنا كيف  بعث اللة برسول  الى  المؤمنين ثم  كيف  يصفهم بأنهم  كانوا فى ضلال مبين اى  حتى  المؤمنين  بكتاب  سابق  يحتاجون دوما  الى  رسالة  الهية جديدة  و متجددة

آل عمران 164

لقد من الله على المؤمنين اذ بعث فيهم رسولا من انفسهم يتلو عليهم اياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وان كانوا من قبل لفي ضلال مبين

الأثنى عشر  نقيبا  هم  انبياء بنى  اسرائيل الين  كانوا  يسوسون  اليهود ويحافظون على صيانة  الشريعة اليهودية مثل  الأئمة الأثنى عشر  فى الدين الأسلامى  او  الحواريون الأثنى عشر فى  الدين  المسيحى

المائدة 12

ولقد اخذ الله ميثاق بني اسرائيل وبعثنا منهم اثني عشر نقيبا وقال الله اني معكم لئن اقمتم الصلاة واتيتم الزكاة وامنتم برسلي وعزرتموهم واقرضتم الله قرضا حسنا لاكفرن عنكم سيئاتكم ولادخلنكم جنات تجري من تحتها الانهار فمن كفر بعد ذلك منكم فقد ضل سواء السبيل

الأنعام 36

انما يستجيب الذين يسمعون والموتى يبعثهم الله ثم اليه يرجعون

المستجيب  للة  هم  من  يسمعون  النغمات  الألهية عكس  الموتى  لا  يسمعون اى  لا  ينصتون لكلام  الرسول اينما  حل   ووقتما  ظهر

الأنعام 65

قل هو القادر على ان يبعث عليكم عذابا من فوقكم او من تحت ارجلكم او يلبسكم شيعا ويذيق بعضكم باس بعض انظر كيف نصرف الايات لعلهم يفقهون

الأعراف 14

قال انظرني الى يوم يبعثون

الأعراف 103

ثم بعثنا من بعدهم موسى باياتنا الى فرعون وملئه فظلموا بها فانظر كيف كان عاقبة المفسدين

الاعراف 167

واذ تاذن ربك ليبعثن عليهم الى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب ان ربك لسريع العقاب وانه لغفور رحيم

البعث  هنا  اى  ارسال  رسول  من  اللة   بالبينات و البرهين و الآيات

يونس 74

ثم بعثنا من بعده رسلا الى قومهم فجاؤوهم بالبينات فما كانوا ليؤمنوا بما كذبوا به من قبل كذلك نطبع على قلوب المعتدين

يونس 75

ثم بعثنا من بعدهم موسى وهارون الى فرعون وملئه باياتنا فاستكبروا وكانوا قوما مجرمين

الحجر 36

قال رب فانظرني الى يوم يبعثون

النحل 21

اموات غير احياء وما يشعرون ايان يبعثون

كل  امة   لها  رسول لأن  اللة  لا  يكيل  بمكيالين   هو  معيار  واحد   يتسيد  على  كل  البشر

 

النحل 36

ولقد بعثنا في كل امة رسولا ان اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت فمنهم من هدى الله ومنهم من حقت عليه الضلالة فسيروا في الارض فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين

النحل 38

واقسموا بالله جهد ايمانهم لا يبعث الله من يموت بلى وعدا عليه حقا ولكن اكثر الناس لا يعلمون

النحل 84

ويوم نبعث من كل امة شهيدا ثم لا يؤذن للذين كفروا ولا هم يستعتبون

النحل 89

ويوم نبعث في كل امة شهيدا عليهم من انفسهم وجئنا بك شهيدا على هؤلاء ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين

الأسراء 5

فاذا جاء وعد اولاهما بعثنا عليكم عبادا لنا اولي باس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعدا مفعولا  –   ما  هذا  الوعد  –   الوعد  الأول   ثم  الوعد  الثانى

دائما  تجد  العذاب  يجىء  مع  كل  رسالة  الهية  اى  العذاب  لكل  من  لا  يستجيب  للة  ولرسولة  اذا دعى  الناس  لما  يحيهم  من  غفلتهم   ومواتهم (اى  ان  هناك  ارتباط بين  مجىء الرسول  وجىء  العذاب)

الأسراء 15

من اهتدى فانما يهتدي لنفسه ومن ضل فانما يضل عليها ولا تزر وازرة وزر اخرى وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا

رفض  الناس   لمجىء  يوم  البعث او  اندهاشهم  لمجىء ذلك اليوم

الاسراء 94

وما منع الناس ان يؤمنوا اذ جاءهم الهدى الا ان قالوا ابعث الله بشرا رسولا

الكهف 19

وكذلك بعثناهم ليتساءلوا بينهم قال قائل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوما او بعض يوم قالوا ربكم اعلم بما لبثتم فابعثوا احدكم بورقكم هذه الى المدينة فلينظر ايها ازكى طعاما فلياتكم برزق منه وليتلطف ولا يشعرن بكم احدا

بعث  السيد   المسيح (عيسى بن مريم) اى  عودة  اليد  المسيح للعالم  مرة  اخرة ولكن   برسالة  جديدة تتفق  مع  العصر

مريم 15

وسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا

مريم 33

والسلام علي يوم ولدت ويوم اموت ويوم ابعث حيا

الشك  فى  البعث مرة  اخرى

الحج 5

يا ايها الناس ان كنتم في ريب من البعث فانا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الارحام ما نشاء الى اجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا اشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد الى ارذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الارض هامدة فاذا انزلنا عليها الماء اهتزت وربت وانبتت من كل زوج بهيج

البعث  من  القبور  اى  البعث  من  قبور  الغفلة  و  الهوى قبور  الحرمان  من  المعارف  الألهية هل  هى  الساعة   او  القيامة ؟؟؟؟؟

الحج 7

وان الساعة اتية لا ريب فيها وان الله يبعث من في القبور

القيامة   هى   يوم  البعث  اى  يوم  ارسال رسول جديد   ورسالة  الهية جديدة تبعث  الناس  من  حال  الى  حال  جديد اى  انتقال  الناس  من حالة  الغفلة  والأنحطاط  الأخلاقى  وحشرهم   الى  ارض العرفان  الألهى الجديد

المؤمنون 16

ثم انكم يوم القيامة تبعثون

المؤمنون 100

لعلي اعمل صالحا فيما تركت كلا انها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ الى يوم يبعثون

الأستخفاف بالرسول  هذا  هو  حال  الناس  تجاة  اى  رسول  جديد  مثل  ما  حدث  فى  السابق  لكل  الرسل السابقين

الفرقان 41

واذا راوك ان يتخذونك الا هزوا اهذا الذي بعث الله رسولا

الفرقان 51

ولو شئنا لبعثنا في كل قرية نذيرا

الشعراء 36

قالوا ارجه واخاه وابعث في المدائن حاشرين

الشعراء 87

ولا تخزني يوم يبعثون

النمل 65

قل لا يعلم من في السماوات والارض الغيب الا الله وما يشعرون ايان يبعثون

الهلاك  مرتبط  بقدوم  رسول  جديد   هذا  شأن  اللة  مع  البشر العاصين  الرافضين  لسماع اقوال الرسل

القصص59

وما كان ربك مهلك القرى حتى يبعث في امها رسولا يتلو عليهم اياتنا وما كنا مهلكي القرى الا واهلها ظالمون

 

دائما  البعث يأتى  اثناء  غفلة الناس مثل يوم الحسرة سيجىء اثناء غفلة الناس

الروم 56

وقال الذين اوتوا العلم والايمان لقد لبثتم في كتاب الله الى يوم البعث فهذا يوم البعث ولكنكم كنتم لا تعلمون

لقمان28

 ما خلقكم ولا بعثكم الا كنفس واحدة ان الله سميع بصير

يس 52

قالوا يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون

ص 79

قال رب فانظرني الى يوم يبعثون

دائما  هناك  شك  فى  مجىء  رسالة تالية  لما  هو  موجود  بين  يدى  الناس اى  الشك  فى  تعاقب  الرسالات  و  تتابعها

غافر 34

ولقد جاءكم يوسف من قبل بالبينات فما زلتم في شك مما جاءكم به حتى اذا هلك قلتم لن يبعث الله من بعده رسولا كذلك يضل الله من هو مسرف مرتاب

المجادلة 6

يوم يبعثهم الله جميعا فينبئهم بما عملوا احصاه الله ونسوه والله على كل شيء شهيد

كيف  يعتقد   الرافضين  انهم  على  قدرة  من  مناقشة  اللة   وتحديهم  لأوامر اللة اى  انهم  سيقسمون  انهم  على  حق امام  الحق  الألهى اى  ينكرون  موقفهم الضعيف اى  انهم يزعمون  انهم  على حق وأن  هذا  البعث ضلال كما  يفهمون

المجادلة 18

يوم يبعثهم الله جميعا فيحلفون له كما يحلفون لكم ويحسبون انهم على شيء الا انهم هم الكاذبون

الجمعة 2

هو الذي بعث في الاميين رسولا منهم يتلو عليهم اياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وان كانوا من قبل لفي ضلال مبين

التغابن 7

زعم الذين كفروا ان لن يبعثوا قل بلى وربي لتبعثن ثم لتنبؤن بما عملتم وذلك على الله يسير

الجن 7

وانهم ظنوا كما ظننتم ان لن يبعث الله احدا

بعثرة  ما  فى  القبور اى  انتشار  ما  تحتوية  قبور  الغفلة  والهوى  اى  انتقال  ما  فى  هذة  القبور  من  ضلال  الى بقية  البشر (ضلوا   و   اضلوا  )

الأنفطار 4

واذا القبور بعثرت

العاديات 9

افلا يعلم اذا بعثر ما في القبور

 

من هو المسئول عن تأويل آيات اللة ومتى يتم ذلك اى متى يتم فك الرحيق المختوم

 

التاويل منوط باللة و رسولة فقط اما الراسخون فى العلم يقولون آمنا بة كلة المحكم و المتشابة معا – آل عمران – 7

 

هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ-آل عمران-7

 

التاويل عند مجىء رسول من اللة – الأعراف – 53 فى المستقبل-كلمة يوم يأتى تأويلة تشير الى ان التأويل سيحدث فى المستقبل مع كل رسالة الهية تأويل ما كان غامضا من كلمات او المتشابهات التى منع اللة الناس ان يخوضوا فيها

 

هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ-الأعراف-53

 

تكذيب التأويل هو تكذيب للرسالة السماوية و التكذيب لكلمات لم يفهموها لأن تأويلها لم يأتى بعد و كأنهم يعلموا ما قصد اللة من هذة الكلمات – يونس – 39

 

بَلْ كَذَّبُواْ بِمَا لَمْ يُحِيطُواْ بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ-يونس -39

 

اللة يختار الرسول و يعلمة من التأويل و المعانى الالهية و التأويل = المآل = الهدف = المقصد – يوسف – 6

 

كَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ-يوسف-6

 

بَلْ كَذَّبُواْ بِمَا لَمْ يُحِيطُواْ بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ – يونس39

 

رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ – يوسف101

 

التأويل و التفسير هو من اللة فقط او من صاحب اى رسالة الهية

 

لا تحرك بة لسانك لتعجل بة انا علينا جمعة و قرآنة فأذا قرأناة فاتبع قرآنة ثم انا علينا بيانة –القيامة16-

 

اما انت يا دانيال فاخف الكلام واختم السفر الى وقت النهاية كثيرون يتصفحونه والمعرفة تزداد- دانيال 12-4

الرحمة  من اللة لا  تنقطع عن الناس

 

اشعيا 54 – 10

فان الجبال تزول والآكام تتزعزع اما احساني فلا يزول عنك وعهد سلامي لا يتزعزع قال راحمك الرب (استمرار الرحمة و الرسل)

 

 

ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك لها وما يمسك فلا مرسل له من بعده وهو العزيز الحكيم-فاطر2-

ما هو الجن؟؟

 

الجن و الشيطان كائنات بشرية قد تخفى ايمانها  او تخفى كفرها انهم يستقبلون الرسالة الألهية والبعض يخفى ايمانهم والبعض الآخر يخفى رفضة لهذة الرسالة الألهية

 

يجن الشىء  اى  يخفية  مثل الجنين فى رحم امة انة كائن غير مرئى

يا معشر الجن والانس الم ياتكم رسل منكم يقصون عليكم اياتي وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا شهدنا على انفسنا وغرتهم الحياة الدنيا وشهدوا على انفسهم انهم كانوا كافرين-الأنعام 130-

 

الجن و الأنس كائنين متشابهين لكنهما يختلفان فى عملية الكشف عن مكنوناتهم من عدمة اى مسألة اظهار او عدم اظهار ما بداخلهم من ايكان  او  اعتراض و اعراض الأختلاف هو فى السلوك الظاهرى

 

قال ادخلوا في امم قد خلت من قبلكم من الجن والانس في النار كلما دخلت امة لعنت اختها حتى اذا اداركوا فيها جميعا قالت اخراهم لاولاهم ربنا هؤلاء اضلونا فاتهم عذابا ضعفا من النار قال لكل ضعف ولكن لا تعلمون-الأعراف 38-

 

 

 

ولقد ذرانا لجهنم كثيرا من الجن والانس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم اعين لا يبصرون بها ولهم اذان لا يسمعون بها اولئك كالانعام بل هم اضل اولئك هم الغافلون-العراف 179

 

من هم مجموعة الجن الذين كانوا يستمعون للقرآن والى من ينتسبون من الأقوام؟؟؟؟

 

واذ صرفنا اليك نفرا من الجن يستمعون القران فلما حضروه قالوا انصتوا فلما قضي ولوا الى قومهم منذرين-الأحقاف29-

 

 

 

يا معشر الجن والانس ان استطعتم ان تنفذوا من اقطار السماوات والارض فانفذوا لا تنفذون الا بسلطان-الرحمن33-

 

سلوكيات الجن مثل سلوكيات الأنسان العادى لكنة يخفى حقيقتة كما  ان الرسالات الالهية تأتى لكل من الأنسان و الجن معا

 

سورة الجن 6-7-22-28

 

هل هناك حوار بين الأنس و الجن

أَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا

هذة الآية التالية  تشير الى ان سيدنا محمد لا  مناص ولا ملجأ لة الا ان يبلغ رسالات اللة ثم يجيب على المتسائلين عن النبأ القادم اى الرسالة القادمة والتى تأتى من بعدة  عندما قال انة لا يعلم ميعاد الرسالة التى تلية اى لا يعلم مدى قربها  او بعدها الزمنى كما ان اللة يعطى جزء من علمة الغيبى لرسولة  بعد ان يختار الرسول  ليتأكد من ان الرسل السابقين قد ابلغوا رسالات ربهم الى الناس للتصديق على ما فات من رسالات الهية والأخبار و الأعلام عما يأتى من رسالات الهية فى المستقبل لأن اللة اخبر رسولة عن ميعاد  الوعد القادم

قلْ إِنِّي لَن يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَدًا

إِلاَّ بَلاغًا مِّنَ اللَّهِ وَرِسَالاتِهِ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا

حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ أَضْعَفُ نَاصِرًا وَأَقَلُّ عَدَدًا

قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَّا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَدًا

عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا

إِلاَّ مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا

لِيَعْلَمَ أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا

الفهرست

 

 

 

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: