يوم اكتمال الرسالة الألهية الموكولة الى سيدنا محمد- انة اتم مهمتة المكلف بها من اللة

 يوم  اكتمال الرسالة   ونهاية المهمة الموكولة  الى  الرسول

الاسلام منهجاً الاسلام طريقاً الي الحق علاقة الانسان بربه هي التسليم دائماً نزول هذه الآية لأن التشريع اكتمل من ناحية الحلال والحرام – أي نزلت بعد آخر الأحكام – المائدة – 3

59 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }المائدة3

انها  آخر آيات  التنزيل بهدف ذكر آخر  المحرمات فى الدين الأسلامى وانتهاء مهمة سيدنا محمد(ص) فى ذلك اليوم خاصة  ان  كلمة  اليوم ذكرت  مرتين مرة  لأخطار المسلمين ان  هذا  اليوم هو نهاية التنزيل   المرة الثانية  للتنبية  على  المسلمين بآخر آيات التحريم

كمال الدين و تمامة كان فى ذلك اليوم  هو يوم نهاية تحديد الحلال و الحرام و قانون المعاملات  – اى كان سيدنا محمد يطمئن المؤمنين بة بأن الدين اصبح حصينا و محصنا  و لا خوف علية من المكذبين حيث ان المكذبين يئسوا من محاولاتهم لهدم الدين المحمدى  (لاحظ ان القرآن نزل على فترات حسب الوقائع التى كانت تحدث وقتها (التنزيل لة اسبابة) اليوم وضع آخر بند فى القانون و التشريع السماوى

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: